Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
تفاءلوا بالخير؟!
عامر مشموشي

اللواء

الرئيس نبيه برّي لخّص نتائج المشاورات التي أجراها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مع رؤساء الكتل الممثلة وغير الممثلة للخروج من المأزق السياسي الذي يعيشه لبنان منذ أن فجّر رئيس الحكومة سعد الحريري باستقالته منها في بيان أذاعه من الرياض وضع فيه الأمور في نصابها، وعدد بوضوح لا لبس فيه الأسباب التي حدت به إلى اتخاذ هذا الموقف، ومشترطاً في الوقت نفسه للعودة عن هذه الاستقالة التزام كل الفرقاء بمن فيهم حزب الله بسياسة النأي بالنفس قولاً وفعلاً، والمحافظة على العلاقات الأخوية مع الدول العربية وإلى الالتزام باتفاق الطائف نصاً وروحاً.
على هذه الشروط الثلاثة التي طرحها الرئيس الحريري من الرياض، وابلغها بعد عودته إلى لبنان إلى رئيس الجمهورية الذي حرص منذ أول الطريق على اعتماد التريث، إلى ما بعد الوقوف على حقيقة الأسباب والدوافع التي دفعت الرئيس الحريري إلى مثل هذا الخيار الصعب، بنى رئيس البلاد فكرة المشاورات مع القوى السياسية الممثلة بالحكومة، والتي لم تمثل فيها، كحزب الكتائب اللبنانية حتى ينطلق منها إلى معالجة أسباب الاستقالة، وهذا ما حصل تماماً يوم أمس، حيث أطلق رئيس البلاد حركة المشاورات التي وعد بها بعدما مهّد لها باتصالات بعيدة عن الأضواء مع حزب الله، المتهم الرئيسي بالخروج على سياسة النأي بالنفس بتدخله عسكرياً في صراعات المنطقة من سوريا إلى العراق، فالبحرين والكويت وأخيراً اليمن، والتي شكلت القشة التي قصمت ظهر حكومة الإئتلاف الوطني، وخلق حالة رعب عند اللبنانيين كافة وعند المجتمع الدولي، الذي هبّ بسرعة للعمل من أجل إخراج لبنان من هذا المأزق سالماً أو بأقل الخسائر الممكنة.
المشاورات التي أجراها رئيس الجمهورية تمحورت، كما أعلن، حول ثلاثة أسئلة تناولت مبدأ النأي بالنفس وعلاقات لبنان مع الأشقاء العرب بناء على هذا المبدأ وكيفية الحفاظـ على الوحدة الوطنية التي تجلّت في الأسابيع الثلاثة الماضية التي تلت إعلان الاستقالة.
أما حصيلة المشاورات فبدا واضحاً ان لا تقاطع في المواقف حول مفهوم النأي بالنفس، إذ شكل النقطة الأساس في طروحات البعض لا سيما رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع ورئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل وحتى عند رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط الذي ألمح في تصريحه المتقضب في القصر الجمهوري إلى تمسك الرئيس عون بهذا المبدأ الذي ورد في خطاب القسم، وان كل جهده مع الأفرقاء الآخرين ينصب على إيجاد صيغة تؤكد على ان لبنان ينأى بنفسه عن صراعات المنطقة، ويريد أن ينأى الآخرون بنفسهم عنه، في حين غاب هذا الأمر كلياً عن تصريح رئيس كتلة المقاومة النائب محمّد رعد الذي ركز على الاستقرار وتفعيل العمل الحكومي وحماية لبنان.
بيد أن ما قيل في العلن لا يعكس ما قيل في المشاورات ولا في ما ينسج تحت طاولة الاتصالات السياسية المكوكية البعيدة عن الأضواء في خدمة مسار حل الأزمة ويتسم بالطابع الإيجابي الذي يطمئن هواجس الرئيس المتريّث، ويُعيد الأمور كلها إلى نصابها الطبيعي. أما شكل التطمينات أو الضمانات المطلوبة، وكيفية تخريجها، فالأمور منوطة برئيس البلاد الذي سلم الجميع بحسن ادارته للأزمة، وبكونه يُشكّل وحده الضمانة المطلوبة للجميع.

ق، . .

مقالات مختارة

16-12-2017 07:11 - أيقونة المطران أندره حداد 16-12-2017 07:10 - الحريري يعمل على تقريب وجهات النظر ولقاء بين فرنجية وباسيل 16-12-2017 07:06 - في فمه.... صخرة ! 16-12-2017 07:06 - روسيا عرابة التسويات 16-12-2017 07:05 - اشارة فرنسية ألزمت الحريري ابتلاع «البحصة» 16-12-2017 06:53 - تحالف رباعي 16-12-2017 06:46 - الحريري: «القوات» حليفتنا! 16-12-2017 06:44 - سياسات مُتضاربة بين «الفدرالي» والكونغرس 16-12-2017 06:43 - كيف يقبل لبنان «هِبَات» من دولة خسِرت صفة «العُظمى»!؟ 16-12-2017 06:42 - تسويةٌ حدودها عبور النهر
15-12-2017 07:16 - ما قبل عرسال ليس كما بعدها 15-12-2017 06:58 - قرار الحكومة بعدم التعاطي مع النظام السوري سقط 15-12-2017 06:56 - لبنان يتلقى «نصائح» أميركية «مسمومة» 15-12-2017 06:55 - الخيبة من بوتين بعد ترامب 15-12-2017 06:38 - الحريري: "القوات" حليفتنا! 15-12-2017 06:37 - الدول "التحريفيّة" و"المُتحايلة" في عقيدة ترامب 15-12-2017 06:35 - ترامْبْ: أوْ فَتى العروبة الأغرّ 15-12-2017 06:34 - قصة "نوم" جعجع على وسادة "كوابيس" الحريري 15-12-2017 06:28 - ما هي المكاسب التي حصَّلها لبنان في رخصتَي النفط؟ 15-12-2017 06:21 - جرعات دعم مستمرة للبنان السياسي و"العسكري" 15-12-2017 06:11 - بوتين الأميركي... 15-12-2017 06:10 - قِمَمْ ! 14-12-2017 06:59 - موسكو وباريس تتسابقان على "تركة" واشنطن 14-12-2017 06:51 - جُهود كثيفة لإنجاح تحالف «المُستقبل» و«الوطني الحُرّ» 14-12-2017 06:51 - الجبير «سرّب» لرئيس الحكومة معلومات عن «الخونة» 14-12-2017 06:48 - التحالف الخماسي لن يحصل لأن الحريري لن يجتاز الخط الأحمر لمحمد بن سلمان 14-12-2017 06:29 - الأوروبيّون للبنان: طبِّقوا الإلتزامات 14-12-2017 06:27 - لهذه الأسباب تأجَّل "بَق البحصة"! 14-12-2017 06:25 - السعودية ولبنان بعد الاستقالة وطيِّها 14-12-2017 06:22 - قمّة القدس... لماذا في بكركي؟ 14-12-2017 06:20 - هل يتم رفع السرِّية المصرفية عن قضايا الفساد؟ 14-12-2017 06:16 - عون "المسيحيّ".. كلمة العرب في "قِمة الإسلام" 14-12-2017 06:04 - "الدور" الأميركي! 13-12-2017 07:03 - ماذا يقول "الخونة والإنقلابيون" للحريري؟ 13-12-2017 07:01 - باسيل يَرسم سقفَ مواجهة تهويد القدس 13-12-2017 06:58 - الحريري "يبقّ البحصة"... ويبدأ التحوّل 13-12-2017 06:57 - متفقداً... 13-12-2017 06:56 - ما بعد الغضب 13-12-2017 06:52 - المخابرات الأميركية تنشر مذكرات بن لادن الخصوصية": علينا كأولوية اغتيال الرئيس علي صالح 13-12-2017 06:51 - قرار غريب في توقيت مريب 13-12-2017 06:50 - بأيّ معنى "تمّت الحجّة" على عملية التسوية في المنطقة؟ 13-12-2017 06:47 - كيف سيتعامل لبنان مع تحويله "مُقاوَمة لاند" لمِحور إيران؟ 12-12-2017 18:14 - مرتا مرتا ... المطلوب واحد 12-12-2017 07:03 - تسوية الحريري "2": "السعودية خط أحمر" و"فرنسا الأم الحنون" 12-12-2017 07:00 - "القوات" تحشد لمعركة بعبدا... و"التيار" يتمسّك بـ"ثلاثيّته" 12-12-2017 06:57 - هذا هو "جرم" الخزعلي... إن لم يخرق "النأي بالنفس"!؟ 12-12-2017 06:56 - إنتصار بوتين والعبادي... ومصير "الحرس" و"الحشد" 12-12-2017 06:54 - "داعش" تفرج بعد 5 سنوات عن شباب أقيمت مآتمهم... فهل من أمل للمطرانَين وكسّاب؟ 12-12-2017 06:48 - 12 عاماً على قَسَم جبران... ونبقى موحّدين 12-12-2017 06:45 - القدس تعيد للكوفية حضورها: وهج فلسطين العائد
الطقس