2018 | 05:27 أيلول 22 السبت
وزير خارجية إيران: إدارة ترامب تهديد حقيقي لمنطقتنا وللسلام والأمن الدوليين | وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو: أخبرنا الإيرانيين أننا سنتحرك فورا إذا تعرضنا لأي هجوم حتى لو من قبل وكلائهم وسنرد على الفاعل الأساسي | طعن ثلاثة رضع وبالغين اثنين في مركز لرعاية الأطفال في نيويورك | دونالد ترامب: سأترأس اجتماع مجلس الأمن الدولي حول إيران الأسبوع المقبل | رئيس موريتانيا: الإسلام السياسي أكبر مأساة للعرب وإسرائيل أكثر إنسانية منه | نيكي هايلي: إيران داست على سيادة لبنان | مستشار رئيس الحكومة لشؤون النازحين السوريين نديم المنلا للـ"ال بي سي": عقبات العودة هي في التمويل والضمانات التي على الحكومة السورية تأمينها | ممثلة مفوضية اللاجئين ميراي جيرار للـ"ال بي سي": العودة مرهونة بارادة النازحين السوريين انفسهم | جوني منير للـ"ام تي في": ليس هناك مبادرة فرنسية لحل العقدة الحكومية وانما تحرك للسفير الفرنسي الذي حمل رسالة من ماكرون إلى الرؤساء الثلاثة للاسراع بتشكيل الحكومة | ابي خليل للـ"ال بي سي" عن ازمة الكهرباء: وزارة المال حجزت الاموال وهي في اطار تحويل السلفة الى مؤسسة كهرباء لبنان | مصادر ديبلوماسية فرنسية للـ"ام تي في": فرنسا لا تملك خريطة طريق لحل أزمة التشكيل والرئيس ماكرون لن يلتقي الرئيس عون ضمن الجمعية العمومية للامم المتحدة | مصادر الـ"ام تي في": الرياشي لم يتناول موضوع تشكيل الحكومة مع الرئيس عون ولم يكن موفدا من جعجع ولم يحمل اي رسالة من معراب |

رعايا أبرشيّة بيروت المارونيّة أحيت اليوم العالمي للفقراء

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 27 تشرين الثاني 2017 - 12:01 -

 أحيت رعايا أبرشية بيروت المارونية "اليوم العالمي للفقراء" وعلى مدى أسبوع كامل بإشراف راعوية العمل الإجتماعي في الأبرشيّة، فأقيمت الصلوات والإحتفلات الليتورجية والنشاطات العديدة والمتنوعة، التي تمحورت جميعها حول دعم والوقوف جنباً إلى جنب مع الفقراء، ومع مَن هم بأكثر الحاجة. فأتت النشاطات على الشكل التالي: إقامة ساعات ومسيرات صلاة والإحتفال بالذبيحة الإلهية وحواجز محبّة وموائد محبّة في صالات الرعايا وجمع التبرعات المالية وتوزيعها على من هم بحاجة ورسم جداريّات خاصّة بالمناسبة وتأمين وتوزيع مساعدات عينيّة من ثياب ومأكولات وزيارة المرضى ومناولتهم وزيارة الفقراء في بيوتهم وتأمين معاينات طبيّة لمن هم بحاجة وتأمين الأدوية للمرضى وإقامة بازارات وبيع مأكولات في ساحات الكنائس ونشاطات أخرى مختلفة.
وقالت منسقّة لجنة راعوية العمل الإجتماعي السيدة ماري نويل شرفان، أن النشاط الراعوي خلق جواً من التضامن الإنساني والفرح والبهجة في قلوب الجميع وشكرًا للربّ على جميع عطاياه. تجدر الإشارة أن راعوية العمل الإجتماعي المنتشرة في الرعايا أخذت على عاتقها إستكمال العمل الدائم مع من هم بحاجة إلينا، أي الفقراء، لأنه هذا من صلب وجودها وعملها الدؤوب من أجل تبشير جديد.