2018 | 09:02 أيار 24 الخميس
اللواء ابراهيم للعسكريين: لليقظة والمثابرة لنبقى الدرع المنيع في وجه الأخطار المحدقة بلبنان وصد أي إعتداء على سيادتنا الوطنية | اللواء ابراهيم للعسكريين: مكافحة الإرهاب بوجه الاسرائيلي سيظل أولوية لدى الأمن العام بفضل جهودكم الدؤوبة في الحفاظ على مستقبل لبنان | نقولا صحناوي لـ"صوت لبنان (93.3)": نجحنا في الانتخابات وانتجنا مجلسا جديدا وطويت صفحة التشنجات وحان وقت العمل | الجيش: ثابتون في دفاعنا عن حقوقنا المشروعة لأن الحق واضح جلي وليس وجهة نظر خاضعة للمزاعم الإسرائيلية فكونوا على أتم الاستعداد للذود عن كرامة وطنكم وأهلكم مهما بلغت المخاطر | الجيش في أمر اليوم لمناسبة عيد المقاومة والتحرير: لقد ولّى الزمن الذي كان فيه الجنوب ساحة مفتوحة للعدوان الإسرائيلي وأصبح واحة أمان واستقرار بفضل إرادة أبنائه وجهوزية جيشه للدفاع عنه | قوى الأمن: ضبط 954 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 108 مطلوبين بجرائم مخدرات سرقة نشل اطلاق نار ودخول خلسة بتاريخ الأمس | ماريو عون لـ"صوت لبنان (100.5)": لم نعمد لاخراج أحد من هيئة المكتب بل سعينا لنكون حاضرين فيها ولم يكن هناك مخططات وكان وضعنا يشبه وضع القوات حاليا | حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب | ايلي فرزلي لـ"صوت لبنان (93.3)": مرحلة التكليف والتأليف ستكون سريعة جداً وسنسمي الرئيس الحريري الذي يمثّل الجميع | فادي سعد لـ"صوت لبنان (100.5)": كان هناك اتفاق ان احل مكان النائب انطوان زهرا في امانة سر المجلس وفضلنا عدم خوض الاستحقاق نتيجة الانقلاب المفاجئ | مصادر لـ"اللواء": اميركا تنوي ادراج ثلاثة بنوك لبنانية اصحابها شيعة او مقربين منهم على لائحة الارهاب | وسائل إعلام إسرائيلية: 76 عضو كونغرس ديمقراطياً طلبوا من نتنياهو وقف هدم بيوت الفلسطينيين في الضفة الغربية |

الاسمر: الاتحاد العمالي ملتزم تبني حقوق الموظفين ومطالبهم

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 28 تشرين الثاني 2017 - 18:11 -

نفذ الاتحاد العمالي العام اعتصاما أمام مقر بنك سردار - المركز الرئيسي في شارع شارل مالك - الأشرفية احتجاجا، حسب بيان اصدره، على "تعنت إدارة المصرف وتمنعها عن دفع موجبات الصرف التعسفي ومندرجات البروتوكول الموقع مع اتحاد نقابات موظفي المصارف والذي أكدته مطالعة وزارة العمل في وقت سابق".

وحضر إلى أمام المقر الرئيسي للمصرف رئيس الاتحاد الدكتور بشارة الأسمر على رأس وفد عمالي حيث أكد أمامهم "التزام الاتحاد بشكل حاسم تبنيه حقوق الموظفين المصروفين حتى إحقاقها مهما كلف الأمر"، مشددا على أن "التصعيد مستمر بانتقال الاعتصام من فرع إلى آخر إلى أن تتراجع الإدارة عن موقفها غير القانوني ودفعه المتوجبات المستحقة للموظفين المصروفين".

اضاف البيان: "استمرارا لمتابعة الاتحاد لقضايا ومطالب العاملين في المستشفيات الحكومية في لبنان، التقى الأسمر وعدد من قادة الاتحاد الهيئة التأسيسية لنقابة العاملين في المستشفيات الحكومية ونقابة العاملين في المستشفيات الحكومية في الشمال حيث جرى البحث بالتطورات الأخيرة واتخاذ الموقف المناسب منها"، وطالب المجتمعون بالآتي:
الفصل النهائي لموضوع الرواتب عن مستحقات المستشفيات الحكومية ووضع آلية واضحة وحاسمة لدفع الرواتب في موعدها المحدد نهاية كل شهر.
- طلب إرسال الجداول المتعلقة بسلسلة الرتب والرواتب من قبل وزارة الصحة العامة إلى مجلس الوزراء لإنهائها وإقرارها بدون أي تأخير.
- الطلب إلى إدارة مستشفى بيروت الحكومي إنجازها تسليم الجداول برواتب الموظفين من دون أي تلكؤ ومنع التسبب بتأخير دفع الرواتب والأجور والتعجيل بتأمين سلفة العشرة مليارات ليرة المقرة في وقت سابق.
- استنكار عمليات التشهير بالمستشفيات الحكومية بأشكال مختلفة. علما بأن هذه المستشفيات هي المظلة الأخيرة للفقراء وذوي الدخل المحدود بدلا من الدعوة لمساندتها لتقوم بدورها على أفضل وجه.
- متابعة الاجتماعات بين الهيئة والاتحاد العمالي العام خلال الأيام القليلة القادمة والاتجاه نحو الاعتصام مقابل وزارة الصحة إذا لم تتم الاستجابة لهذه المطالب الملحة". 

وفي مجال آخر، استقبل الأسمر بحضور أعضاء هيئة المكتب وفدا من لجنة عمال كهرباء عاليه الذي شرح مراحل "عملية انتقالهم من هيئة الامتياز إلى شركة كهرباء لبنان والصعوبات القانونية التي يواجهونها وعددهم 32 عاملا وموظفا".

وأكد الاسمر وقوفه إلى جانب "حقهم بالالتحاق بشركة كهرباء لبنان مع كامل حقوقهم وضماناتهم واتفق على استكمال الملف من الناحية القانونية للمراجعة والمتابعة حتى إنصاف جميع العمال".

واستقبل رئيس الاتحاد وفدا موسعا من "لجنة العمال والموظفين والمحررين المصروفين من شركة "الوسيط انترناشيونال" التي تضم جريدة البلد والوسيط وإذاعة البلد ومطبعة انتغرام ومجلة "ليالينا. حيث عرض الوفد الذي يمثل أكثر من 140 مصروفا للمعاناة التي يمرون فيها من وقف دفع الرواتب منذ العام 2016 إلى تسويات الضمان والصرف التعسفي وسوى ذلك من الحقوق".

وأفاد وفد العمال أنهم "تقدموا بشكاوى إلى وزارة العمل ومجلس العمل التحكيمي وراجعوا نقابة المحررين ووزير الإعلام وحتى الآن لم يتوصلوا إلى نتيجة بسبب تهرب إدارة الشركة من مسؤولياتها".

وأكد رئيس الاتحاد على "تبني الاتحاد العمالي العام لكامل حقوق العمال المصروفين ووقوفه إلى جانبهم وجرى الاتفاق على استكمال تكوين الملف القانوني خلال أيام قليلة وإجراء الاتصالات اللازمة مع المعنيين بالموضوع والاستعداد للقيام بتنفيذ جميع الوسائل الضاغطة وصولا إلى إنفاذ الحقوق".