Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مقالات مختارة
مَن يقف وراء تلك الجرائم؟!
د. وائل الحساوي

أستطيع أن أسطر مئات الصفحات لكي أنتقد فيها ذلك الهجوم الإرهابي الذي وقع قبل يومين في منطقة سيناء في مصر، ولكي أبيّن وحشية المهاجمين وسوء طويتهم، لاسيما وأن هجومهم على مسلمين وفي أقدس البقاع في الأرض وفي يوم من خِيرة الأيام عند الله!

لكن لا بد أن أبيّن أن استنكاري لذلك الإجرام واستنكار العالم كله، لا يغير من الواقع شيئاً، إذ إن تلك الجرائم تتكرر في جميع الأوقات وبطرق متعددة وتدلنا على أن عالمنا مليء بالوحوش البشرية التي تستلذ بدماء البشر وقتلهم وتفجيرهم!

يجب ملاحظة شيئين في تلك الأحداث:

الأول: هو أننا يجب ألا نجرد الواقع من حقيقته أو الاستدلال على أن الظروف التي ساقت أولئك المجرمين إلى ارتكاب جريمتهم هي السبب الرئيسي مثل الحديث عن الظلم الواقع في بلادهم واعتبار جرائمهم عبارة عن ردات فعل طبيعية لتلك الظروف، فالظلم والقتل والتفجير هي جريمة لا يبررها شيء، بل إنها بسبب قذارة نفوس مرتكبيها وخساستهم وفقدانهم لإنسانيتهم، والواجب هو ملاحقتهم ومعاقبتهم بأقسى العقوبات واجتثاثهم من الأرض، لأن هذه النفوس الخبيثة لن تتوقف عن جرائمها ما لم تجد من يتصدى لها ويحاربها، كما قال الله تعالى: «إنما جزاءُ الذين يحاربونَ الله ورسوله ويسعون في الأرض فساداً أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض...».

منذ أن بدأت الدول الغربية بسياسة العطف على المجرمين واعتبارهم ضحية لمجتمعاتهم، والمجتمعات الإنسانية تعاني من انتشار الجرائم وتفاقمها وفقدان الأمن، فهنالك من لا ينفع معهم إلا البتر والإزالة كما نفعل مع مرض السرطان إذا انتشر في الجسم!

لقد لاحظنا كيف صدر الحكم على زعيم صرب البوسنة بالسجن المؤبد بعد أكثر من عشرين عاماً من المحاكمة والتحقيقات، فهل يستحق ذلك السفاح المجرم ذلك الحكم الجبان، وقتله آلاف الأبرياء، وهل هذه هي الإنسانية التي يتغنى بها الغرب؟!

وها هو المشهد يتكرر مع بشار الأسد الذي قتل مليون سوري ودمر بلاده بالكامل، فقد سمح العالم المتحضر (!) لروسيا وبوتين باستخدام الفيتو للمرة العشرين لحمايته من الإدانة، وللأسف ان كثيراً من الدول العربية التي تعاني من الإرهاب تمد يدها له وتؤيده، وأنا لا أعذر أردوغان على دخوله في التنسيق مع إيران وروسيا بحجة مصلحة الشعب السوري، فالشعب السوري بحاجة إلى من يتصدى للروس والإيرانيين وليوقفهم عند حدهم لا بأن ينسق معهم لذبح الشعب السوري!

الثاني: ألا نهمل دور الأنظمة الظالمة التي تقاتل شعوبها وتسفك دماءهم من مسؤولية ما يجري اليوم من مآسٍ في بلادها وأنها شريك للمجرمين في جرمهم وظلمهم! فالظلم لا يولّد إلا الظلم والبطش بالشعوب المستضعفة هو الذي يشجع تلك الفئات الضالة على إجرامهم بحجة الدفاع عن المستضعفين!

حاولت بعض وسائل الإعلام ربط جريمة سيناء بكون روّاد المسجد هم من الصوفيين الذين يكفّرهم السلفيون، وهذا الربط الخبيث لا أساس له من الصحة، فدم المسلم المعصوم لا يجوز المساس به إلا بحكم الحاكم المسلم، ولكن نتعجب من فرار المجرمين بجريمتهم في عشرات الحوادث المشابهة التي لا تحدث إلا بتنسيق كامل مع جهات أمنية من داخل البلد، فهل عجزتم عن اكتشاف تلك الجهات؟!
د. وائل الحساوي - الراي

ق، . .

مقالات مختارة

15-12-2017 07:16 - ما قبل عرسال ليس كما بعدها 15-12-2017 06:58 - قرار الحكومة بعدم التعاطي مع النظام السوري سقط 15-12-2017 06:56 - لبنان يتلقى «نصائح» أميركية «مسمومة» 15-12-2017 06:55 - الخيبة من بوتين بعد ترامب 15-12-2017 06:38 - الحريري: "القوات" حليفتنا! 15-12-2017 06:37 - الدول "التحريفيّة" و"المُتحايلة" في عقيدة ترامب 15-12-2017 06:35 - ترامْبْ: أوْ فَتى العروبة الأغرّ 15-12-2017 06:34 - قصة "نوم" جعجع على وسادة "كوابيس" الحريري 15-12-2017 06:28 - ما هي المكاسب التي حصَّلها لبنان في رخصتَي النفط؟ 15-12-2017 06:21 - جرعات دعم مستمرة للبنان السياسي و"العسكري"
15-12-2017 06:11 - بوتين الأميركي... 15-12-2017 06:10 - قِمَمْ ! 14-12-2017 06:59 - موسكو وباريس تتسابقان على "تركة" واشنطن 14-12-2017 06:51 - جُهود كثيفة لإنجاح تحالف «المُستقبل» و«الوطني الحُرّ» 14-12-2017 06:51 - الجبير «سرّب» لرئيس الحكومة معلومات عن «الخونة» 14-12-2017 06:48 - التحالف الخماسي لن يحصل لأن الحريري لن يجتاز الخط الأحمر لمحمد بن سلمان 14-12-2017 06:29 - الأوروبيّون للبنان: طبِّقوا الإلتزامات 14-12-2017 06:27 - لهذه الأسباب تأجَّل "بَق البحصة"! 14-12-2017 06:25 - السعودية ولبنان بعد الاستقالة وطيِّها 14-12-2017 06:22 - قمّة القدس... لماذا في بكركي؟ 14-12-2017 06:20 - هل يتم رفع السرِّية المصرفية عن قضايا الفساد؟ 14-12-2017 06:16 - عون "المسيحيّ".. كلمة العرب في "قِمة الإسلام" 14-12-2017 06:04 - "الدور" الأميركي! 13-12-2017 07:03 - ماذا يقول "الخونة والإنقلابيون" للحريري؟ 13-12-2017 07:01 - باسيل يَرسم سقفَ مواجهة تهويد القدس 13-12-2017 06:58 - الحريري "يبقّ البحصة"... ويبدأ التحوّل 13-12-2017 06:57 - متفقداً... 13-12-2017 06:56 - ما بعد الغضب 13-12-2017 06:52 - المخابرات الأميركية تنشر مذكرات بن لادن الخصوصية": علينا كأولوية اغتيال الرئيس علي صالح 13-12-2017 06:51 - قرار غريب في توقيت مريب 13-12-2017 06:50 - بأيّ معنى "تمّت الحجّة" على عملية التسوية في المنطقة؟ 13-12-2017 06:47 - كيف سيتعامل لبنان مع تحويله "مُقاوَمة لاند" لمِحور إيران؟ 12-12-2017 18:14 - مرتا مرتا ... المطلوب واحد 12-12-2017 07:03 - تسوية الحريري "2": "السعودية خط أحمر" و"فرنسا الأم الحنون" 12-12-2017 07:00 - "القوات" تحشد لمعركة بعبدا... و"التيار" يتمسّك بـ"ثلاثيّته" 12-12-2017 06:57 - هذا هو "جرم" الخزعلي... إن لم يخرق "النأي بالنفس"!؟ 12-12-2017 06:56 - إنتصار بوتين والعبادي... ومصير "الحرس" و"الحشد" 12-12-2017 06:54 - "داعش" تفرج بعد 5 سنوات عن شباب أقيمت مآتمهم... فهل من أمل للمطرانَين وكسّاب؟ 12-12-2017 06:48 - 12 عاماً على قَسَم جبران... ونبقى موحّدين 12-12-2017 06:45 - القدس تعيد للكوفية حضورها: وهج فلسطين العائد 12-12-2017 06:44 - "بحث" الحلّ السوري "ينطلق" في العام الجديد 12-12-2017 06:43 - إلى اللقاء في جنيف -9 12-12-2017 06:42 - "بابا نويل" الروسي! 11-12-2017 06:56 - "حزبُ الله"... خطّ ثانٍ أو تصرّف عفويّ؟ 11-12-2017 06:55 - أورشليمُ تـَرجُمُ بائعَها 11-12-2017 06:53 - بري: أغلقوا السفارات! 11-12-2017 06:52 - "فيديو الخزعلي" يتحدّى "فيديو الاستقالة"! 11-12-2017 06:49 - ما حقيقةُ التسجيلاتِ الصوتيّة التي نُشرت؟ 11-12-2017 06:48 - رصاصُ عين الحلوة يُرعب صيدا والجوار 11-12-2017 06:46 - غش وتلاعب في الأسعار في موسم الأعياد؟
الطقس