2019 | 19:46 كانون الثاني 19 السبت
"المستقبل": بند النازحين سيكون بإعلان قمة بيروت وسيتضمن معالجة تبعات النزوح على الدول المضيفة وستتكاتف الدول العربية من أجل التخفيف من معاناة النازحين السوريين | مصادر "المستقبل": رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري سينكّب مع الرئيس عون لايجاد السبل الممكنة لتشكيل الحكومة بعد انتهاء القمة العربية التنموية | معلومات غير رسمية للـ"ان بي ان": الرئيس الصومالي اعتذر عن عدم حضور القمة العربية التنموية الاقتصادية الاجتماعية | مدعي عام باريس وضع 17 شخصا قيد الحجز الاحتياطي إثر المشاركة في الحراك العاشر لمحتجي "السترات الصفراء" | "العربية": جرحى في مواجهات بين الشرطة ومحتجي "السترات الصفر" في باريس | رائد خوري للـ"ال بي سي": لا علاقة لي بالمفاوضات الجارية حاليا في شأن الفقرة المتعلقة بعودة النازحين السوريين | المنظمة الدولية للهجرة: فقدان أكثر من 117 مهاجرا غير شرعي بعد غرق قاربهم قبالة الساحل الليبي | طائرتان مروحيتان من طراز غازيل وهيوي تقوم بدورية في سماء بيروت (صورة في الداخل) | التحكم المروري: لتوخي الحذر وتخفيف السرعة على اوتوستراد نهر الكلب باتجاه جونية محلة الذوق بسبب تسرب مادة الزيت وحركة المرور كثيفة في المحلة | حراك المتعاقدين الثانويين: للمشاركة في تظاهرة الغد | وصول ممثل سلطنة عمان الى لبنان للمشاركة في القمة الاقتصادية والرئيس عون في استقباله | زحمة سير خانقة في محيط منطقة الجناح |

القرفة: "السلاح السري" لفقدان الوزن؟

متفرقات - الأحد 26 تشرين الثاني 2017 - 06:55 -

أظهرت نتائج دراسة أن القرفة (الدارسين)، إضافة إلى فوائدها الصحية، من شأنها أن تعزز عملية التمثيل الغذائي وبالتالي يمكنها أن تساعد في فقدان الوزن و محاربة السمنة، وذلك لاحتوائها على زيوت تعمل مباشرة على الخلايا الشحمية.عند سماعك كلمة القرفة قبل أن تتذكرها كنوع من التوابل الشعبية، وقبل تذكر فوائدها الكثيرة، ستتذكر رائحتها العطرة المميزة والأجواء الشتوية والمشروبات الساخنة. تُعرف القرفة بأكثر من اسم: الدارسين أو الدار الصيني أو القرفة السيلانية، وهي لحاء يستخرج من شجرة القرفة - الشجرة دائمة الخضرة - التي تزرع في المناطق الاستوائية. وتُعرف القرفة برائحتها المميزة وقيمتها الغذائية، كما تدخل في العديد من أنواع الأطعمة والمشروبات.

ومن أهم فوائدها أنها مريحة للأمعاء ونزلات البرد. كما تنظم مستوى الكولسترول في الدم وتحافظ على مستوى الإنسولين لدى مرضى السكري، إضافة إلى أهميتها في حرق الدهون، وبالتالي إنقاص الوزن، وغيرها.

وجد العلماء في دراسات سابقة أن السينامالدهيد، المركب العضوي الأساسي في القرفة المسؤول عن إنتاج نكهتها ولونها المميزين، يحمي من السمنة وارتفاع السكر في الدم، في تجارب أجريت على الفئران، غير أن آلية عملها لم تكن واضحة آنذاك.

لكن علماء من جامعة ميشيغيان في الولايات المتحدة الأمريكية أرادوا، في دراسة حديثة، معرفة المسار الذي ينطوي عليه تأثير هذا المركب على عملية التمثيل الغذائي وتأثيره على الفئران وعلى الخلايا البشرية، بحسب ما نشره موقع أخبار جامعة ميشيغان الأميركي.

وأشارت نتائج التجارب التي أجراها الفريق العلمي الأمريكي أن مادة سينامالديهيد تحسن عملية الأيض من خلال العمل مباشرة على الخلايا الدهنية، أو الخلايا الشحمية، أو الدهون المخزنة، مما يؤدي إلى حرقها من خلال عملية تسمى توليد الحرارة الحيوي. كما لاحظوا زيادة الإنزيمات والبروتينات التي تعزز التمثيل الغذائي.

ووجد الباحثون أنه نظراً لشعبية القرفة، من السهل إقناع الأشخاص الذين يرغبون بإنقاص وزنهم بالالتزام بحمية تقوم على القرفة عوضاً عن الأدوية الكيميائية. وقال الباحثون: "نظراً للاستخدام الكبير للقرفة في صناعة الأغذية، فإن فكرة إضافتها أو تناولها بشكل ما عوضاً من دواء قد تعمل على تنشيط توليد الحرارة، وقد تؤدي إلى استراتيجيات علاجية ضد السمنة"، بحسب ما نشره موقع (تيك تايمز) الأميركي.

ر.ض/ ي.أ