Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
اتجاه وزراء النفط لتمديد خفض الإنتاج
رندة تقي الدين

يعقد وزراء النفط في الدول الأعضاء في «أوبك» وخارجها اجتماعاً صباح غد في فيينا للنظر في تمديد اتفاق خفض الإنتاج بـ ١.٨ مليون برميل حتى نهاية ٢٠١٨، فيما كان القرار السابق ان يبقى خفض الإنتاج إلى آذار (مارس) ٢٠١٨. وأغلب الظن ان الوزراء سيتفقون على تمديد خفض الإنتاج حتى نهاية السنة المقبلة لأن الجميع يريد تجنب انخفاض اسعار النفط. فقد تمكن اتفاق اعضاء «أوبك» والدول غير الأعضاء التي قادتها روسيا ان ترفع سعر برميل النفط من ٣٠ دولاراً في ٢٠١٦ الى اكثر من ٦٠ دولاراً. والتزام الدول خفض إنتاجها وهو غير معهود سابقاً ما أدى إلى هذا التحسن في مستوى السعر وخصوصاً مساهمة روسيا لأول مرة وهي كانت تاريخياً لا تلتزم أي خفض للإنتاج مع أوبك. إضافة إلى أن التوترات في المناطق النفطية المهمة بين السعودية وإيران ودول الخليج وقطر وعدم الاستقرار والتأزم في فنزويلا وليبيا ونيجيريا جعلت اسعار النفط ترتفع ولو انها ليست السبب الأساسي نظراً لوجود فائض في المخزون العالمي من النفط. ولكن الأزمات لعبت دوراً نفسياً باتجاه رفع الأسعار.

وأكد وزير النفط السعودي خالد الفالح وهو رئيس «أوبك» الحالي أنه يتمنى التوصل الى اتفاق بين جميع المنتجين الذين شاركوا بتخفيض الإنتاج على تمديد الاتفاق وأعرب عن اعتقاده بأن روسيا ستكون ضمن هذا الوفاق. ولكن بعض الأصوات في روسيا ولّدت الشك في شأن موقف المنتج الروسي العملاق. فوزير الاقتصاد الروسي قال ان الاتفاق مع «أوبك» أثر سلباً في إنتاج النفط الروسي وفي مستوى الاستثمارات الذي انخفض بسبب تخفيض الإنتاج. وهناك بعض الشركات في روسيا مثل «غازبروم» لا توافق على التمديد حتى السنة المقبلة. كما أن البعض في روسيا يرى أن ارتفاع سعر النفط قد يؤدي إلى رفع قيمة الروبل (العملة الروسية) وأكد المسؤولون في روسيا أن ضعف العملة أفضل للاقتصاد الروسي. ولكن على رغم تحفظات البعض ومحاولة تأثيرهم في القرار الذي يعود للرئيس بوتين في النهاية فإن انخفاض اسعار النفط ليس لمصلحة سياسة بوتين الخارجية لتوسيع الهيمنة في الشرق الأوسط ولو أن أسعار نفط مرتفعة تشجع إنتاج النفط الصخري الأميركي الذي قد يصبح منافساً للنفط الروسي. فروسيا في حربها المكلفة في سورية في حاجة الى زيادة العائدات التي تساهم في حمايتها هذه الهيمنة التي اصبحت الآن تطمح الى الهيمنة على اسواق النفط .

ومن المستبعد ان يفشل مؤتمر فيينا في التوصل الى تمديد اتفاق خفض الإنتاج الى نهاية السنة المقبلة تجنباً لانخفاض اسعار النفط وهو ما لا تريده اي دولة لأسباب خاصة بها. ولكن يبقى العنصر الذي قد يمنع الأسعار من الارتفاع الى اكثر من ٦٥ دولاراً للبرميل هو زيادة النفط الصخري الأميركي. فقد توقعت وكالة الطاقة الدولية ان يزداد الإنتاج النفطي السنة المقبلة بحوالى ١.٤مليون برميل في اليوم خصوصاً من الولايات المتحدة. وتضيف الوكالة ان هذا قد يؤدي الى سعر برميل برنت يتراوح بين ٥٠ و٧٠ دولاراً. وفي هذا السياق ووفق دراسة لـ «باركليز اكسون موبيل» الأميركية تقول انها عازمة على انتاج ٥٠٠ الى ٦٠٠ الف برميل من النفط الصخري من الآن الى ٢٠٢٥ على اساس سعر ٤٠ دولاراً للبرميل. وتعمل الشركة حالياً على تخفيض تكاليف تطويرها للنفط الصخري لزيادة ارباحها. و «كونوكو» الأميركية تريد ايضاً خفض تكاليف إنتاجها وتتوقع نمو إنتاجها بين ٣ إلى ٦ في المئة في السنة المقبلة.
رندة تقي الدين - الحياة

ق، . .

مقالات مختارة

17-12-2017 07:07 - العرب وإسرائيل 17-12-2017 07:06 - شكراً ترامب لقد وحّدت الصفوف..! 17-12-2017 06:58 - عيون وآذان "ماكرون ينفذ ما عجز ترامب عنه" 17-12-2017 06:57 - في أن الأساطير ليست واقعاً 17-12-2017 06:56 - موسم القدس الذي لا يُفوّت 17-12-2017 06:52 - ترامب يقود الجمهوريين إلى خسارة الكونغرس 17-12-2017 06:51 - الأمر الواقع ... في سوريا أيضاً! 17-12-2017 06:43 - قيادة المرأة والسينما ... ماذا بعد؟ 17-12-2017 06:42 - إدارة ترامب والكلام الجميل عن إيران 17-12-2017 06:41 - فلسطين ستتحرر بإذن الله!
16-12-2017 07:11 - أيقونة المطران أندره حداد 16-12-2017 07:10 - الحريري يعمل على تقريب وجهات النظر ولقاء بين فرنجية وباسيل 16-12-2017 07:06 - في فمه.... صخرة ! 16-12-2017 07:06 - روسيا عرابة التسويات 16-12-2017 07:05 - اشارة فرنسية ألزمت الحريري ابتلاع «البحصة» 16-12-2017 06:53 - تحالف رباعي 16-12-2017 06:46 - الحريري: «القوات» حليفتنا! 16-12-2017 06:44 - سياسات مُتضاربة بين «الفدرالي» والكونغرس 16-12-2017 06:43 - كيف يقبل لبنان «هِبَات» من دولة خسِرت صفة «العُظمى»!؟ 16-12-2017 06:42 - تسويةٌ حدودها عبور النهر 15-12-2017 07:16 - ما قبل عرسال ليس كما بعدها 15-12-2017 06:58 - قرار الحكومة بعدم التعاطي مع النظام السوري سقط 15-12-2017 06:56 - لبنان يتلقى «نصائح» أميركية «مسمومة» 15-12-2017 06:55 - الخيبة من بوتين بعد ترامب 15-12-2017 06:38 - الحريري: "القوات" حليفتنا! 15-12-2017 06:37 - الدول "التحريفيّة" و"المُتحايلة" في عقيدة ترامب 15-12-2017 06:35 - ترامْبْ: أوْ فَتى العروبة الأغرّ 15-12-2017 06:34 - قصة "نوم" جعجع على وسادة "كوابيس" الحريري 15-12-2017 06:28 - ما هي المكاسب التي حصَّلها لبنان في رخصتَي النفط؟ 15-12-2017 06:21 - جرعات دعم مستمرة للبنان السياسي و"العسكري" 15-12-2017 06:11 - بوتين الأميركي... 15-12-2017 06:10 - قِمَمْ ! 14-12-2017 06:59 - موسكو وباريس تتسابقان على "تركة" واشنطن 14-12-2017 06:51 - جُهود كثيفة لإنجاح تحالف «المُستقبل» و«الوطني الحُرّ» 14-12-2017 06:51 - الجبير «سرّب» لرئيس الحكومة معلومات عن «الخونة» 14-12-2017 06:48 - التحالف الخماسي لن يحصل لأن الحريري لن يجتاز الخط الأحمر لمحمد بن سلمان 14-12-2017 06:29 - الأوروبيّون للبنان: طبِّقوا الإلتزامات 14-12-2017 06:27 - لهذه الأسباب تأجَّل "بَق البحصة"! 14-12-2017 06:25 - السعودية ولبنان بعد الاستقالة وطيِّها 14-12-2017 06:22 - قمّة القدس... لماذا في بكركي؟ 14-12-2017 06:20 - هل يتم رفع السرِّية المصرفية عن قضايا الفساد؟ 14-12-2017 06:16 - عون "المسيحيّ".. كلمة العرب في "قِمة الإسلام" 14-12-2017 06:04 - "الدور" الأميركي! 13-12-2017 07:03 - ماذا يقول "الخونة والإنقلابيون" للحريري؟ 13-12-2017 07:01 - باسيل يَرسم سقفَ مواجهة تهويد القدس 13-12-2017 06:58 - الحريري "يبقّ البحصة"... ويبدأ التحوّل 13-12-2017 06:57 - متفقداً... 13-12-2017 06:56 - ما بعد الغضب 13-12-2017 06:52 - المخابرات الأميركية تنشر مذكرات بن لادن الخصوصية": علينا كأولوية اغتيال الرئيس علي صالح 13-12-2017 06:51 - قرار غريب في توقيت مريب
الطقس