2018 | 16:12 تشرين الأول 17 الأربعاء
مصادر "القوات" لـ"المركزية": مستهدفون من الاقربين والابعدين على حد سواء ونشعر أن هناك اشبه "بحرب الغاء" سياسية تُشنّ ضدنا لانهم يخافون من شفافيتنا في مقاربة الملفات | اوساط القوات لـ"المركزية": لا مبرر للتهجم على حاصباني وما يحصل له خلفيات سياسية ولا علاقة له بالاداء العملي والتقني للوزير الذي قام بواجباته على اكمل وجه وفي أفضل صورة | مصادر قواتية لـ"المركزية": من الممكن ان تكون هذه الحملة متصلة برغبة حزب الله بالحصول على حقيبة الصحة العامة | مصادر قواتية لـ"المركزية": المطلوب اظهار القوات وكأنها غير أهل لتولي حقائب وازنة وبالتالي قطع الطريق على اعطاء ما تراه حقا مشروعا لها بعد انتزاعها 15 مقعدا في الانتخابات النيابية | بوتين: تفجير القرم جريمة يجري التحقيق في ملابساتها وسنعلن النتائج للشعب الروسي | بوتين: بحثنا مشروع بناء المحطة النووية في مصر | مصادر مطلعة في "التيار" للـ"ام تي في": مبروك الحكومة ولدت وأخذنا ما نريد | بيان رسمي على صحيفة "سبق": إعفاء القنصل السعودي في تركيا من مهامه ووضعه تحت التحقيق بسبب انتهاكات | "سي إن إن ترك": وصول مسؤولين سعوديين إلى مقر إقامة القنصل في اسطنبول | ارتفاع حصيلة تفجير معهد "كيرتش" في القرم الى 18 قتيلاً ونحو 50 جريحاً | معلومات للـ"او تي في": المردة لم يتبلغ من الحريري حتى الساعة ان الاشغال حسمت له | مصادر القوات للـ"او تي في": لم نتبلغ بعد بأي عرض رسمي جدي وسننتظر مفاوضات ربع الساعة الاخيرة والاجواء تفاؤلية |

"جرعة قاتلة" لليمنيين.. الحوثيون يرفعون أسعار الوقود

أخبار اقتصادية ومالية - الاثنين 27 تشرين الثاني 2017 - 08:11 -

سجلت أسعار بيع المشتقّات النفطية ارتفاعا كبيرا في العاصمة صنعاء وبعض المحافظات، إذ وصل سعر لتر النزين 8300 ريال، وهو ما اعتبرته شركة النفط اليمنية "جرعة قاتلة" للمواطن اليمني المغلوب على أمره.

وجاءت الزيادة بناء على توجيهات القيادي الحوثي، ورئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى، صالح الصماد، ووزير المالية في حكومة الانقلاب صالح شعبان.

وكان السعر المتداول مطلع الشهر الجاري 5400 ريال، ما اعتبره مواطنون يمنيون بمثابة "جرعة قاتلة" كونها زيادة قياسية في سعر الصفيحة.

كما ارتفع سعر أسطوانة الغاز المنزلي 20 لترا، من 3200 ريال إلى 5000 ريال بموجب الأسعار الجديدة.

من جانبه، قال المتحدث الرسمي باسم شركة النفط، أنور العامري، إن قرارات الصماد، التي جمدت عمل شركة النفط، وجعلتها فقط مجرد مخازن لتجار المشتقات النفطية، تعد أبرز أسباب ارتفاع أسعار النفط وفرض تعريفة جديدة.

وأشار إلى أن قرار التعويم للمشتقات النفطية هو السبب الرئيسي لهذه الجرعة، والتي رفعت أسعار المشتقات وما سيترتب عليها من ارتفاع في أسعار كافة المواد الغذائية والأساسية.

وأوضح أن تجميد حسابات شركة النفط من قبل وزير المالية، صالح شعبان، قضى بشكل كلي على أي دور قد تقوم به الشركة، من ناحية الرقابة وسحب المشتقات النفطية من التجار.

وكان الصماد قد أصدر قرارا قضى بتجميد عمل شركة النفط كليا، كما سبق وجمد صلاحيات وزير النفط في حكومة الانقلاب، ذياب بن معيلي، والموالي لحزب المؤتمر الشعبي العام، برئاسة الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وأطلق ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي بصنعاء دعوة لإيقاف المركبات احتجاجا على رفع الحوثيين لسعر الوقود.

وحول الحوثيون المناطق الخاضعة لسيطرتهم إلى سوق سوداء للوقود يجنون منها، بحسب تقارير الأمم المتحدة أزيد من 1.4 مليار دولار.