2018 | 19:24 تشرين الأول 15 الإثنين
الرياشي من بيت الوسط: الحريري متفائل ويعمل على قدم وساق على تشكيل الحكومة بالرغم من المطبات ولدينا ثقة كبيرة بالوصول الى نتيجة | "ال بي سي": لا علم للرئيس نجيب ميقاتي باجتماع رؤساء الحكومات السابقين في بيت الوسط | وصول تمام سلام والسنيورة الى بيت الوسط حيث سيلتقي الحريري رؤساء الحكومات السابقين | مجلس القضاء الأعلى يبدي استغرابه لما يصدر عن مسؤولين من تصريحات من شأنها إضعاف ثقة المواطن بالنظام القضائي | الاشتباكات في مخيم المية ومية لا زالت متواصلة بين الطرفين و"فتح" تعزز تواجدها بعناصر مسلحة من عين الحلوة وترفع التاهب في صفوفها | الملك سلمان والرئيس ترامب بحثا في اتصال ثان مستجدات أحداث المنطقة واستعرضا علاقات البلدين | الرصاص الطائش يتساقط قرب سراي صيدا وتنبيه بضرورة أخذ الحيطة والحذر وسلوك الطريق البحري للمتوجهين جنوبا وبالعكس باتجاه بيروت | الرياشي في بيت الوسط للقاء الحريري | ارسلان: لا نوايا لدينا على الاطلاق لكسر احد وإظهار ان احدهم ربح او خسر فنحن مع أن يربح الجميع وقلت للحريري أنني حاضر لأي لقاء يجمع بيني وبين جنبلاط برعايته او الرئيس عون | ارسلان من بيت الوسط: تداولنا مع الحريري في بعض تفاصيل تشكيل الحكومة وابلغته اننا نريد تسهيل مهمته انما ليس على حساب الغائنا من الوجود | ترامب يثني على سير التعاون السعودي التركي بشأن التحقيق في قضية اختفاء خاشقجي | فيصل كرامي: هناك طبخة مساومة ونخشى ان نكون الضحية والوقود وابعادنا عن الحكومة عقاب وما يضاعف شعورنا بالمرارة تخلي الحلفاء |

ممثلة كبرت شفتيها حتى كادت تنفجر... وهذه هي النتيجة

كواليس - الأربعاء 29 تشرين الثاني 2017 - 06:21 -

ذكر زوار لعيادة طبية لموقع "ليبانون فايلز" أن ممثلة معروفة قامت بعملية تجميل لتكبير شفتيها، وعندما انتهت تبين ان عليها تكبير خديها ليتناسب مع شفتيها، ولما انتهت نصحها الطبيب بتصغير أنفها، فاعترضت بشدة ولدى خروجها من العيادة حيث كان المرضى والسيدات التي تتتظرن في الخارج في زحمة المواعيد، صرخت قائلة للسكرتيركة "كبرنا شفافنا، كبرو كتير قال كبري خدوديك، نفخناهن، قال زبطي منخارك، شو مفكرني بمثل عالعالم سنتين ليجي يمثل عليي؟"، فهدأت السكرتيرة من روعها قائلة ما معناه، مذكرة اياها أنها عندما اتت الى العيادة اشترطت على الطبيب تكبير الشفاه الى اقصى حد ممكن... فما كان من الفنانة الا ان غادرت صامتة دون التفوه بأي كلام آخر.