2018 | 14:44 تموز 17 الثلاثاء
مصادر مطلعة للـ"او تي في": الحريري اكد لباسيل بخلوة مجلس النواب انه سيتصل به بعد يومين | وصول جثمان القديسة مارينا إلى مطار بيروت | الاتحاد الاوروبي واليابان يوقعان اتفاقا "تاريخيا" للتبادل الحر | جميل السيد: بعد الانتخابات النيابية ابلغت الرئيس بري عدم رضى الناس في البقاع وهناك من يسأل لماذا لا يعطى البقاع كالجنوب؟ | النائب عناية عز الدين رئيسة لجنة المرأة والطفل بدلا من النائب عدنان طرابلسي | عدوان تعليقا على انتخابه رئيسا للجنة الادارة والعدل: القوات لا تقبل بجوائز ترضية | نديم الجميّل تعليقاً على انتخابه رئيساً للجنة تكنولوجيا المعلومات: موضوع تكنولوجيا المعلومات امر اساسي | بدء جلسة انتخاب اللجان النيابية في مجلس النواب | جريح نتيجة حادث صدم على اوتوستراد الاوزاعي المسلك الغربي وحركة المرور ناشطة في المحلة | الرياشي من بعبدا: الرئيس عون اكد لي ان المصالحة المسيحية - المسيحية مقدسة وان ما نختلف عليه في السياسة نتفق عليه في السياسة ايضاً | الرئيس عون اطّلع من رياشي على نتائج لقاء الديمان الذي جمعه بالنائب ابراهيم كنعان بحضور البطريرك الراعي | الرئيس عون استقبل وزير الإعلام ملحم رياشي |

قواعد ذهبية لحل الخلافات مع شريك الحياة

متفرقات - الثلاثاء 28 تشرين الثاني 2017 - 06:58 -

سواء في العمل أو في العائلة أو في الشارع يواجه الإنسان في حياته اليومية مواقف يضطر فيها للدخول في خلاف مع الآخر. والأهم هي العلاقة مع شريك الحياة. وللوصول إلى حل عادل وعقلاني للخلاف معه يجب اتباع بعض القواعد الأساسية.قبل الدخول في نقاش مع شريك الحياة حول الخلافات القائمة يجب التفكير منذ البداية في النتيجة وهي إيجاد حل للمشاكل القائمة. وهذا لا يتأتى عندما لا تراعى بعض القواعد الأساسية، كما يشير موقع "بيلد دير فراو" الألماني. ومن بين تلك القواعد:

1. الوقت المناسب

أهم قاعدة هي اختيار الوقت المناسب لمناقشة المشكلة مع شريك الحياة ومراعاة ظروفه الخاصة أيضا. فاختيار وقت غير مناسب له لا يضمن التوصل إلى حل، بل يمكن أن يدفع للتصعيد.

2. الحفاظ على الهدوء

عندما يغضبك سلوك صادر عن شريك الحياة كعدم الرد على مكالماتك مثلا، فأول خطوة هي الحفاظ على الهدوء. فلما نكون غاضبين يمكن أن نقول أشياء نندم عليها فيما بعد. ويمكن اتباع تقنيات الاستراخاء قبل فتح الحديث مع الشريك حول موضوع الخلاف.

3. النظر في عيني شريك الحياة أثناء الحديث

إحدى الطرق المباشرة لإظهار التركيز مع الآخر والاهتمام بما يقوله هو إمعان النظر في عينيه. لكن يجب الحذر لأنه إذا دام ذلك فترة طويلة جدا سيشعر الطرف الآخر بعدم الارتياح. ويُنصح بعدم تجاوز ثانيتين مع الغرباء وخمس ثوان مع المعارف.

4. حسن الإنصات

لما يبدأ الطرف الآخر في شرح موقفه دعه يتكلم حتى النهاية ولا تقاطعه. فمعرفة وجهة نظره مهم لحل المشكلة ودليل على اهتمامك به.
5. تقليد لغة جسد الطرف الآخر

استعمال نفس لغة الجسد التي يسخدمها الطرف الآخر تخلق الشعور لديه بأنكما على نفس الخط. كما لا يجب أن تتحدث بنبرة أعلى من نبرة صوته.

6. التعرف على المشاعر التي تراودك والتعبير عنها بوضوح

يجب أن تعرف هل سبب المشكلة هي شعورك بخيبة الأمل أم الغضب أو أن الطرف الآخر جرح مشاعرك. كل شخص ينحج في معرفة مشاعره يستطيع تجنب سوء الفهم وخلط الأمور.

7. خير الكلام ما قل ودل

لا تبالغ أثناء الحديث في كلامك واختر كلماتك بعناية وباختصار شديد. فالكثيرون يركزون على ما يقولونه ولا يهتمون بما سيقوله الطرف الآخر، وهذا لا يحل المشكلة.

8. تحدث بضمير المخاطب

عندما يزعجك تصرف ما صغ الجملة بضمير المخاطب، مثلا: "أشعر بأنك تتجاهلني بل القول: أنت تتجاهل الآخرين أو أنت أناني.

9. تجنب جرح مشاعر الآخر

الشتائم وكل ما يجرح مشاعر الآخر يجب تفاديه. فمفعول الكلامات الجارحة يبقى في ذاكرة الآخر لفترة طويلة. ورغم الغضب يجب أن تتماسك أكثر وتسيطر على مشاعرك.

10. روح الدعابة والمرحnأحيانا ضحكة أو ابتسامة واحدة تكفي لنزع فتيل الصراع. ومن يستطيع انتقاد سلوكياته بروح الدعابة والسخرية لا يترك المجال للطرف الآخر من أجل التهجم عليه.

11. البحث عن حلول بدل إلقاء اللوم على الآخر

غالبا ما يتم التركيز على تبادل التهم والمسؤولية والدخول في التفاصيل التي تعمق الأزمة. وبدلا من ذلك من الأفضل البحث عن حلول والتفكير في المستقبل، يضيف الموقع الألماني "بيلد دير فراو".