2018 | 18:24 كانون الأول 18 الثلاثاء
جعجع خلال ريسيتال ميلادي في معراب: مستمرون بالعمل لأجل الوطن الذي نريد وكل الأمل بولادة لبنان جديد | باسيل بعد اجتماع تكتل "لبنان القوي": الحل الحكومي راعى الشكل والمضمون ولم يكن فيه رفض ولا فرض ولا اقصاء والتنازل حصل من الجميع | المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا: لا يزال هناك المزيد من العمل لضمان إيجاد لجنة دستورية سورية متوازنة | ترامب يوعز للبنتاغون بإنشاء قيادة عسكرية للفضاء | كتلة المستقبل أعلنت انها مرتاحة لمسار تشكيل الحكومة ومساعي فخامة الرئيس تشكل الفرصة الأخيرة للخروج من الدوامة الحكومية وانعكاسات تأخير تشكيل الحكومة تنذر بعواقب وخيمة | وصول النائب ابراهيم كنعان الى معراب ممثلاً رئيس الجمهورية في الريستال الميلادي للقوات اللبنانية | "الكتائب": لا سيادة ولا استقرار في ظل سيطرة السلاح غير الشرعي | مصادر لـ"المستقبل": خلال الساعات القليلة المقبلة تكتمل لائحة الأسماء التي ستصبح بعهدة اللواء عباس ابراهيم والامور وصلت الى خواتيمها والولادة الحكومية باتت وشيكة | مصادر "حزب الله" لـ"المركزية": الحكومة على بُعد امتار قليلة من ولادتها وقد تصدر مراسيمها في اليومين المقبلين والعقبات الكُبرى ذُللت | قاسم هاشم: ساعات قليلة ويعلن اسم الوزير الذي سيمثل اللقاء التشاوري في الحكومة بعد اللقاء مع الرئيس عون | بوتين: الثالوث النووي الروسي يتعزز وسنواصل حربنا على الإرهاب في سوريا بلا رحمة | نواف الموسوي: لتطبيق قانون إنشاء الهيئة الناظمة للاتصالات |

الرئيس عون ابحر بسفينة الوطن بعيداً عن الأزمات الإقليمية والدولية

الحدث - السبت 25 تشرين الثاني 2017 - 06:10 - أنطوان غطاس صعب

توالت التحليلات حول تريث الرئيس سعد الحريري في تقديم استقالته، وهذا كان محور متابعة ومواكبة من الكثيرين إزاء الدوافع والظروف التي أدت الى هذا التريث، وهنا تشير معلومات ديبلوماسية الى ان البعض في لبنان وتحديداً رئيس الجمهورية كانوا في أجواء هذا التريث لجملة إعتبارات وظروف كانت محور متابعة منهم، وتحديداً على خط باريس وموسكو حيث أدت الإتصالات الفرنسية مع طهران وصولاً الى دور موسكو مع السعودية ولبنان وعواصم غربية الى التهدئة، وبالتالي تأجيل البت في الإستقالة حيث ستكون الأيام المقبلة منطلقاً لمشاورات مكثفة لا سيما من قبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي قاد سفينة الوطن وأبحر بها بعيداً عن لعبة الصراعات الإقليمية والدولية وجَنّبْ لبنان الانفجار السياسي عبر دوره الاحتوائي.

وثمة سيناريوهات عديدة يتم التداول بها ومنها طاولة الحوار حيث هذا الطرح موجود بقوة وحسمه قد يكون في الأيام المقبلة على ضوء المشاورات التي سيتولاها الرئيس عون.
وبالمحصلة فإن المعلومات المذكورة تؤشر إلى أن التسوية جارية على قدم وساق وأولى معالمها كان التريث في تقديم الإستقالة بناء على تمنيات رئيس الجمهورية، ولكن الإتصالات المقبلة لن تكون سهلة حيث سيكون موضوع حزب الله وتدخله في سوريا والعراق وغيرهم من العناوين الأساسية لطي الإستقالة وبالتالي من الصعوبة بمكان الحديث عن السلاح كونه يحتاج الى تسوية إقليمية شاملة بل قد تكون هناك خطوات إيجابية تتمثل في سحب حزب الله لعناصره في سوريا والعراق.