2018 | 12:07 تشرين الأول 22 الإثنين
البابا فرنسيس يلتقي في هذه الأثناء البطريرك الراعي في الكرسي الرسولي في الفاتيكان | مصادر في القوات للـ"ال بي سي": المساعي متواصلة وافكار جديدة تطرح لا بد من ان تؤدي الى نتائج ايجابية ومسألة وزارة العدل لن تكون سببا لصدام مع الرئيس عون في حال قرر الاحتفاظ بالحقيبة | 5 موظفين أتراك في القنصلية السعودية في اسطنبول يدلون بشهاداتهم في تحقيق خاشقجي | "سكاي نيوز": مقتل شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن | وزير خارجية إندونيسيا: الرئيس الإندونيسي يلتقي بوزير الخارجية السعودي ويعبر عن أمله في أن يكون التحقيق في مقتل خاشقجي "شفافا وشاملا" | كرامي لـ"صوت لبنان (100.5)": ما نسمعه في الاعلام هو سابق لاوانه وبعض الافرقاء يعاهدون على المتغيرات الخارجية كي يفرضوا شروطهم في تشكيل الحكومة | سعد لـ"صوت لبنان (100.5)": المشاورات حثيثة للوصول الى حل يناسب الجميع واخراج الحكومة من عنق الزجاجة في خلال ايام والاتصالات مع القوات تدور حول 4 حقائب وزارية ونيابة الرئاسة | 88 بالمئة من اللاجئين يريدون العودة إلى سوريا لولا فقدان الأوراق | فتح معبر نصيب يطبع علاقات سوريا الاقتصادية مع الجوار | ابراهيم سلوم: نأمل ان تتشكل الحكومة لما في ذلك مصلحة للبنان وإقتصاده | الشيعة "بيضة قبّان" الحكومة | تَعَهُّد وقبول ثم اجتماع |

خبير إسرائيلي: فشل النظام المصري بمنع الهجمات يقلق إسرائيل

أخبار إقليمية ودولية - الأحد 26 تشرين الثاني 2017 - 13:31 -

بين "ذكاء" منفذي "مذبحة" سيناء وفشل النظام وقوات الأمن المصرية، تحدث خبير عسكري إسرائيلي، عن الهجوم العنيف الذي وقع يوم الجمعة الماضي في سيناء، وأدى لمقتل ما يزيد على 305 مصريين.

هجمات قاتلة

وأوضح الخبير العسكري الإسرائيلي في صحيفة "هآرتس" العبرية، عاموس هرئيل، أن "مذبحة المصلين" التي وقعت في مسجد "الروضة" في منطقة بئر العبد بسيناء الجمعة الماضي، هي "أعنف هجوم يحصد الدماء في مصر"، معتبرا أنه "يشكل الفشل الثاني على التوالي لأجهزة الأمن المصرية في غضون أكثر من شهر"، وذلك في إشارة منه لحادث سابق وقع في محافظة الجيزة، وقتل فيه أكثر من 50 شرطيا مصريا.

ومن وجهة نظر إسرائيلية، رأى هرئيل، أن "هذين الفشلين يثيران التساؤلات"، مضيفا أنه "في سيناء، خاصة، من الصعب أن نفهم كيف يمكن بعد صراع متواصل منذ عدة سنوات، أن ينجح أقل من ألف شخص من تنظيم (ولاية سيناء) التابع لداعش، بتنفيذ مثل هذه الهجمات القاتلة".

وأكد أن "عدم فعالية قوات الأمن المصرية يدعونا للصراخ حتى السماء، خاصة عندما يتذكر المرء التغطية الواسعة في وسائل الإعلام الدولية، والتي تقول إن إسرائيل تقدم مساعدة واسعة لمصر في توفير المعلومات الاستخبارية وتشغيل الطائرات بدون طيار لشن هجمات على مواقع داعش".

وألمح الخبير العسكري، إلى وجود حالة من "الإحباط والمفاجأة لدى الأمريكان أمام الأداء المصري، رغم أنهم لفتوا انتباه السيسي ورجاله عدة مرات، لحالة الاستعداد العسكري المعقدة والثقيلة والمتوقعة"، منوها إلى أنه في "الكفاح ضد المنظمات الإرهابية هناك حاجة لعمل أسرع، يدمج بين المخابرات الدقيقة وقوات الكوماندوز، لكن المصريين لا يزالون بعيدين جدا عن استخدام هذا الأسلوب".

هجوم طموح

ومن وجهة النظر المصرية، فإن الأمور بحسب الخبير الإسرائيلي، "ليست سيئة للغاية، رغم هذه المذبحة الرهيبة التي أدت لمقتل 305 مصريين"، موضحا أن المصريين يعتبرون أنه "تم تحقيق إنجازات كبيرة في بداية الطريق، وفي مقدمتها تجنيد قسم من القبائل للعمل ضد داعش، وقد يكون هذا هو خلفية الهجوم الأخير؛ وهو رفض القبيلة التي وقع الهجوم في منطقتها التعاون مع داعش".

وبشأن الحرب التي تخوضها مصر ضد "المنظمات الأصولية" على ثلاث جبهات، هي الحدود الليبية وداخل مصر نفسها وفي سيناء، لفت إلى أن "الشاغل الرئيس الذي تتقاسمه مصر وإسرائيل، يتعلق بإمكانية تعزّز قوة تنظيم ولاية سيناء على خلفية الأحداث الجارية في المنطقة بأسرها".

ونوه هرئيل، إلى أن "هزيمة داعش وانهيار الخلافة التي أقامها في شرق سوريا وشمال العراق، تمهد الطريق لعهد جديد تسميه المخابرات الإسرائيلية "داعش 2"، حيث لم يعد الأمر يتوقف على منطقة خاضعة لسيطرة محددة، بل على مزيج من "الخلافة الافتراضية" التي يتم في إطارها تجنيد شبان من الغرب، عبر الإنترنت، مع استغلال المناطق التي تواجه فيها البلدان الإسلامية صعوبة في السيطرة عليها، مثل صحراء سيناء".

وكشف الخبير، أن "داعش فرع سيناء، قام باستيعاب قدامى المحاربين في صفوف التنظيم في سوريا والعراق، وهي ظاهرة يمكن أن تتسع في الأشهر المقبلة"، لافتا إلى أن "هجوم يوم الجمعة اتسم بمستوى عال من التخطيط والتنفيذ، حيث حاصر منفذو الهجوم مئات المصلين في المسجد، ونصبوا كمينا لقوات الإنقاذ".

وأوضح أن الجيش الإسرائيلي يبدي قلقه من إمكانية محاولة نشطاء التنظيم شن هجوم طموح على إسرائيل أيضا.

عربي 21