2018 | 18:42 حزيران 23 السبت
أردوغان يؤكّد اتخاذ كافة التدابير اللازمة لضمان أمن الصناديق في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية | خفر السواحل: إنقاذ أكثر من 400 مهاجر في 3 عمليات قبالة سواحل إسبانيا | حركة المرور كثيفة من النقاش بإتجاه نفق نهر الكلب وصولاً الى جونية | مدير مكتب رئيس وزراء إثيوبيا: هجوم أديس أبابا يسفر عن سقوط 83 مصاباً على الأقل ولا قتلى | بريطانيا تحذر رعاياها من استهداف صاروخي محتمل على دبي | محكمة مدينة شانوي المتوسطة في مقاطعة قوانغدونغ جنوب الصين حكمت بالإعدام رميا بالرصاص على 10 أشخاص بعد إدانتهم بإنتاج ونقل المهلوسات | البابا تواضروس بعد لقائه الراعي: بحثنا وضع الكنيسة في لبنان ومصر ونسعى لاستقرار لبنان والتنوع الثقافي والانساني ونعمل والقادة السياسيين من أجل السلام | النائب سليم خوري خلال ندوة زراعية في لبعا: لن نرضى بعد اليوم ان ترمى محاصيلنا بسبب غياب التصريف من دون ان تكترث الدولة لمعاناتنا | حسن خليل من بعبدا: وضعت الرئيس عون في صورة التقارير الدولية عن الوضعين النقدي والمالي وتصنيف لبنان والتي عكست استقرارا عاما رغم الصعوبات | حسن خليل من بعبدا: اكدت لفخامة الرئيس تأييدنا لموقفه في موضوع النازحين السوريين وفق ما عبّر عن ذلك دولة الرئيس نبيه بري | السفير البابوي الجديد في لبنان يلتقي الراعي في بكركي | عناصر فرق الانقاذ البحري في الدفاع المدني تعثر على جثة الفتى السوري (13 عاماً) الذي غرق أمس عند السنسول البحري في جبيل |

رعايا أبرشيّة بيروت المارونيّة أحيت اليوم العالمي للفقراء

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 27 تشرين الثاني 2017 - 12:01 -

 أحيت رعايا أبرشية بيروت المارونية "اليوم العالمي للفقراء" وعلى مدى أسبوع كامل بإشراف راعوية العمل الإجتماعي في الأبرشيّة، فأقيمت الصلوات والإحتفلات الليتورجية والنشاطات العديدة والمتنوعة، التي تمحورت جميعها حول دعم والوقوف جنباً إلى جنب مع الفقراء، ومع مَن هم بأكثر الحاجة. فأتت النشاطات على الشكل التالي: إقامة ساعات ومسيرات صلاة والإحتفال بالذبيحة الإلهية وحواجز محبّة وموائد محبّة في صالات الرعايا وجمع التبرعات المالية وتوزيعها على من هم بحاجة ورسم جداريّات خاصّة بالمناسبة وتأمين وتوزيع مساعدات عينيّة من ثياب ومأكولات وزيارة المرضى ومناولتهم وزيارة الفقراء في بيوتهم وتأمين معاينات طبيّة لمن هم بحاجة وتأمين الأدوية للمرضى وإقامة بازارات وبيع مأكولات في ساحات الكنائس ونشاطات أخرى مختلفة.
وقالت منسقّة لجنة راعوية العمل الإجتماعي السيدة ماري نويل شرفان، أن النشاط الراعوي خلق جواً من التضامن الإنساني والفرح والبهجة في قلوب الجميع وشكرًا للربّ على جميع عطاياه. تجدر الإشارة أن راعوية العمل الإجتماعي المنتشرة في الرعايا أخذت على عاتقها إستكمال العمل الدائم مع من هم بحاجة إلينا، أي الفقراء، لأنه هذا من صلب وجودها وعملها الدؤوب من أجل تبشير جديد.