2018 | 05:32 تشرين الثاني 17 السبت
الخارجية الأميركية: الوحدة في الخليج ضرورية لمصالحنا المشتركة المتمثلة في مواجهة النفوذ الخبيث لإيران | مندوب فرنسا: ندعو كافة الاطراف اليمنية إلى التفاعل مع المبعوث الأممي | مندوب بريطانيا في الأمم المتحدة: سنطرح مشروع قرار بشأن اليمن في مجلس الأمن الدولي يوم الاثنين | المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي: لا بد من تحرك فوري لحماية الشعب اليمني | بيسلي: في اليمن 8 ملايين أسرة بحاجة للمساعدة | عضو مجلس الشيوخ تيد يونغ: مشروع قانون محاسبة السعودية يضمن مراقبتنا للسياسة الأميركية في اليمن | مبعوث الأمم المتحدة لليمن: الأطراف المتحاربة توشك على إبرام اتفاق بشأن تبادل السجناء والمحتجزين | متحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية: استئناف صادرات خام كركوك من العراق خطوة مهمة في مسعى لكبح صادرات إيران النفطية | الحريري: أنا أتأمّل بالخير اذا حلّت مشكلة الحكومة والحل ليس عندي انما عند الاخرين | الحريري في مؤتمر ارادة الحل الحكومي: صحيح أننا حكومة تصريف أعمال ورئيس مكلف لكن هدفنا الاساسي أن نطوّر البلد ولدينا فرصة ذهبية لتطويره خاصة بعد مؤتمر سيدر | غريفيث: لا شيء يجب أن يمنعنا من استئناف الحوار والمشاورات لتفادي الأزمة الإنسانية | تصادم بين سيارتين بعد جسر المشاة في الضبيه باتجاه النقاش والاضرار مادية و دراج من مفرزة سير الجديدة في المحلة للمعالجة |

فياض جال على مدارس رسمية ضمن نطاق بلديات جبل عامل

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 27 تشرين الثاني 2017 - 12:52 -

جال عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الدكتور علي فياض يرافقه رئيس اتحاد بلديات جبل عامل علي الزين، على المدارس الرسمية التي تقع ضمن نطاق اتحاد بلديات جبل عامل، للاطلاع على التقديمات والمساعدات التي قدمها الاتحاد لصفوف مرحلة الروضات، والتي شملت ألواحا خشبية وبلاستيكية، وخزائن للطلاب والمعلمين، وكراسي وطاولات وسجاد، ما يساهم بتوفير بيئة آمنة ومجهزة لتعليم الاطفال.

وبعد الانتهاء من الجولة، قال فياض: "إطلعنا على النجاح الذي سجله المشروع الذي يتصل بدعم المدارس الرسمية وتحديدا على مستوى الروضات، وهو يشكل نموذجا يجب أن يعتمد في مناطق أخرى، حيث لا تستطيع الدولة أن تنهض بكل المستلزمات التي يحتاجها التعليم الرسمي".
ولفت إلى أن "اتحاد بلديات جبل عامل تقدم بالتعاون مع البلديات وإدارات المدارس لمعالجة نقاط الضعف في هذه المدارس، وبالتالي ما حصل هو تقديم نموذج تربوي حضاري متقدم، مسجلا مستويات عالية من الاهتمام التربوي التي نلمس نتائجها بصورة مباشرة".

أما الزين، فأشار إلى أن "الاتحاد استطاع في الفترة الماضية أن يحسن من نتائج المدرسة الرسمية"، آملا "أن يكون الوضع أفضل هذا العام". وقال: "المدرسة الرسمية هي في المركز الأول من الاهتمام بالنسبة إلينا كاتحاد وبلديات وقوى سياسية وحزبية وأهال، ولذا علينا أن نوحد الجهود يدا بيد وجنبا إلى جنب لتحقيق النهوض بالمدرسة الرسمية لتعود إلى تاريخها المشرف".