Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
إشكال في "عين الحلوة" بين قياديَين من "فتح"
علي داود

بعدما كان الخلاف بين قيادات حركة «فتح» على المراكز والمواقع شكلياً، إنفجر عسكرياً بين قياديَين مهمَّين هما نائب قائد الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء منير المقدح وقائد منطقة صيدا والجنوب في الأمن الوطني الفلسطيني العميد محمد العرموشي المعروف بـ»أبو أشرف العرموشي» فجر أمس، وتمثّل في إشكال بين عناصر الطرفين تخلّله إطلاق نار وإلقاء قنابل يدوية.
أوضحت مصادر متابعة للوضع الفتحاوي أنّ «الخلاف ظهر الى العلن بعدما كان يدور منذ مدة بين المقدح والعرموشي على خلافة قائد الأمن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي أبو عرب، حيث يعتبر المقدح أنّ الرئاسة يجب أن تؤول اليه بعد تقاعد أبو عرب كونه نائبَه، فيما يدعم مدير المخابرات الفلسطينية اللواء ماجد فرج وصول العرموشي الى هذا المنصب باعتبار أنه كان من أشدّ المتصدّين للمجموعات الإرهابية في المخيم خلال جولتين من الإشتباكات التي دارت بين «فتح» ومجموعات بلال بدر وبلال العرقوب الإرهابيّتين، وأنّ العرموشي قاد المعركة الثانية لإسقاط بدر وحالته في حيّ الطيري وطرده الى خارجه».

وفي تفاصيل الإشكال، سُمع إطلاقُ نارٍ كثيف فجر أمس في مخيم عين الحلوة، ذكرت مصادر فلسطينية أنه ناجم عن خلاف بين عنصرين من «فتح» أحدهما يتبع للمقدح ويدعى حسن المقدح والآخر للعرموشي وهو شخص ملقّب بـ»السوكو»، تطوّر الى إطلاق نار متبادل مع إطلاق قذيفتين على الشارع التحتاني- مفرق بستان القدس، ما أدّى الى إصابة شخص بجروح طفيفة نقل الى مستشفى النداء الإنساني سرعان ما غادرها.

وقالت المصادر إنّ «اتصالاتٍ فتحاوية على أعلى المستويات وسريعة جرت لتطويق ذيول الإشكال الذي أثار حالة من الهلع بين صفوف أبناء المخيم في توقيته فجراً»، وبدورها اتّهمت مصادر المقدح «السوكو» بإطلاقه النار قرب مكاتبها وهو في حالة لا وعي، ثم عودته مع مجموعة استهدفت عناصر المقدح، ما استوجب الرد على مصدر النيران.

واحتجاجاً على الإشكال، أقفل عدد من الفلسطينيين شارع بستان القدس بالعوائق الحديدية، لكن أعيد فتحه بعدما دفعت حركة «فتح» مبلغ 100 دولار كتعويض على كل صاحب سيارة متضرّرة ممّا حصل.

من جهة أخرى، كان العرموشي استقبل في إطار نشاطاته الاجتماعية وقبل حصول الإشكال، وفداً من اللجنة الشعبية لمخيم عين الحلوة التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية في مقرّه في «بستان القدس»، في حضور قيادات وضباط الأمن الوطني في منطقة صيدا.

وبحث المجتمعون في أوضاع المخيم، مشددين على «أهمية الدور الذي يضطلع به الأمن الوطني لمنطقة صيدا في استتباب الأمن في المخيم، والعمل الدؤوب بالتعاون مع القوى والفصائل كافة لاستتباب الأمن في انحاء المخيم، والسهر على راحة ومصالح أهلنا وشعبنا فيه».

وأكد العرموشي أنّ «الأمن في المخيم تحت السيطرة، وأنّ القيادة السياسية تواكب الأحداث وتحرص على مصلحة شعبنا وتقدم التوجيهات بما يضمن أمن وسلامة واستقرار أهلنا وشعبنا في المخيم والجوار».

علي داود - الجمهورية

ق، . .

مقالات مختارة

16-12-2017 07:11 - أيقونة المطران أندره حداد 16-12-2017 07:10 - الحريري يعمل على تقريب وجهات النظر ولقاء بين فرنجية وباسيل 16-12-2017 07:06 - في فمه.... صخرة ! 16-12-2017 07:06 - روسيا عرابة التسويات 16-12-2017 07:05 - اشارة فرنسية ألزمت الحريري ابتلاع «البحصة» 16-12-2017 06:53 - تحالف رباعي 16-12-2017 06:46 - الحريري: «القوات» حليفتنا! 16-12-2017 06:44 - سياسات مُتضاربة بين «الفدرالي» والكونغرس 16-12-2017 06:43 - كيف يقبل لبنان «هِبَات» من دولة خسِرت صفة «العُظمى»!؟ 16-12-2017 06:42 - تسويةٌ حدودها عبور النهر
15-12-2017 07:16 - ما قبل عرسال ليس كما بعدها 15-12-2017 06:58 - قرار الحكومة بعدم التعاطي مع النظام السوري سقط 15-12-2017 06:56 - لبنان يتلقى «نصائح» أميركية «مسمومة» 15-12-2017 06:55 - الخيبة من بوتين بعد ترامب 15-12-2017 06:38 - الحريري: "القوات" حليفتنا! 15-12-2017 06:37 - الدول "التحريفيّة" و"المُتحايلة" في عقيدة ترامب 15-12-2017 06:35 - ترامْبْ: أوْ فَتى العروبة الأغرّ 15-12-2017 06:34 - قصة "نوم" جعجع على وسادة "كوابيس" الحريري 15-12-2017 06:28 - ما هي المكاسب التي حصَّلها لبنان في رخصتَي النفط؟ 15-12-2017 06:21 - جرعات دعم مستمرة للبنان السياسي و"العسكري" 15-12-2017 06:11 - بوتين الأميركي... 15-12-2017 06:10 - قِمَمْ ! 14-12-2017 06:59 - موسكو وباريس تتسابقان على "تركة" واشنطن 14-12-2017 06:51 - جُهود كثيفة لإنجاح تحالف «المُستقبل» و«الوطني الحُرّ» 14-12-2017 06:51 - الجبير «سرّب» لرئيس الحكومة معلومات عن «الخونة» 14-12-2017 06:48 - التحالف الخماسي لن يحصل لأن الحريري لن يجتاز الخط الأحمر لمحمد بن سلمان 14-12-2017 06:29 - الأوروبيّون للبنان: طبِّقوا الإلتزامات 14-12-2017 06:27 - لهذه الأسباب تأجَّل "بَق البحصة"! 14-12-2017 06:25 - السعودية ولبنان بعد الاستقالة وطيِّها 14-12-2017 06:22 - قمّة القدس... لماذا في بكركي؟ 14-12-2017 06:20 - هل يتم رفع السرِّية المصرفية عن قضايا الفساد؟ 14-12-2017 06:16 - عون "المسيحيّ".. كلمة العرب في "قِمة الإسلام" 14-12-2017 06:04 - "الدور" الأميركي! 13-12-2017 07:03 - ماذا يقول "الخونة والإنقلابيون" للحريري؟ 13-12-2017 07:01 - باسيل يَرسم سقفَ مواجهة تهويد القدس 13-12-2017 06:58 - الحريري "يبقّ البحصة"... ويبدأ التحوّل 13-12-2017 06:57 - متفقداً... 13-12-2017 06:56 - ما بعد الغضب 13-12-2017 06:52 - المخابرات الأميركية تنشر مذكرات بن لادن الخصوصية": علينا كأولوية اغتيال الرئيس علي صالح 13-12-2017 06:51 - قرار غريب في توقيت مريب 13-12-2017 06:50 - بأيّ معنى "تمّت الحجّة" على عملية التسوية في المنطقة؟ 13-12-2017 06:47 - كيف سيتعامل لبنان مع تحويله "مُقاوَمة لاند" لمِحور إيران؟ 12-12-2017 18:14 - مرتا مرتا ... المطلوب واحد 12-12-2017 07:03 - تسوية الحريري "2": "السعودية خط أحمر" و"فرنسا الأم الحنون" 12-12-2017 07:00 - "القوات" تحشد لمعركة بعبدا... و"التيار" يتمسّك بـ"ثلاثيّته" 12-12-2017 06:57 - هذا هو "جرم" الخزعلي... إن لم يخرق "النأي بالنفس"!؟ 12-12-2017 06:56 - إنتصار بوتين والعبادي... ومصير "الحرس" و"الحشد" 12-12-2017 06:54 - "داعش" تفرج بعد 5 سنوات عن شباب أقيمت مآتمهم... فهل من أمل للمطرانَين وكسّاب؟ 12-12-2017 06:48 - 12 عاماً على قَسَم جبران... ونبقى موحّدين 12-12-2017 06:45 - القدس تعيد للكوفية حضورها: وهج فلسطين العائد
الطقس