Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقدمات نشرات التلفزيون
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 25/11/2017

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

تقلبات للأوضاع في المنطقة، بدءا من تكثيف عمليات ضرب الارهاب في ضوء مجزرة الروضة في مصر، مرورا بالتحضيرات الروسية لخطة سوريا السياسية عبر مؤتمر جنيف بعد سوتشي، وصولا إلى تحرك أميركي منتظر لحظة سياسية لليمن وأخرى لتسوية القضية الفلسطينية.

وعلى عكس تقلبات المنطقة، اتجاه سياسي في الداخل اللبناني لتثبيت الوضع عبر ثلاث خطوات: الأولى: بيان للحكومة في جلسة لمجلس الوزراء، يشدد على حسن العلاقة مع الدول الشقيقة والصديقة مع ما يعني ذلك من النأي بلبنان عن الأزمات في الجوار الاقليمي. الثانية: تنشيط الخطة الاقتصادية المقرة في اجتماع القصر الجمهوري. الثالثة: إنجاز التحضيرات للانتخابات النيابية وإعلان التحالفات بصورة واضحة.

وبعيدا عن كل هذه الشؤون، ما زال حديث الناس يدور حول التهمة الموجهة إلى الفنان المسرحي زياد عيتاني، وهناك من يقول إن هناك اعترافات من عيتاني بأن ضابطة مخابرات اسرائيلية، ثلاثينية العمر، بيضاء اللون، خضراوية العينين أغوته.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"

الرئيس سعد الحريري رجع وتريث، ما يعني أن الحكومة قائمة وفي وسع مجلس الوزراء الإجتماع بدعوة من رئيسه، بحسب الرئيس نبيه بري الذي كشف عن عمل يجري بعيدا عن الأضواء حول تريث الإستقالة.

خطوة التريث رأى الحريري اليوم أنها لإعطاء فرصة لمناقشة وبحث مطالبه، وشروطه الأساسية بتحييد لبنان وتطبيق سياسة النأي بالنفس عمليا، لافتا إلى أنه يجب إعتماد الحكمة في معالجة الأمور، وتجنب المزايدات والمهاترات التي تدخل البلد في متاهات صعبة وتجره إلى الخراب.

كما شدد أنه لن يقبل بمواقف "حزب الله" التي تمس الأشقاء العرب أو أمن دولهم. وكشف الحريري عن اتصالات وحوارات جدية قائمة للإستجابة لطروحاته، ويجب البناء عليها.

في عين التينة إصرار على إنهاء الوضع المتموج في أسرع وقت، وتشديد على إمكانية العودة إلى سياسة النأي بالنفس لتطبق على الجميع من دون إستثناء، بدءا من وقف الحملات الإعلامية التي يقودها كل من تيار "المستقبل" و"حزب الله" كل باتجاه خصمه.

النائب وليد جنبلاط لم ينأ بنفسه عبر "تويتر"، فغرد أبعد من لبنان قبل أن يعود إلى تفاصيله، وحلق بنصائحه لولي العهد السعودي على مستوى المنطقة: لوقف الحرب في اليمن، والكلام المباشر مع إيران، إذ لا عيب ولا غضاضة في ذلك وهو ما يعطي لبنان مزيدا من القوة والتصميم للتعاون على تطبيق سياسة النأي بالنفس.

في الوقت الذي كان فيه الجيشان السوري والعراقي يسقطان الحدود، ويلتقيان على محاربة الإرهاب الذي سقط بنسخته "الداعشية" كأحجار الدومينو، تجاوز هذا الإرهاب نفسه كل الحدود مستهدفا مصلين في بيت الله يوم الجمعة، وهو ما لم تسكت مصر عليه فردت عسكريا وبقوة. فهل حان الوقت لرد عربي موحد، وعمل مشترك بالفعل لا بالقول فقط؟.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

بعد أن أدمت حراب الارهاب محرابا مصريا أقيم لله، وبات الجميع شركاء الدم بوجه الارهاب الأعمى، فتحت بصائر والأمل بأن تتفتح أخرى لنبذ الشجرة الخبيثة التي اجتثت من العراق وبلاد الشام، وفرخت في سيناء.

ومع تعداد المصريين لشهداء الحادث الارهابي الذين تجاوزوا الثلاثمئة، كثرت القراءات المصرية بالأبعاد السياسية والمصلحية لعمل أدمى مصر شعبا وحكومة، وتركها وحيدة تقاتل الارهاب، كما قال رئيسها عبد الفتاح السيسي.

ومن قول المصريين إلى القول للبنانيين: أليس ما انجانا الله منه هو شبيه ما نشهده اليوم في سيناء؟، أليس فعل المقاومة والجيش مجتمعين كان الخلاص لكل لبنان من حفنة لا تعرف رحمة ولا نداء صلاة، ولا تميز بحقدها بين مسجد أو كنيسة وتدعي الاسلام؟، وكيف لنا ان نحمي أنفسنا إن لم نعتصم بأسباب قوتنا؟.

في المنطقة، لا زال منطق استعراض القوة هو الغالب عند أنظمة رعت الارهاب في أكثر من مكان، وتمارسه بالأصالة عن نفسها ونيابة عن أميركا في حربها الهمجية على اليمن المحاصر بأطفاله وشيوخه ومرضاه وجرحاه إلى حد الاختناق، حتى باتت حال اليمنيين تصعب على كل انسان. وتصعب على أحد مجاراة السعودية في حرب الابادة التي تشنها وحصار الأحقاد.

واليوم نصيحة من النائب وليد جنبلاط لابن سلمان، بأن تحديث السعودية لا يمكن ان يكتب له النجاح وحرب اليمن مستمرة.

في تغريدة مليئة بالشواهد التاريخية، دعا جنبلاط إلى ايقاف هذه الحرب ضد شعب لم يقدر عليه أحد من الغزاة. فلا بد من صلح أو تسوية، ولا عيب ولا غضاضة بالكلام المباشر مع الجمهورية الاسلامية في ايران لترتيب هذه التسوية، كما نصح جنبلاط.

فهل ستسمع تغريدته والكثير غيرها من نصائح وتغريدات، وسط جوقة الطبول والمطبلين للحروب والعنتريات التي تعج بها قصور الحكم في السعودية؟.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"

لا تزال الدولة تراوح في محطة التريث، وتعبأ الثغرة بالكلام الذي يطلقه الرئيس أمام الجموع التي تؤم "بيت الوسط"، حيث تتنوع مضامين خطبه بين عتب غير مباشر على جهات وأفراد لا يسميهم، ويتهمهم بالغدر وبمحاولتهم اللعب باستقرار البلاد، وبين تطيير الرسائل إلى أهل السنة بأنه ليس من الذين يتهاونون بحقوقهم ولا بدور الطائفة على الساحة الوطنية.

ويتحدث الرئيس المتريث في النهاية عن المساعي المبذولة على أكثر من صعيد وجهة، لضمان ان لا يكون لبنان مصدرا للمس بمصالح جيرانه، قائلا "لن نقبل بمواقف حزب الله التي تمس بأشقائنا أو تستهدف أمن دولهم واستقرارها".

ويفهم من مواقف الحريري ان التريث سيبقى عنوان المرحلة، طالما لم يحصل على الضمانات المطلوبة لتحقيق هذه الغاية. وهنا تتعدد السيناريوهات، إما تشكيل حكومة جديدة يتضمن بيانها الوزاري صيغة ملزمة ومباشرة للنأي بالنفس، أو تعديل البيان الوزاري الحالي في مجلس الوزراء لتضمينه الصيغة الجديدة، أم الاكتفاء بالتزامات مضمونة يقدمها "حزب الله" إلى شركائه في الحكومة برعاية محلية ورقابة دولية.

في الأثناء، وفي خضم العمليات الارهابية المتصاعدة في المنطقة، وآخرها المجزرة في مصر أمس، يتغيب لبنان عن مؤتمر "متحالفون ضد الارهاب" الذي ينعقد في السعودية الأحد.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"

يبدو الاقليم هذه الأيام ساحة لتجميع الأوراق، في انتظار الجلوس إلى طاولة المفاوضات، حيث السياسة وحدها تبقى مفتاح الحلول، بعيدا من لغة البارود والنار.

أما عندنا، فيتكرس انتصار الميثاقيين على قاعدة الارادة اللبنانية بمد جسور التواصل والحفاظ على المؤسسات، بينما يستكمل سقوط الانقلاب واندحار الانقلابيين. في الرياض، جرت ازاحة السبهان بدليل سكوت تغريداته. وفي واشنطن، تم طرد كوشنير من البيت الأبيض. أما في بيروت، ف"المستقبل" يتحدث عن مراجعة داخلية لتنظيف كتبة التقارير، مثل ما أسماهم أحد قادة التيار الأزرق.

أما بالنسبة لما يتم تداوله عن امكان اجراء الانتخابات قبل موعدها، فتشير المصادر إلى أن البحث جار حول تقريب موعد الانتخابات إلى أقرب حد زمني بحسب المهل القانونية القائمة، من دون الحاجة إلى تعديل قانوني. وفي حال توافق الأطراف الأساسيون على تقريب الموعد، فإن ذلك سيساعد على استيعاب الكثير من النقاط السجالية المطروحة، بحيث أن التركيز يذهب إلى التحضير للعملية الانتخابية والحملات، كما أنه سيصب في مصلحة الأطراف الأساسيين الذين اكتسبوا شرعية كبيرة بالأزمة الحكومية الأخيرة. لكن السؤال المطروح، كيف ستتعاطى الأطراف الأخرى التي انكشفت بفعل الازمة السياسية ومحاولة انهاء رئيس الحكومة سياسيا؟.

وسط هذا المشهد، حفلت الساعات الماضية بأخبار عن تعديلات وزارية تشمل البيت الداخلي لبعض مكونات الحكومة. فما صحة ما ينقل؟، وهل هو خبر أم مجرد خبرية؟.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي"

تحت عناوين النأي بالنفس، تطبيق الطائف، العلاقات مع الدول الشقيقة والحفاظ على الاستقرار، يستهل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لقاءات تشاورية في بعبدا، اعتبارا من الاثنين المقبل.

هذه العناوين في باطنها أولوية حل أزمة اليمن، يدركها العماد عون ومعه كل المعنيين، تطرق اليها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في حديثه إلى "نيويورك تايمز" قائلا: حرب اليمن تميل لمصلحة الحكومة المدعومة من السعودية، إلا ان أقل من السيطرة على مئة بالمئة من اليمن سيمثل مشكلة.

إشارة المملكة التقطها رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط، الذي خاطب ولي العهد افتراضيا، طالبا منه ان يكون الحكم والمصلح الذي يعمل على تسوية في اليمن، مضيفا: لا عيب ولا غضاضة بالكلام المباشر مع إيران لترتيب هكذا تسوية.

تحت هذه المواقف، تستسهل لقاءات بعبدا، ولكن من أين سيأتي الخرق على مستوى اليمن، طالما ان "حزب الله" مصر على نفي وجوده العسكري هناك، بقدر اصراره على مواصلة دعمه السياسي والاعلامي للحوثيين؟، وهل يكون كلام الرئيس سعد الحريري اليوم، عن جدية الحوار ورفض القبول بمواقف "حزب الله" التي تمس الاشقاء العرب أو تستهدف أمن دولهم واستقرارها، رافعة لجدول أعمال لقاءات التشاور؟، وهل يلاقي "حزب الله" بعبدا والسرايا في منتصف الطريق؟.

لكن قبل الوصول إلى الاثنين، في الرياض غدا لقاء مهم، فتحت عنوان "متحالفون ضد الارهاب"، تضع إحدى وأربعون دولة استراتيجية لمكافحة الاٍرهاب، تحت مظلة التحالف الاسلامي العسكري، تشمل مبادرات فكرية، إعلامية، عسكرية وخططا لمكافحة تمويل الارهاب.

اجتماع الرياض سيتغيب عنه لبنان، بعدما كان وافق على حضوره نتيجة لغط ما، فكيف ستتلقف السعودية القرار اللبناني؟، وهل يحمي شعار النأي بالنفس لبنان لا سيما في حال خلص الاجتماع إلى ادراج "حزب الله" في لائحته للتنظيمات الإرهابية؟. قد تتبلور الصورة في الساعات المقبلة، وإلى حينه، الأولوية لمحاولات استخراج الحلول عبر التشاور.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"

رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري رد اليوم على اتهامه بالتفريط بحقوق السنة، قائلا أمام وفد من المجلس الشرعي الاسلامي الأعلى، إنه شديد الحرص على حقوق السنة كما سائر المذاهب والطوائف الأخرى في الوطن.

وربط بين تريثه في الاستقالة، وبين الحكمة بمعالجة الأمور، بتحييد لبنان وإبعاده عن الحرائق والحروب بالمنطقة، وتطبيقِ سياسة النأي بالنفس عمليا بالممارسات والسياسات المتبعة والالتزام باتفاق الطائف.

الحكمة نفسها كانت مصر تشهدها في اليوم الثاني بعد مجزرة مسجد الروضة في سيناء، التي ارتفع عدد شهدائها إلى 305 بينهم 27 طفلا. وقد بدأت القوات الأمنية في خطة طوارىء بزيادة الإجراءات الأمنية.

والعنف بالعنف يذكر، فقد أحيا ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم، اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"

"الجديد" عادت شمسك الذهب، وما فرضته القرارات السياسية رجع اليوم باسم الإرادة الشعبية، عاد من حدود الناس، من لهفتهم على هواء نظيف من قلوب مشغولة بالحب الذي قاد إلى الحل.

عادت "الجديد" إلى البيوت من أبوابها الواسعة، لا من صفقة مع أي باب عال معتل، عادت لتحتل مكانها ومكانتها بعدما تيقن المتحكمون بالفضاء أن معركتهم على الأرض خاسرة، وأن "الجديد" كالأفكار وأجنحتها تعلو ولا يعلى عليها، ولا يمكن أن يمنعها أحد من التحليق، ومن الوصول إلى جمهورها، إلى أهل وفاء عاهدتهم على صدق القول والرأي والتعبير، وعاهدوها على محبة بحجم قناعاتهم، بأن الجديد "مثل الشمس بتضوي ع كل الناس".

عادت "الجديد" بلا تنبيه من أحد، بل بنباهة الناس ووفائهم ومحبتهم، بضغطهم بحقهم في أن يكون قرارهم ملكهم لا مملى عليهم، فهي تشبههم وهي صوتهم وصورتهم، صورت أوجاعهم، نقلت معاناتهم، شاركتهم في أفراحم، وسارت في مواكب أتراحهم. كانت عين شهدائهم وانتصاراتهم ما قبل تموز وما بعده، ذات فجر حدود وفجر جرود، ما غابت "الجديد" لتعود، بل هي غيبت ليس في ساعة تخل، بل عن سابق تصور وتصميم وقرار تعددت طرق تطبيقه والهدف واحد: كم صوتها والصورة.

كل أساليب الترهيب بحق "الجديد" مورست، من التهديد إلى إطلاق الرصاص الحي إلى الغزوات المدبرة، إلى الحرق في عتمة ليل، وصولا إلى الحصار أرضا وفضاء. وكل ضربة كانت تقوينا ولم تقتلنا، وتضعنا أمام مسؤولياتنا وأمام تحدي البقاء في مواجهة الفساد وقول الحق، ولو على قطع إرسال.

تحررت "الجديد" من القبضة بلا فدية، وبلا بيان تريث لإعادة النظر في ساستها. وتمسكت بلاءاتها الرافضة لعقد بيانات الإخضاع. عادت "الجديد" ل"بيوت كل الناس مرفوعة الراس". هذه الليلة تشرقون أنتم على الشاشة، لتغرب شموس مصطنعة أفسدت في الأرض ومدت يدها نحو السماء. عادت "الجديد" لتواصل معكم من حيث قطعت عنكم مسيرة انتقاد كل من تسول له نفسه أن يكون أكبر من البلد وأرفع من القانون وأعلى من الدستور. ولتواصل معكم مسار الإضاءة على كل الصفقات المشتبه فيها والسمسرات ومزاريب الهدر، ولتقول بملء الصوت والصورة، وقطعا لأي تأويلات وتحليلات واستنتاجات، إن "الجديد" عادت إلى الناس بضغط الناس وتعطشهم إلى الخبر اليقين، وهي عودة بلا ارتداء "كفوف" بينها وبين المشاهدين.

أنتم كما عهدناكم أهلا للوفاء، ونحن كما عهدتمونا أهل مهنة. سنترك للقضاء أن يحكم بسيف العدل بمفعول رجعي عن زمن حجب "الجديد" عن شريحة من مشاهديها، وسنترك للناس فعل المحاسبة في صناديق الانتخابات المفترضة. و"خلي عينك ع الجديد".

ق، . .

مقدمات نشرات التلفزيون

11-12-2017 22:27 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 11/12/2017 10-12-2017 23:19 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 10/12/2017 09-12-2017 22:53 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 9/12/2017 08-12-2017 22:56 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 8/12/2017 07-12-2017 22:32 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 7/12/2017 06-12-2017 23:15 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 6/12/2017 05-12-2017 22:19 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 5/12/2017 04-12-2017 22:09 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 4/12/2017 03-12-2017 22:47 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 3/12/2017 02-12-2017 22:08 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 2/12/2017
01-12-2017 22:17 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 1/12/2017 30-11-2017 23:07 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 30/11/2017 29-11-2017 22:31 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 29/11/2017 28-11-2017 21:51 - مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم 28/11/2017 27-11-2017 23:08 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 27/11/2017 26-11-2017 22:50 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 26/11/2017 25-11-2017 23:23 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 25/11/2017 24-11-2017 22:40 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 24/11/2017 23-11-2017 23:05 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 23/11/2017 22-11-2017 22:52 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 22/11/2017 21-11-2017 22:21 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 21/11/2017 20-11-2017 23:10 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 20/11/2017 19-11-2017 22:25 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 19/11/2017 18-11-2017 22:55 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 18/11/2017 17-11-2017 23:02 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 17/11/2917 16-11-2017 22:47 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 16/11/2017 15-11-2017 22:13 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 15/11/2017 14-11-2017 22:35 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 14/11/2017 13-11-2017 22:56 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 13/11/2017 12-11-2017 22:44 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 12/11/2017 11-11-2017 23:27 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 11/11/2017 10-11-2017 22:51 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 10/11/2017 09-11-2017 23:01 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 9/11/2017 08-11-2017 22:09 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 8/11/2017 07-11-2017 22:41 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 7/11/2017 06-11-2017 23:21 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 6/11/2017 05-11-2017 22:49 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 5/11/2017 04-11-2017 22:03 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 4/11/2017 03-11-2017 22:43 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 3/11/2017 02-11-2017 22:31 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 2/11/2017 01-11-2017 22:11 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 1/11/2017 31-10-2017 22:54 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلاثاء في 31/10/2017 30-10-2017 23:04 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 30/10/2017 29-10-2017 21:35 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 29/10/2017 28-10-2017 21:33 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 28/10/2017 27-10-2017 23:16 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 27/10/2017 26-10-2017 22:43 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 26/10/2017 25-10-2017 22:59 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 25/10/2017 24-10-2017 22:56 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 24/10/2017 23-10-2017 23:06 - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 23/10/2017
الطقس