2018 | 05:08 نيسان 26 الخميس
الخارجية الفرنسية: 5 دول تجتمع الخميس لإحياء جهود حل الأزمة السورية | باسيل استنكر أسلوب الترهيب والتخويف المعتمد في التخاطب الدولي مع لبنان على الرغم من اعتراضه العلني سابقا على هذا المنحى الذي يغض النظر عمداً عن تحسن الوضع الأمني في سوريا | "صوت لبنان 100.5": العثور على الفتى الفلسطيني عمر زيدان جثة على سطح منزله في عين الحلوة | زياد الحواط لـ"أم.تي.في": لا يعقل أن يعطى مفتاح كسروان قبل أسبوعين من الانتخابات إلى حزب يعترض على أدائه الكثير من اللبنانيين | مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 25/4/2018 | مفرزة سير بعلبك توقف شخصاً لحيازته مسدسا حربيا وقيادته آلية مخالفة | الخارجية: بيان الاتحاد الاوروبي يتعارض مع سياسة لبنان العامة المتعلقة بالنازحين السوريين | معين المرعبي لـ"المستقبل": كل التقديمات التي تقدم الى لبنان من روما وسيدر وبروكسيل هي بسبب وجود مليون ونصف نازح على أراضيه | من الطب الى السياسة.. ما لا تعرفونه عن بول شربل | صحناوي: دعيت النائب ميشال فرعون الى مناظرة وها انني اعود واكرر دعوتي واطلب من الاعلامي وليد عبود تنظيمها من دون وضع اي شرط | الحاج حسن في يوم الجريح المقاوم: علينا رفع نسبة الاقتراع حتى لا تاخذاللائحة المنافسة اكثر مما تستحق | ميشال ضاهر للـ"ام تي في": السياسة ليست الهدف بل شعوري بالمسؤولية دفعني للدخول إلى السياسة من منطلق إجتماعي وإقتصادي في ظل خوف الناس من الغد |

القرفة: "السلاح السري" لفقدان الوزن؟

متفرقات - الأحد 26 تشرين الثاني 2017 - 06:55 -

أظهرت نتائج دراسة أن القرفة (الدارسين)، إضافة إلى فوائدها الصحية، من شأنها أن تعزز عملية التمثيل الغذائي وبالتالي يمكنها أن تساعد في فقدان الوزن و محاربة السمنة، وذلك لاحتوائها على زيوت تعمل مباشرة على الخلايا الشحمية.عند سماعك كلمة القرفة قبل أن تتذكرها كنوع من التوابل الشعبية، وقبل تذكر فوائدها الكثيرة، ستتذكر رائحتها العطرة المميزة والأجواء الشتوية والمشروبات الساخنة. تُعرف القرفة بأكثر من اسم: الدارسين أو الدار الصيني أو القرفة السيلانية، وهي لحاء يستخرج من شجرة القرفة - الشجرة دائمة الخضرة - التي تزرع في المناطق الاستوائية. وتُعرف القرفة برائحتها المميزة وقيمتها الغذائية، كما تدخل في العديد من أنواع الأطعمة والمشروبات.

ومن أهم فوائدها أنها مريحة للأمعاء ونزلات البرد. كما تنظم مستوى الكولسترول في الدم وتحافظ على مستوى الإنسولين لدى مرضى السكري، إضافة إلى أهميتها في حرق الدهون، وبالتالي إنقاص الوزن، وغيرها.

وجد العلماء في دراسات سابقة أن السينامالدهيد، المركب العضوي الأساسي في القرفة المسؤول عن إنتاج نكهتها ولونها المميزين، يحمي من السمنة وارتفاع السكر في الدم، في تجارب أجريت على الفئران، غير أن آلية عملها لم تكن واضحة آنذاك.

لكن علماء من جامعة ميشيغيان في الولايات المتحدة الأمريكية أرادوا، في دراسة حديثة، معرفة المسار الذي ينطوي عليه تأثير هذا المركب على عملية التمثيل الغذائي وتأثيره على الفئران وعلى الخلايا البشرية، بحسب ما نشره موقع أخبار جامعة ميشيغان الأميركي.

وأشارت نتائج التجارب التي أجراها الفريق العلمي الأمريكي أن مادة سينامالديهيد تحسن عملية الأيض من خلال العمل مباشرة على الخلايا الدهنية، أو الخلايا الشحمية، أو الدهون المخزنة، مما يؤدي إلى حرقها من خلال عملية تسمى توليد الحرارة الحيوي. كما لاحظوا زيادة الإنزيمات والبروتينات التي تعزز التمثيل الغذائي.

ووجد الباحثون أنه نظراً لشعبية القرفة، من السهل إقناع الأشخاص الذين يرغبون بإنقاص وزنهم بالالتزام بحمية تقوم على القرفة عوضاً عن الأدوية الكيميائية. وقال الباحثون: "نظراً للاستخدام الكبير للقرفة في صناعة الأغذية، فإن فكرة إضافتها أو تناولها بشكل ما عوضاً من دواء قد تعمل على تنشيط توليد الحرارة، وقد تؤدي إلى استراتيجيات علاجية ضد السمنة"، بحسب ما نشره موقع (تيك تايمز) الأميركي.

ر.ض/ ي.أ