2018 | 19:11 كانون الأول 11 الثلاثاء
اللواء عباس ابراهيم للـ"ان بي ان": الأنفاق موجودة منذ زمن ولكن توقيت استخدامها من قبل الجيش الإسرائيلي يُسأل عنه | الرئيس عون سيلتقي نواب اللقاء التشاوري غدا عند الساعة الرابعة من بعد الظهر | تكتل الجمهورية القوية: نجدد الدعوة إلى ضرورة تأليف الحكومة وإذا تعذر ذلك تفعيل حكومة تصريف الأعمال بهدف إنتشال البلاد من التردي الإقتصادي الذي لم يعد محمولاً | "الوكالة الوطنية": تكتل الجمهورية القوية ملتئم في معراب برئاسة جعجع | ميركل تؤكد بعد زيارة ماي ان تغيير نص بريكست "ليس ممكناً" | "المنار": التقدم الحاصل هو في طرح أفكار وتحريك الملف الحكومي الذي كان جامدا | "المنار": الرئيس عون عرض لوفد :حزب الله" وجهة نظره والأفكار التي يطرحها وجرى في اللقاء طرح أفكار وخيارات عدة والوفد سينقل ما جرى بحثه الى قيادة "حزب الله" | مصادر حزب الله لـ"المركزية": اللعب بالشارع "ممنوع" ومن حاول اخيراً استخدامه لمآرب سياسية ادرك الى اين سيؤدي واتّخذنا قراراً منذ زمن بعدم اللجوء الى الشارع لتحقيق اهداف سياسية | مصادر لـ"المركزية": الفيتو الموضوع على تشكيل الحكومة طائفي سنّي ما دام سنّة 8 اذار يرفعونه غير انه في الواقع شيعي بامتياز اذ ان القاصي والداني يعرفان ان الحزب يقف خلف هؤلاء | مصادر لـ"المركزية": ما يدور على ارض الملعب الحكومي عبارة عن رغبات دفينة في نفس حزب الله حان وقت اخراجها الى العلن ولو تمويها فالحزب وضع معادلة لن يتراجع عنها "حكومة بشروطي او لا حكومة" | مصادر سياسية مراقبة لـ"المركزية": الخطوة الرئاسية تشير الى ان الوضع اللبناني بات حرجا ودقيقا ولم يعد يتحمّل مماطلة وتسويفا في ظل تكاثر التحديات الامنية منها والاقتصادية | مصادر سياسية مراقبة لـ"المركزية": الخطوة الرئاسية تدل الى ان كل المبادرات السابقة لتذليل العقد مُنيت بالفشل ولم تكن على قدر التوقعات |

البرلمان المصري يوافق على قانون تأسيس "هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء"

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 28 تشرين الثاني 2017 - 08:17 -

وافق مجلس النواب المصري بشكل نهائي، اليوم الاثنين، على مشروع القانون المتعلق بإنشاء هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية أن "المجلس وافق في جلسته الطارئة، التي عقدها اليوم الاثنين على مشروع مقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام القانون رقم 13 لسنة 1976 بإنشاء هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء".

وتأتي موافقة المجلس بعد أن حسم الجدل حول المادة السابعة من مشروع القانون، والتي كان المجلس قد أرجأ الموافقة بسببها، والتي تتضمن إعفاء الهيئة من الجمارك وغيرها من الضرائب والرسوم، فيما تستورده من الأدوات والأجهزة والمواد اللازمة للإشراف على تنفيذ المشروعات.

واتفق المجلس على الأخذ بالنص المقدم من الحكومة أي إعفاء الهيئة من هذه الضرائب والرسوم. كما تضمنت المادة السابعة إعفاء المقاولين من جميع الضرائب والرسوم المستحقة بسبب تنفيذ التزاماتهم طبقا للعقود الخاصة بتنفيذ مشروعات الهيئة.

وتقترب مصر من بدء بناء أول محطة نووية بمشاركة روسيا، وذلك في إطار اتفاقية وقعت بين موسكو والقاهرة في الـ19 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، والقاضية ببناء محطة نووية في منطقة الضبعة على ساحل البحر الأبيض المتوسط.

ومن المقرر أن تتكون المحطة من أربع وحدات بقوة 1200 ميغاواط لكل واحدة منها. وستقدم روسيا بموجب الاتفاقية قرضا لمصر بقيمة 25 مليار دولار لتمويل عمليات إنشاء هذا المشروع الذي ينفذ على مدى 7 سنوات.