2018 | 19:10 كانون الأول 11 الثلاثاء
اللواء عباس ابراهيم للـ"ان بي ان": الأنفاق موجودة منذ زمن ولكن توقيت استخدامها من قبل الجيش الإسرائيلي يُسأل عنه | الرئيس عون سيلتقي نواب اللقاء التشاوري غدا عند الساعة الرابعة من بعد الظهر | تكتل الجمهورية القوية: نجدد الدعوة إلى ضرورة تأليف الحكومة وإذا تعذر ذلك تفعيل حكومة تصريف الأعمال بهدف إنتشال البلاد من التردي الإقتصادي الذي لم يعد محمولاً | "الوكالة الوطنية": تكتل الجمهورية القوية ملتئم في معراب برئاسة جعجع | ميركل تؤكد بعد زيارة ماي ان تغيير نص بريكست "ليس ممكناً" | "المنار": التقدم الحاصل هو في طرح أفكار وتحريك الملف الحكومي الذي كان جامدا | "المنار": الرئيس عون عرض لوفد :حزب الله" وجهة نظره والأفكار التي يطرحها وجرى في اللقاء طرح أفكار وخيارات عدة والوفد سينقل ما جرى بحثه الى قيادة "حزب الله" | مصادر حزب الله لـ"المركزية": اللعب بالشارع "ممنوع" ومن حاول اخيراً استخدامه لمآرب سياسية ادرك الى اين سيؤدي واتّخذنا قراراً منذ زمن بعدم اللجوء الى الشارع لتحقيق اهداف سياسية | مصادر لـ"المركزية": الفيتو الموضوع على تشكيل الحكومة طائفي سنّي ما دام سنّة 8 اذار يرفعونه غير انه في الواقع شيعي بامتياز اذ ان القاصي والداني يعرفان ان الحزب يقف خلف هؤلاء | مصادر لـ"المركزية": ما يدور على ارض الملعب الحكومي عبارة عن رغبات دفينة في نفس حزب الله حان وقت اخراجها الى العلن ولو تمويها فالحزب وضع معادلة لن يتراجع عنها "حكومة بشروطي او لا حكومة" | مصادر سياسية مراقبة لـ"المركزية": الخطوة الرئاسية تشير الى ان الوضع اللبناني بات حرجا ودقيقا ولم يعد يتحمّل مماطلة وتسويفا في ظل تكاثر التحديات الامنية منها والاقتصادية | مصادر سياسية مراقبة لـ"المركزية": الخطوة الرئاسية تدل الى ان كل المبادرات السابقة لتذليل العقد مُنيت بالفشل ولم تكن على قدر التوقعات |

طائرات إغاثية تهبط في مطارصنعاء لأول مرة منذ ثلاثة أسابيع

أخبار إقليمية ودولية - السبت 25 تشرين الثاني 2017 - 18:35 -

حطت بمطار صنعاء طائرة محملة بلقاحات أطفال، وثلاث طائرات لبرنامج الأغذية العالمي والصليب الأحمر الدولي، كأول إغاثة منذ ثلاثة أسابيع حين أغلق التحالف بقيادة السعودية المنافذ اليمنية ردا على صاروخ أطلقه الحوثيون على الرياض.حطت في مطار صنعاء اليوم السبت (25 تشرين الثاني/ نوفمبر 2017) طائرة محملة بلقاحات الأطفال، في أول مساعدات تصل الى العاصمة اليمنية الخاضعة لسيطرة الحوثيين منذ ثلاثة أسابيع حين أغلق التحالف العسكري بقيادة المملكة السعودية كل منافذ البلد الفقير، ردا على صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون على العاصمة السعودية الرياض.

 

والطائرة تابعة لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) وحملت على متنها 1,9 مليون لقاح، بحسب ما أفادت مديرة مكتب المنظمة في اليمن ميريتشيل ريلانو في تغريدة في تويتر. وذكرت يونيسف على حسابها في تويتر أن اللقاحات التي يبلغ وزنها 15 طنا تهدف إلى حماية نحو 600 ألف طفل من أمراض عديدة بينها الخناق (الدفتيريا).

 

ويتحكم التحالف العسكري بحركة الطيران والسفن في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثين، ويسمح فقط بدخول المساعدات الى المطارات والموانئ الواقعة في هذه المناطق. لكن التحالف فرض على مدى الاسابيع الثلاثة الماضية حصارا شاملا على اليمن مانعا دخول المساعدات بعدما أطلق المتمردون الحوثيون صاروخا بالستيا في الرابع من تشرين الثاني/ نوفمبر 2017 تم اعتراضه فوق مطار الرياض.

 

وذكر التحالف حينها ان قراره هذا اتخذ من أجل "سد الثغرات الموجودة في إجراءات التفتيش الحالية والتي تسببت في استمرار تهريب تلك الصواريخ والعتاد العسكري إلى الميليشيات الحوثية"، متهما إيران بتزويدها بهذه الاسلحة.

 

ووصلت الطائرات إلى صنعاء بعد ثلاثة أيام من إعلان التحالف السماح بإعادة فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة أمام المساعدات، وسط تحذيرات دولية من عواقب وخيمة على المدنيين جراء استمرار الحظر. وقبل ذلك قالت إدارة مطار صنعاء إن المطار بات جاهزا للتشغيل الكامل بعد أسبوع من استهداف غارة للتحالف العسكري جهاز الارشاد الملاحي فيه وتدميره.

 

وأكدت هيئة الطيران المدني اليمنية في صنعاء السبت أن الطائرات التي وصلت إلى مطار صنعاء كان على متنها ثمانية من موظفي اللجنة الدولية للصليب الأحمر و23 موظف إغاثة من برنامج الأغذية العالمي ويونيسف.

 

وقال مصدر في الهيئة لموقع وكالة "سبأ" الواقعة تحت سيطرة الحوثيين إن "الرحلات التي وصلت غير كافية"، مطالبا بالسماح "لكافة الرحلات بما فيها رحلات الخطوط الجوية اليمنية بالوصول إلى المطار لإنقاذ حياة المرضى وإعادة العالقين في الخارج".

 

وقبيل إعلان التحالف رفع الحظر عن مطار صنعاء وميناء الحديدة، حذّرت وكالات أممية من أن "آلاف الأبرياء سيموتون" في اليمن إذا لم يرفع الحظر عن دخول المساعدات إلى البلد الغارق في نزاع مسلح. وأفادت متحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي أن سفينة تابعة للبرنامج محملة بالمساعدات الغذائية تنتظر السماح لها بالدخول الى ميناء الحديدة الخاضع أيضا لسيطرة الحوثيين.

 

وتقول الأمم المتحدة إن اليمن يواجه أخطر الأزمات الإنسانية في حين بات معظم سكانه يعتمدون على المساعدات الإنسانية وبينهم سبعة ملايين يواجهون خطر المجاعة.ع.م/ ع.ج.م (أ ف ب)