2018 | 21:50 آب 18 السبت
حكمت ديب عبر "تويتر": هل يعقل أن أدوية السرطان غير متوفرة ماذا يفعل المريض يا معالي وزير الصحة؟ هل ينتظر المرض الخبيث تأليف الحكومة؟ | مريض في مستشفى تل شيحا في زحلة بحاجة ماسة لدم من فئة O- للتبرع الاتصال على الرقم 03/231603 | وزير الدفاع التركي يؤكد إجراء تدريبات عسكرية تركية أميركية قريبا بشأن الدوريات في منبج | ميركل تؤكد قبل اجتماع مع بوتين انها ستناقش معه قضايا إيران وحقوق الإنسان والعلاقات الثنائية | ميركل: يجب تجنب حدوث أزمة إنسانية في سوريا | نائب الرئيس الإيراني: لسنا عند نهاية طريق مسدود سنقاوم الضغوط الناجمة عن العقوبات الأميركية لدى هذا البلد الكثير من الموارد البشرية والطبيعية التي يمكن الاعتماد عليها | وزارة الدفاع اليمنية في صنعاء: مقتل غالب الزايدي أمير القاعدة في مأرب وعشرات المسلحين في معارك مع الجيش واللجان | وصول الرئيس بوتين إلى برلين للقاء المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل | السفارة الأميركية: حكومتنا تدعم الجيش اللبناني بصفته المدافع الوحيد عن لبنان | مئات القتلى في فيضانات الهند وعمليات الانقاذ مستمرة تحت المطر الغزير | الرئيس عون ابرق الى الامين العام للامم المتحدة معزيا بكوفي انان: كان عاملا فاعلا في ارساء السلام في لبنان لاسيما في المحافظة على دور"اليونيفيل" في الجنوب | روحاني يعلن استعداد بلاده لتطوير العلاقات مع باكستان |

حزب ميركل يوافق على السعي لتشكيل ائتلاف موسع في ألمانيا

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 27 تشرين الثاني 2017 - 11:11 -

وافق زعماء التكتل المحافظ الذي تتزعمه المستشارة ميركل على السعي لتشكيل "ائتلاف موسع" مع الحزب الديمقراطي الاشتراكي للخروج من المأزق السياسي الحالي، فيما توقعت قيادية من حزب ميركل انطلاق المشاورات بداية العام المقبل.عقد أعضاء حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي البارزون اجتماعا استمر أربع ساعات قال بعده دانييل غونتر رئيس وزراء ولاية شلسفيغ هولشتاين المحافظ للصحفيين"لدينا نية صادقة بتشكيل حكومة فعالة. وأعلنوا موافقتهم على ائتلاف موسع مع الحزب الديمقراطي الاشتراكي "نعتقد تماما أن هذه ليست حكومة أقلية ولكنه تحالف بأغلبية برلمانية. إنه ائتلاف موسع".

من جهتها توقعت يوليا غلوكنه القيادية في حزب ميركل انطلاق مشاورات تشكيل الحكومة بين التكتل المسيحي والاشتراكيين حول برنامج حكومي مشترك بداية العام المقبل.

وأصبح تولي ميركل فترة رابعة محل شك قبل أسبوع عندما انهارت محادثات ثلاثية لتشكيل حكومة ائتلافية مع حزبي الديمقراطيين الأحرار والخضر ولكن الحزب الديمقراطي الاشتراكي ألقى لها بطوق نجاة سياسي يوم الجمعة.

وتحت ضغوط مكثفة للحفاظ على الاستقرار وتفادي إجراء انتخابات جديدة عدل الحزب الديمقراطي الاشتراكي موقفه ووافق على إجراء محادثات مع ميركل ليزيد بذلك احتمال تجديد الائتلاف الموسع الذي حكم ألمانيا خلال السنوات الأربع الماضية أو تشكيل حكومة أقلية.

وأكد عدة زعماء أوروبيون أهمية تشكيل حكومة ألمانية مستقرة بسرعة حتى يتمكن الاتحاد الأوروبي من مناقشة مستقبله بما في ذلك مقترحات قدمها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن إجراء إصلاحات بمنطقة اليورو وخروج بريطانيا من الاتحاد.

ويبدأ الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير اليوم الاثنين (27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017) جولة جديدة من المحادثات مع ساسة بارزين، كما يلتقي رؤساء الكتل البرلمانية لأحزاب الخضر والتحالف المسيحي و"اليسار". وتجتمع قيادات الحزب المسيحي الديمقراطي في مقر الحزب بمبنى "كونراد أديناور". كما يجري قادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي محادثات لبحث تطورات الوضع، وكذلك قادة حزب الخضر.

وعقب فشل المحادثات الاستطلاعية حول تشكيل ما يعرف باسم حكومة "جامايكا" الائتلافية، دعا شتاينماير المستشارة ميركل ورئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي مارتن شولتس ورئيس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري هورست زيهوفر للاجتماع في قصر الرئاسة "بيليفو" يوم الخميس المقبل.

ح.ز/ و.ب (د.ب.أ /رويترز)