2018 | 23:43 حزيران 18 الإثنين
نقولا تويني للـ"ام تي في": تحركت فور علمي بموضوع تهريب البنزين والقيادات الامنية تصرّفت بشكل سريع | وكالة عالمية عن مسؤول اميركي: واشنطن "لديها أسباب تدفعها للاعتقاد" بأن إسرائيل هي التي قصفت بلدة الهري في شرق سوريا | جريح نتيجة اصطدام سيارة بعمود كهرباء على طريق وادي السلوقي قضاء مرجعيون | دورية للجيش أوقفت السوري ع. ح. على طريق رياق بعلبك في محلة الحلانية كان يستقل سيارة زجاجها داكن وأحيل إلى الجهة المختصة | رئيسة المركز التربوي نبهت مرشحي الشهادات الرسمية وأهاليهم من خطورة الإتصال بهم من رقم خارجي عبر وسائط التواصل الإجتماعي | فوز إنكلترا على تونس بنتيحة 2-1 ضمن المجموعة السابعة من الدور الاول | زاسبكين: نعتبر عودة النازحين احدى الاولويات والمطلوب التنسيق والتعامل بين سوريا ولبنان لتنظيم العودة | الوكالة الوطنية: إصابة عنصر من القوة الامنية في مخيم البداوي خلال معالجته إشكالا وتوقيف الجاني | قاطيشا ردا على درغام: ما قام به وزير الصحة توزيع عادل وشفاف بين مستشفيات عكار من دون أن يخفض مجمل السقف المالي لا بل زاده | شرطة السويد: إطلاق النار في مالمو لا علاقة له بالإرهاب | الشرطة السويدية: 4 جرحى على الأقل جراء إطلاق نار في مركز مدينة مالمو السويدية | انتهاء الشوط الاول من مباراة تونس وإنكلترا بالتعادل الايجابي 1 - 1 |

هولندية تتبرع بلوحة رسمها هتلر... اشتراها والدها بـ75 سنتا

متفرقات - الاثنين 27 تشرين الثاني 2017 - 07:13 -

لكن يكن هولندي يظنّ أن لوحة اشتراها بـ75 سنتاً تعود لأدولف هتلر، لكن ابنته لم تعد راغبة بالحفاظ على هذه اللوحة في بيتهم.تبرّعت سيدة هولندية بلوحة زيتية رسمها أدولف هتلر إلى المعهد الوطني الهولندي للوثائق حول الحرب، بمبرّر أنها لا ترغب بالاحتفاظ بهذه اللوحة في بيتها بعد الآن. وتعود هذه اللوحة إلى والد هذه السيدة، الذي اشتراها من سوق لبيع الطوابع والتذكارات البريدية قبل مدة من الزمن بما لا يتجاوز 75 سنتاً، قبل أن يكتشف في وقت لاحق أن هذه اللوحة الزيتية تحمل توقيع أدولف هتلر، الزعيم الألماني النازي، حسب ما نقلته عدة جرائد هولندية.

السيدة الهولندية، والتي تدعى بالصدفة البحتة آن فرانك (على اسم الفتاة اليهودية صاحبة مذكرات اختباء عائلتها من بطش النازية، والتي توفيت فيما بعد في معسكر للإبادة)، هي من أسرة عائلة يهودية كانت ضمن ضحايا الترحيل النازي من هولندا. وقد حاولت بيع هذه اللوحة أكثر من مرة، لكن لم تقبل أي دار فنية شراءها.

ووفق معلومات المعهد الوطني الهولندي للوثائق حول الحرب، فاللوحة تعود فعلاً لأدولف هتلر عندما كان يعيش في فيينا ما بين عامي 1908 و1913. وقد أنشأت هولندا هذا المعهد بعد الحرب العالمية الثانية لأجل جمع أرشيف الاحتلال النازي لهولندا ما بين 1940 و1945.

وتحدث المعهد عن أن هلتر عمل في فترة من حياته بائعاً للتذكارات البريدية المرسومة، وقد جرى التعرف على 800 تذكاراً بريدياً مصدره هتلر.وأشار المعهد إلى أن وصول اللوحة الزيتية إلى خزانته أفضل من بيعها في المزادات العلنية.

وتعد هذه اللوحة الزيتية الأولى من نوعها لأدولف هتلر التي يعثر عليها في هولندا، إذ توجد جلّ لوحاته في النمسا وبريطانيا وألمانيا والولايات المتحدة.

إ.ع/ ي.أ (أ ف ب)