2018 | 14:43 آب 15 الأربعاء
الرئاسة التركية: نحن على وشك تحويل الأزمة الراهنة إلى فرصة يمكن الاستفادة منها وسنرد على واشنطن بالمثل مهما كانت الإجراءات | الناطق باسم الرئاسة التركية: إن لم تقم الولايات المتحدة باتمام صفقة طائرة اف 35 فإن تركيا ستتخذ الإجزاءات القانونية اللازمة | وزير الداخلية الايطالي: ارتفاع محصلة القتلى جراء انهيار جسر جنوى إلى 38 شخصًا | انخفاض سعر صرف العملة الأمريكية مقابل نظيرتها التركية دون مستوى الـ6 ليرات تركية بعد أن زادت أنقرة الرسوم الجمركية على بعض المنتجات الأمريكية | وسائل إعلام تركية: محكمة تركية ترفض طلب استئناف للإفراج عن القس الأميركي من الإقامة الجبرية | الراعي: انتقلوا من مصالحكم الخاصّة إلى المصلحة العامّة ومن الولاء لهذه أو تلك من البلدان إلى الولاء للبنان وحياده عندئذٍ تتألّف الحكومة سريعًا وتباشر بإجراء الإصلاحات | وسائل إعلام بريطانية: منفّذ هجوم البرلمان البريطاني يدعى صالح خاطر | اسرائيل تعيد فتح معبر كرم أبو سالم للبضائع مع قطاع غزة | قوى الامن: عملية نوعية لشعبة المعلومات في كفرحباب اسفرت عن تحرير مخطوف بنغلادشي وتوقيف خاطفيه من الجنسية الهندية | وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية: خطاب نصرالله بكل ما يحمله من تطاول على السعودية وعمالة لإيران مثال جديد لفشل سياسة النأى بالنفس التي يرددها لبنان الرسمي | روسيا اليوم: ذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية أنّ زلزالا قوته 4.9 درجة ضرب وسط إيطاليا في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء | اصطدام سيارة بحائط جانب اوتوستراد الرميلة باتجاه بيروت تسبب بازدحام مروري في المحلة |

الاسمر: الاتحاد العمالي ملتزم تبني حقوق الموظفين ومطالبهم

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 28 تشرين الثاني 2017 - 18:11 -

نفذ الاتحاد العمالي العام اعتصاما أمام مقر بنك سردار - المركز الرئيسي في شارع شارل مالك - الأشرفية احتجاجا، حسب بيان اصدره، على "تعنت إدارة المصرف وتمنعها عن دفع موجبات الصرف التعسفي ومندرجات البروتوكول الموقع مع اتحاد نقابات موظفي المصارف والذي أكدته مطالعة وزارة العمل في وقت سابق".

وحضر إلى أمام المقر الرئيسي للمصرف رئيس الاتحاد الدكتور بشارة الأسمر على رأس وفد عمالي حيث أكد أمامهم "التزام الاتحاد بشكل حاسم تبنيه حقوق الموظفين المصروفين حتى إحقاقها مهما كلف الأمر"، مشددا على أن "التصعيد مستمر بانتقال الاعتصام من فرع إلى آخر إلى أن تتراجع الإدارة عن موقفها غير القانوني ودفعه المتوجبات المستحقة للموظفين المصروفين".

اضاف البيان: "استمرارا لمتابعة الاتحاد لقضايا ومطالب العاملين في المستشفيات الحكومية في لبنان، التقى الأسمر وعدد من قادة الاتحاد الهيئة التأسيسية لنقابة العاملين في المستشفيات الحكومية ونقابة العاملين في المستشفيات الحكومية في الشمال حيث جرى البحث بالتطورات الأخيرة واتخاذ الموقف المناسب منها"، وطالب المجتمعون بالآتي:
الفصل النهائي لموضوع الرواتب عن مستحقات المستشفيات الحكومية ووضع آلية واضحة وحاسمة لدفع الرواتب في موعدها المحدد نهاية كل شهر.
- طلب إرسال الجداول المتعلقة بسلسلة الرتب والرواتب من قبل وزارة الصحة العامة إلى مجلس الوزراء لإنهائها وإقرارها بدون أي تأخير.
- الطلب إلى إدارة مستشفى بيروت الحكومي إنجازها تسليم الجداول برواتب الموظفين من دون أي تلكؤ ومنع التسبب بتأخير دفع الرواتب والأجور والتعجيل بتأمين سلفة العشرة مليارات ليرة المقرة في وقت سابق.
- استنكار عمليات التشهير بالمستشفيات الحكومية بأشكال مختلفة. علما بأن هذه المستشفيات هي المظلة الأخيرة للفقراء وذوي الدخل المحدود بدلا من الدعوة لمساندتها لتقوم بدورها على أفضل وجه.
- متابعة الاجتماعات بين الهيئة والاتحاد العمالي العام خلال الأيام القليلة القادمة والاتجاه نحو الاعتصام مقابل وزارة الصحة إذا لم تتم الاستجابة لهذه المطالب الملحة". 

وفي مجال آخر، استقبل الأسمر بحضور أعضاء هيئة المكتب وفدا من لجنة عمال كهرباء عاليه الذي شرح مراحل "عملية انتقالهم من هيئة الامتياز إلى شركة كهرباء لبنان والصعوبات القانونية التي يواجهونها وعددهم 32 عاملا وموظفا".

وأكد الاسمر وقوفه إلى جانب "حقهم بالالتحاق بشركة كهرباء لبنان مع كامل حقوقهم وضماناتهم واتفق على استكمال الملف من الناحية القانونية للمراجعة والمتابعة حتى إنصاف جميع العمال".

واستقبل رئيس الاتحاد وفدا موسعا من "لجنة العمال والموظفين والمحررين المصروفين من شركة "الوسيط انترناشيونال" التي تضم جريدة البلد والوسيط وإذاعة البلد ومطبعة انتغرام ومجلة "ليالينا. حيث عرض الوفد الذي يمثل أكثر من 140 مصروفا للمعاناة التي يمرون فيها من وقف دفع الرواتب منذ العام 2016 إلى تسويات الضمان والصرف التعسفي وسوى ذلك من الحقوق".

وأفاد وفد العمال أنهم "تقدموا بشكاوى إلى وزارة العمل ومجلس العمل التحكيمي وراجعوا نقابة المحررين ووزير الإعلام وحتى الآن لم يتوصلوا إلى نتيجة بسبب تهرب إدارة الشركة من مسؤولياتها".

وأكد رئيس الاتحاد على "تبني الاتحاد العمالي العام لكامل حقوق العمال المصروفين ووقوفه إلى جانبهم وجرى الاتفاق على استكمال تكوين الملف القانوني خلال أيام قليلة وإجراء الاتصالات اللازمة مع المعنيين بالموضوع والاستعداد للقيام بتنفيذ جميع الوسائل الضاغطة وصولا إلى إنفاذ الحقوق".