2018 | 12:40 كانون الأول 19 الأربعاء
اللجنة الدولية للصليب الأحمر: طرفا الحرب في اليمن تبادلا قوائم تتضمن إجمالي 16 ألف اسم، لأشخاص يُعتقد أنهم معتقلون في إطار اتفاق لتبادل السجناء | حاصباني لـ"صوت لبنان"(93.3): نأمل أن تتشكل الحكومة و القوات لن تكون حجر عثرة امام التشكيلة | الرئاسة التونسية: دول عربية تنسق لتقديم مقترح لرفع تجميد سوريا في الجامعة العربية | ماستر شيبس: إعلان التوظيف المسيء المنشور في صيدا لا علاقة لنا به | ضبط شاحنة في طرابلس آتية من سوريا محمّلة بلحوم ودجاج والبان واجبان فاسدة ومنتهية الصلاحية | حراك المعلمين المتعاقدين: للنزول الى الشارع الخميس في 27 الحالي | الرئيس عون تسلم أوراق اعتماد سفير المملكة العربية السعودية السفير وليد بن عبد الله البخاري | إندونيسيا تدين اعتراف أستراليا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل | الشرطة تطالب الحكومة الفرنسية بتحسين ظروف عملها | عون تسلم أوراق اعتماد سفيرة استراليا Rebekah Esther Grindlay | استقالة رئيس الحكومة البلجيكية جراء خلافات بشأن الهجرة | مصادر الطاشناق لـ"صوت لبنان (93.3)": اللقاء مع ابراهيم عقد صباحًا والأجواء إيجابية وسيصدر بيان بمضمون المحادثات |

المس بإستقرار لبنان ممنوع لأكبر دولة في العالم

خاص - الاثنين 27 تشرين الثاني 2017 - 06:07 - ليبانون فايلز

بما انه لا يوجد اي فريق في لبنان يريد المس بالإستقرار والأمن القومي اللبناني، فلا شيئ سيهز هذا الإستقرار ولا شيئ سيؤدي الى خراب لبنان مجددا، ففي الماضي كان هناك فرقاء يريدون هز الاستقرار بأوامر خارجية، واليوم الأوامر الخارجية لم تجد سوى بعض الاطراف الصغيرة غير المؤثرة التي فشلت في هز الاستقرار.

مصدر سياسي يؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، ان كل الفرقاء إستوعبوا ما يحصل فورا وتحركوا على هذا الاساس، وما كان يريده البعض هو ان يتسرع الداخل اللبناني وإطلاق المواجهة، وعندها تنطلق الخطة الموضوعة، مشيرا الى ان الوعي الذي تمتع به الرباعي عون - بري - نصرالله - جنبلاط جنب لبنان ما كان قد حيك له.
ولفت المصدر الى ان تجاوب الحريري مع مطالب عون اكد ان الحريري حر سياسيا وهو يتصرف براحة بعد تحميله الكثير من السعوديين، وتصرف الحريري هذا أتى بدعم دولي وخصوصا فرنسي، لان فرنسا تعهدت له الا يتم الاقتراب منه وان يقوم بالتصرف كما يشاء وكما يرتاح في لبنان لما فيه مصلحة لكل الشعب اللبناني.
وراى المصدر ان الحريري اكد امام كتلة المستقبل والمكتب السياسي لتيار المستقبل انه سيبقى يعمل مع الرئيس ميشال عون وهو سيتعاون معه وهو بات بالنسبة له برتبة حليف استراتيجي، لا يمكنه التحرك سوى بعد التواصل معه.