2018 | 20:37 أيلول 20 الخميس
غوتيريس: من الضروري للغاية تفادي أي حرب بين حزب الله وإسرائيل وإن حصلت هذه الحرب ستكون أكثر دمارا بكثير من السابقة | حسن خليل: سأطلب تخصيص مئة مليار ليرة تغطي فرق الفوائد عن قروض اسكان بقيمة 1500 مليار ليرة لخمسة الاف وحدة سكنية وهذه الصيغة لا تتضمن اي ضريبة جديدة | الان عون للـ"ال بي سي": لا نية لالغاء الحزب الاشتراكي وفي نفس الوقت نحترم من وقف معنا | بيان للجيش الإسرائيلي: المحادثات في روسيا استعرضت المحاولات الإيرانية للتموضع في سوريا ونقل أسلحة إلى حزب الله | نتانياهو رداً على نصرالله: في حال الإعتداء علينا ستلقى ضربة ساحقة لا تستطيع تصورها حتى | بلال عبد الله للـ"او تي في": لا زيارة لوزراء الاشتراكي الى سوريا الآن لكن يمكن أن نتحدث بالموضوع في الوقت والظرف المناسبين | جنبلاط: لجنة تواصل ستشكّل من قبل الحزب الاشتراكي ومن قبل التيار الوطني الحر برئاسة اللواء ابراهيم لمعالجة الامور كافة ووضع حد للاحتقان | الاتحاد الأوروبي يطالب "فايسبوك" بالامتثال لقواعد المستهلك | السلطات الأمنية في ولاية ماريلاند تعلن اعتقال مطلقة النار وتقول إنها في حالة حرجة | غوتيريش: تنفيذ الاتفاق بين الرئيسين أردوغان وبوتين سيساهم في إنقاذ 3 ملايين من كارثة في إدلب السورية | الجزيرة: مقتل جنديين مصريين إثر استهداف قوة عسكرية جنوب رفح شمال سيناء | أردوغان بمناسبة ذكرى كربلاء: الحادثة تذكّرنا كل عام بحقيقة أن المسلمين بحاجة إلى المحبة والوحدة وليس التفرقة والعداء |

انطلاق جائزة شباب توك من العالم العربي

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 28 تشرين الثاني 2017 - 19:00 -

انطلقت يوم السبت الماضي للمرة الأولى جائزة شباب توك للمبدعين الشباب، المحطة الأولى كانت العراق وتحديدا ببغداد, حيث كرَّم برنامج شباب توك ممثلا بمقدمه جعفر عبد الكريم مجموعة من المبدعين الشباب في العراق. الفئات التي تم تكريمها هي الموسيقى والشعر والفنون الجميلة إلى جانب الكوميديا والعمل الاجتماعي.

الجائزة مُنحت في حفل باهر من داخل فندق في العاصمة العراقية بغداد، بحضور نخبة من الإعلاميين والفنانين العراقيين على رأسهم أعضاء لجنة التحكيم التي اختارت الفائزين من بين آلاف المترشحين الذين تقدموا للمشاركة في الجائزة.
وقد ألقت عضو لجنة التحكيم عن فئة الشعر الشاعرة العراقية شهد الشمري قصيدتين في الحفل ألهمت الحاضرين بجميل العبارة وحسن الإلقاء والحضور المحبب، بعد أن سلمت جائزة الشِعر للفائز الشاب أنيس المعيني، الذي ألقى بدوره قصيدة باللهجة العراقية.

أما عن فئة الكوميديا فقد قدم فريق "ولاية بطيخ" عرضا قصيرا خاصا بالحفل بأسلوبه الساخر والمبدع ليكرموا على اثره في فئة العمل الكوميدي الشاب خالد عمران عن أعماله الكوميدية التي ينشرها على وسائل التواصل الاجتماعي، وقد أصر الأستاذ علي فاضل على تكريم فرقة كوميدية عراقية أخرى داخل الحفل هي فرقة "الفن السومري" لدورها في إثراء المشهد الكوميدي العراقي على حد تعبيره.
تفاعل الجمهور كان مميزا حينما اعتلى الفنان علي بدر المنصة وقدم جائزة شباب توك للفنان العراقي الشاب حيدر منير، بعدها أدى الفنان علي بدر وصلة غنائية عراقية في بداية الحفل.

فئة العمل الاجتماعي قدمتها الناشطة العراقية المعروفة هناء أدور للشابة تقى عبد الرحمن لجهودها في مساعدة النازحين والأطفال، وقالت السيدة أدور أن العراق سيكون أفضل وأجمل بوجود هذه الطاقات الشابة التي تعمل من أجل نشر الفرح بين الناس.
أما فئة الفنون الجميلة فقد منحت للفنانة العراقية وئام حسين عن أعمالِها المُبتكرة حيث تقوم بتحويل الحطام التي تخلفه المعارك لمجسمات فنية فريدة، في محاولة منها لبثِ الأمل في ظل الظروف التي يمر بها العراق والمراهنة على خيار الحياة والإيمان بمستقبل أفضل.

الحفل الذي تظنه للوهلة الأولى أستوديو كبير لشباب توك، بفعل تناسق الألوان مع شعار البرنامج بما فيها الورود والإنارة التي توزعت بين الأصفر والأسود، عدا عن الحضور المختلف لمقدم البرنامج الذي أتقن دوره بامتياز وحول الحفل من حفل تكريم تقليدي إلى حلقة تفاعل بين الضيوف والحاضرين.
خلال العشاء الذي اختتم به الحفل قدم بعض الفنانين المكرمين وصلات غنائية وموسيقية، كما قدم الفنان علي بدر وصلة غنائية مشتركة مع الفنان الشاب المكرم.