2018 | 01:33 تشرين الثاني 14 الأربعاء
قوى الأمن: يُرجى من السائقين التروي في القيادة بسبب الأمطار لتجنّب حوادث الإنزلاق | متحدثة باسم الخارجية الأميركية: الولايات المتحدة تستنكر "بأشد العبارات" الهجمات الصاروخية من غزة على إسرائيل وتدعو إلى "وقف دائم" للهجمات على إسرائيل | مجلس الامن يعقد اجتماعا مغلقا لبحث التطورات في غزة | منسق مكافحة الإرهاب في الخارجية الأميركية: نطالب قطر ببذل جهد أكبر لوقف تمويل الإرهاب | مصادر للـ"ال بي سي": الاجتماع بين باسيل وجنبلاط ذو شقين الأول تثبيت العلاقة الثنائية والثاني تبادل الأفكار بشأن الحلول الممكنة لحل العقدة الحكومية | مصادر مطلعة على مواقف باسيل للـ"ام تي في": الحل موجود وباسيل لديه خيوط لانجاح مبادرته وهو متمسك بها | الخارجية الأميركية: نجل أمين عام حزب الله السيّد حسن نصر الله ضمن قائمة العقوبات الأميركية | العربية: واشنطن ستعلن مزيدا من العقوبات والإجراءات ضد حزب الله | "ام تي في": حزب الله لن يقبل بطرح الحريري ومصرّ على توزير نائب من النواب السنّة المستقلّين | غوتيريس يطالب الأطراف المعنية بمنع نشوب حرب جديدة في غزة | باسيل بعد لقائه جنبلاط: النبرة عالية لكنّ الجوّ جيّد | وصول باسيل للقاء جنبلاط في كليمنصو يرافقه سيزار أبي خليل |

ملتقى قدموس الثقافي زغرتا استضاف الاعلامي زاهي وهبة

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 27 تشرين الثاني 2017 - 09:57 -

استضاف ملتقى قدموس الثقافي الشاعر والاعلامي زاهي وهبة في مركز الخير والانماء - زغرتا، في حضور جمعيات اهلية ومحلية وحشد من المهتمين.

بداية، تحدث رئيس منتدى قدموس بيار مرقص الدويهي وقال:"على طاولة مطلة على البحر في أحد مقاهي بيروت رد الشاعر زاهي وهبة على دعوتنا بكلمة واحدة: يشرفني.قال لي الشرف أن أكون في زغرتا قارئا لقصائدي قبل أن يسأل كيف وأين ولماذا ومتى. هذا هو الشاعر الراقي والاعلامي المميز الذي عرفناه وتعرفنا اليه اليوم وقد أنار المنطقة قبل اعتلاء المنبر لاسماعنا قصائده للحرية وللحب، ما يعطر أجواء المساء حضور زوجته الوجه التلفزيوني المحبب الاعلامية رابعة الزيات".

واعلن "أن ملتقى قدموس أنبثق عن حركة شباب زغرتا - الزاوية ويفتح في نشاطه مساحة تلاقي ثقافية وفكرية في زمن الانحدار الثقافي والفكري والاجتماعي على مستوى المثل والقييم".

وتحدث الزميل روبير فرنجية فوصف وهبة بصاحب بيت القصيد وبيوت القصائد مستشهدا بمقدمة الشاعر الكبير سعيد عقل لكتابه "تتبرج لاجلي" معتبرا المقدمة شهادة ليست كالشهادات والتي اعتبره قيمة كبيرة في الشعر والنثر وبأنه ورث نبل الكلمة في القصيدة والمقالة عن والدته.

ورحب بزاهي وهبة في منطقة تعشق الشعر، فكل ضيعة منها أنجبت شاعرا كبيرا وقال:"في اهدن بنبت الشعر كالزهر البري في الحفافي وعلى كثرته أصبحت الحفافي قوافي".

بدوره تحدث وهبة متذكرا أمسية شعرية قديمة له في أهدن، شاكرا للملتقى حفاوة دعوته وللجمهور الحاضر محبته.

ثم قرأ الاشعار من أكثر من ديوان وأصدار له لاقل من ساعة وتجاوز عنوان اللقاء وقصائد الحب والحرية الى الامومة والمرأة والعشق والغزل والجمهور يطالب بالمزيد.

وفي الختام قدم الدويهي الى وهبة درع الملتقى عربون وفاء وتقدير لاطلالته.