2018 | 17:15 تشرين الأول 15 الإثنين
السودان يعلن تضامنه مع السعودية ضد محاولات النيل منها باستغلال قضية خاشقجي | ترامب يعلن ان بومبيو سيغادر واشنطن الى الرياض "خلال ساعة" | "المركزية": باسيل التقى ليل الجمعة-السبت الفائت السيد حسن نصرالله على مدى ثلاث ساعات | مصدران تركيان: الشرطة التركية لديها تسجيل صوتي يشير إلى مقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية في اسطنبول | وزير المالية الفرنسي: لا قرار حتى الآن بخصوص المشاركة في مؤتمر الاستثمار السعودي | مصادر مطلعة على الخطوات الروسية لـ"المركزية": المبادرة قائمة وستشهد خطوات عملية وقد تم انشاء اكثر من 65 مركز ايواء في معظم الاراضي السورية لاستقبال العائدين حينما تتوافر الظروف | ترامب: تحدثت إلى الملك سلمان الذي نفى أي معرفة له بما حدث لخاشقجي وسأرسل وزير الخارجية الاميركي فورا للقاء الملك السعودي | المشنوق وقّع مشروع مرسوم توزيع عائدات الصندوق البلدي المستقلّ عن العام 2017 والبالغة 700 مليار ليرة وأحاله للمالية | مصادر مقرّبة من بكركي لـ"المركزية": لضرورة ان يبادر الرئيس عون ويلعب دوره في تقريب المسافات بين الفرقاء وليس "التيار" و"القوات" انطلاقاً من موقعه كرأس السلطة | اوساط سياسية لـ"المركزية": ماكرون حث عون وباسيل على ضرورة ان تعلن الحكومة المرتقبة بوضوح تبنيها النأي والتقيد الفعلي به وتوقف بعض الاطراف اللبنانية حملاتها على الدول العربية والخليجية | رئيس مجموعة العمل الأميركية الخاصة بإيران برايان هوك: نهدف لتقليص صادرات النفط الإيرانية إلى الصفر | "روسيا اليوم": أنباء عن اتفاق بين فريقي التحقيق السعودي والتركي على خطوات وبرنامج العمل والمتابعة |

غرس 3400 أرزة في جرود اهدن

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 27 تشرين الثاني 2017 - 12:06 -

غرس أكثر من مائتي شاب وشابة من مختلف المناطق 3400 أرزة في جرود اهدن، بعنوان "شباب لبنان يزرع الأرض سواعد"، بمشاركة طوني فرنجيه الذي نوه "بدور الشباب المتعاون في هذا المشروع الوطني والبيئي في آن والذي يتزامن مع عيد الاستقلال"، مشيرا "إلى أن ذلك يعزز مكانة إهدن على الخريطتين السياحية والبيئية".

وتأتي الحملة ضمن فعاليات إهدنيات فصل الخريف، التي تنظم بالتنسيق مع Ehden Spirit واتحاد بلديات قضاء زغرتا وكشافة المحبة ولجنة محمية حرج إهدن الطبيعية وبالتعاون مع الشباب اللبناني الذين يبنون الوطن ويشكلون مستقبله بغرس 3400 شتلة أرز في جرود إهدن تحديدا نقطة نبحي على ارتفاع 1800 م، وذلك إيمانا منهم بأهمية الحفاظ على الطبيعة وتحفيز الشباب على الاهتمام بمحيطهم البيئي وحمايته إذ إنه يشكل جزءا أساسيا من هويتهم الوطنية.