2018 | 18:06 شباط 19 الإثنين
مريضة بحاجة ماسة لوحدات دم من فئة AB+ للتبرع الرجاء الاتصال الرقم 03348227 | زحمة سير خانقة من كورنيش النهر وصولا الى سن الفيل | رحلات الموت من "عين الحلوة" الى الغرب |

بيروت تستضيف المؤتمر الرئاسي لبناء السلام لمنظمة روتاري في شباط 2018

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 27 تشرين الثاني 2017 - 11:29 -

بعد نجاح المشروع الذي أطلقتة منظّمة روتاري (Rotary) حول "توفير المياه والنّظافة الصّحية لبناء السّلام"، اختار الرّئيس الدّولي للمنظّمة في العالم، السيد آيان رايزلي، لبنان لاستضافة المؤتمر الرّئاسي لبناء السّلام حول المياه والصّرف الصّحّي والنّظافة" يومَيّ ١٦ و١٧ من شهر شباط/فيراير عام ٢٠١٨.
سيقام الحفل الرّسمي لافتتاح المؤتمر برعاية رئيس الجمهوريّة اللّبنانيّة العماد ميشال عون، في فندق فينيسيا في بيروت يوم الجمعة ١٦ شباط مساءً، ومن المفترض أن يبدأ المؤتمر أعماله يوم السّبت ١٧ شباط.
ومن بين الشّخصيّات المرموقة التي ستشارك بالمؤتمر، الأمين العام السّابق لجامعة الدّول العربية السيد عمر موسى، الذي سيتناول مواضيع مهمّة تتعلّق بمسألة المياه في العالم العربي، إضافةً إلى الرّئيس الدّولي لمنظّمة الرّوتاري السيد آيان رايزلي ورئيس المؤسّسة الرّوتاريّة السيد بول نتزل ومحافظ مقاطعة الروتاري رقم ٢٤٥٢ السيدة كريستينا كوفوتسو باتروكلو، فضلاً عن عددٍ من الرّوتاريّين والسّفراء والمنظّمات الحكوميّة وغير الحكوميّة الدّوليّة والمحليّة والجامعات والمعاهد والباحثين.
وسيكون هذا المؤتمر بمثابة منصّةٍ لتبادل الأفكار والخبرات حول أهمّيّة مسألة المياه وانعكاساتها على السّلم الأهلي والسّلام العالمي وسيركّز على مشكلة المياه في لبنان كما في المنطقة ويتناول مضاعفات ما قد ينتج عنها من مشاكلٍ على الاقتصاد في هذه المنطقة من العالم.
أما المحاضرون، فهم من ذوي الاختصاص في هذا المجال وسيتبادلون خبراتهم وتجاربهم حول المسألة.
ويأتي هذا المؤتمر استكمالاً لمشروع " تنقية مياه الشّفة في المدارس الرّسميّة في لبنان" ودعماً له، وهو مشروعٌ تمّ إطلاقه منذ سنوات وغطّى كافّة المناطق اللّبنانيّة وهو يسعى إلى ترسيخ حقّ كلّ طفل باستهلاك مياه نظيفة وصالحة للشّرب واستعمالها.
ويتضمّن المؤتمر ورشة عمل وحلقات تدريبيّة للأساتذة والمدراء، وهدفها التّوعيةِ على أهميّة الاستهلاك النّظيف للمياه وترشيد استخدام المياه والاستشارة حول النّظافة وأهميّتها في كلّ الأوقات وحول صيانة معدّات تنقية المياه المؤمّنة لضمان استمرار فعاليّتها.
وتضمّ المقاطعة رقم ٢٤٥٢ كل من لبنان وقبرص والبحرين والأردن وفلسطين وأرمينيا وجورجيا والإمارات العربيّة المتّحدة. وسيشارك أكثر من ٦٠٠ مسؤول وروتاريّ في هذا الحدث الدّولي والفريد من نوعه في منطقة الشّرق الأوسط الذي سيضمّ أيضاً عدداً من المتحدّثين وأعضاء لجانٍ معروفين وذات تأثيرٍ كبيرٍ من كافّة أنحاء العالم.