2018 | 01:07 أيلول 26 الأربعاء
هاكوب ترزيان: اقرار القانون المقترح بفتح اعتماد بقيمة 100 مليار ليرة بموازنة 2018 سيبقى منتقصا ان لم تؤلف الحكومة بأسرع وقت لترسيم السياسة السكنية خلال 6 اشهر | مدير عام الطيران المدني محمد شهاب الدين ينفي لليبانون فايلز انّه وافق على اي طلب رسمي قُدّم من اجل الاستحصال على رخصة تسمح بتصوير الطائرات لأنها ترتيبات امنية بالتنسيق مع جهاز امن المطار | ماكرون لليبانون فايلز: المبادرة الفرنسية لمساعدة لبنان في الخروج من مأزقه هي تسريع حل الأزمة السياسية في سوريا وأيضا المؤتمرات الثلاث التي عقدناها | وسائل إعلام عراقية: سماع دوي انفجار كبير وسط أربيل | روحاني: الإدارة الأميركية تنتهك الاتفاقات التي أقرتها الإدارة السابقة | ليبانون فايلز: ماكرون يؤكد من الامم المتحدة انه لا يمكن تأمين عودة مستدامة للنازحين من دون ايجاد حل سياسي لذا يريد العمل مع الرئيسين عون والحريري | الملك عبد الله: حل الدولتين هو الحل الوحيد الذي يمكن أن ينهي الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين | تيمور جنبلاط: ماذا لو كان المريض من عائلتنا كنواب؟ هل كنّا سنتصرف بنفس الطريقة؟ واجبنا كنواب تأمين تمويل الادوية فمعاناة المرضى اولوية انسانية | الجبير: إيران تدعم الإرهاب ليس فقط من خلال حزب الله وإنما أيضا تنظيم القاعدة الذي كان يتنقل بحرية في سوريا | المبعوث الأميركي بشأن إيران براين هوك: علينا التأكد من عدم تكرار سيناريو حزب الله في اليمن والصواريخ التي اطلقت نحو السعودية ايرانية | رئيس مؤسسة الاسكان في رسالة للنواب: المطلوب من دون تردد او نقاش دعم القروض السكنية وحصرها بالمؤسسة | الرئيس عون يلتقي رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان على هامش أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة |

الرئيس عون ابحر بسفينة الوطن بعيداً عن الأزمات الإقليمية والدولية

الحدث - السبت 25 تشرين الثاني 2017 - 06:10 - أنطوان غطاس صعب

توالت التحليلات حول تريث الرئيس سعد الحريري في تقديم استقالته، وهذا كان محور متابعة ومواكبة من الكثيرين إزاء الدوافع والظروف التي أدت الى هذا التريث، وهنا تشير معلومات ديبلوماسية الى ان البعض في لبنان وتحديداً رئيس الجمهورية كانوا في أجواء هذا التريث لجملة إعتبارات وظروف كانت محور متابعة منهم، وتحديداً على خط باريس وموسكو حيث أدت الإتصالات الفرنسية مع طهران وصولاً الى دور موسكو مع السعودية ولبنان وعواصم غربية الى التهدئة، وبالتالي تأجيل البت في الإستقالة حيث ستكون الأيام المقبلة منطلقاً لمشاورات مكثفة لا سيما من قبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي قاد سفينة الوطن وأبحر بها بعيداً عن لعبة الصراعات الإقليمية والدولية وجَنّبْ لبنان الانفجار السياسي عبر دوره الاحتوائي.

وثمة سيناريوهات عديدة يتم التداول بها ومنها طاولة الحوار حيث هذا الطرح موجود بقوة وحسمه قد يكون في الأيام المقبلة على ضوء المشاورات التي سيتولاها الرئيس عون.
وبالمحصلة فإن المعلومات المذكورة تؤشر إلى أن التسوية جارية على قدم وساق وأولى معالمها كان التريث في تقديم الإستقالة بناء على تمنيات رئيس الجمهورية، ولكن الإتصالات المقبلة لن تكون سهلة حيث سيكون موضوع حزب الله وتدخله في سوريا والعراق وغيرهم من العناوين الأساسية لطي الإستقالة وبالتالي من الصعوبة بمكان الحديث عن السلاح كونه يحتاج الى تسوية إقليمية شاملة بل قد تكون هناك خطوات إيجابية تتمثل في سحب حزب الله لعناصره في سوريا والعراق.