2018 | 17:00 أيلول 22 السبت
مطلوب بلاكيت دم فئة A+ في مستشفى الشرق الاوسط للتبرع الرجاء الاتصال على الرقم 03272814 | نواف الموسوي: خنق لبنان اقتصاديا سيطلق صافرة انطلاق قوارب الهجرة بكثافة وما جرى أمس أول الغيث | إرتفاع عدد قتلى الهجوم المسلح على العرض العسكري في إقليم الأهواز جنوب غرب إيران الى 29 شخصا معظمهم من عناصر الحرس الثوري الإيراني | روحاني يأمر قوات الأمن باستخدام كل سلطاتها لتحديد هوية منفذي الهجوم على العرض العسكري | قائد الجيش جوزاف عون من مركز محافظة بعلبك: ليس هناك خطة أمنية انما تدابير أمنية متواصلة نخففها أو نزيدها وفق المعطيات | بومبيو: يمكن تحقيق السلام في اليمن إذا أوقفت إيران دعم الحوثيين بالأسلحة والصواريخ | رولا الطبش للـ"ام تي في": المستقبل ستشارك في الجلسة التشريعية لاقرار مشاريع القوانين التي تصب في مؤتمر سيدر والجلسة التشريعية لا تنتقص من صلاحيات الحريري | الحريري في العيد الوطني السعودي: لبنان يستذكر في هذه المناسبة وقوف السعودية بجانب الشعب اللبناني ودعمه في كل الأزمات والاعتداءات الإسرائيلية التي تعرض لها | هادي حبيش: شعبنا لم يعد يحتمل ان يدفع ثمن التعطيل والفراغ ارضاءً لنزوات ورغبات البعض وعلينا جميعا التواضع وتسهيل تشكيل الحكومة | أسعد درغام: للكشف عن شبكات المتاجرة بالبشر والسماسرة الذين يعمدون الى إغداق الوعود لترغيب النازحين قبل أن يتركوهم لمصيرهم في عرض البحر | حنكش لـ"المركزية": ما النفع اذا حصلوا على وزير إضافي ونتواصل مع الجميع انما بحذر ولسنا مستعدين لإبرام تفاهمات سياسية بعدما رأينا الى أين تقود هذه التفاهمات | تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم على العرض العسكري في إيران |

كاسترو يلتقي وزير خارجية كوريا الشمالية

أخبار إقليمية ودولية - السبت 25 تشرين الثاني 2017 - 08:18 -

التقى الرئيس الكوبي، راؤول كاسترو، مع وزير الخارجية الكوري الشمالي، ري يونغ هو، الجمعة، وسط آمال بأن تتمكن كوبا من إقناع حليفتها الآسيوية بتفادي مواجهة مع الولايات المتحدة.

وتواجه كوريا الشمالية ضغوطا غير مسبوقة من واشنطن والمجتمع الدولي لوقف برامجها النووية والصاروخية، إذ تقيم كوبا علاقات دبلوماسية وثيقة مع كوريا الشمالية منذ عام 1960، ولكنها تعارض الأسلحة النووية.

وذكر التلفزيون الرسمي الكوبي: "في لقاء أخوي علق الجانبان على الصداقة التاريخية بين البلدين وناقشا القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك".

وكان ري قد التقى مع نظيره الكوبي، برونو رودريغيز، الأسبوع الماضي، وقالت وزارة الخارجية الكوبية إن الوزيرين أدانا "القوائم والتصنيفات (الأميركية) الأحادية والتعسفية"، التي أدت إلى "لتطبيق إجراءات قسرية تتنافى مع القانون الدولي".

وقال بيان للوزارة إن الوزيرين حثا على "احترام سيادة الشعوب" و"التسوية السلمية للنزاعات".