2018 | 16:51 تموز 17 الثلاثاء
أمل أبو زيد لـ"أخبار اليوم": روسيا لا تفرض إرادتها على الآخرين وايران تتمتّع بدور محوري ضمن الإستراتيجية الروسية | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الصيفي باتجاه الدورة وصولاً الى جل الديب | الرياشي للـ"ام تي في": لا معلومات لدي عن خلاف عميق بين الرئيس عون والحريري بل هناك إجماع بين القوى السياسية على تأليف الحريري حكومته وليس طرفاً آخر | نتنياهو يرأس اجتماعا أمنيا لتقييم الوضع على الحدود مع غزة ويقول إن قواته مستعدة لأي طارئ | مصادر مطلعة للـ"او تي في": الحريري اكد لباسيل بخلوة مجلس النواب انه سيتصل به بعد يومين | وصول جثمان القديسة مارينا إلى مطار بيروت | الاتحاد الاوروبي واليابان يوقعان اتفاقا "تاريخيا" للتبادل الحر | جميل السيد: بعد الانتخابات النيابية ابلغت الرئيس بري عدم رضى الناس في البقاع وهناك من يسأل لماذا لا يعطى البقاع كالجنوب؟ | النائب عناية عز الدين رئيسة لجنة المرأة والطفل بدلا من النائب عدنان طرابلسي | عدوان تعليقا على انتخابه رئيسا للجنة الادارة والعدل: القوات لا تقبل بجوائز ترضية | نديم الجميّل تعليقاً على انتخابه رئيساً للجنة تكنولوجيا المعلومات: موضوع تكنولوجيا المعلومات امر اساسي | بدء جلسة انتخاب اللجان النيابية في مجلس النواب |

مؤتمر بلدي فرنسي لبناني في العاصمة الفرنسية

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 24 تشرين الثاني 2017 - 16:51 -

اختتم المؤتمر البلدي الفرنسي-اللبناني أعماله في باريس، وقد نظمه مركز الصحافة والإعلام الدولي بالتعاون مع وكالة Brighten للإعلام والإعلان في بلدية باريس- الدائرة الخامسة، وتضمن جلسة افتتاحية رسمية حضرها الى الوفد البلدي اللبناني، حشد من أعضاء مجلس الشيوخ والنواب الفرنسيين والمنتخبين الفرنسيين من أصل لبناني، راعي أبرشية الموارنة في فرنسا والزائر الرسولي على أوروبا المطران مارون ناصر الجميل، رئيس البيت الفرنسي- اللبناني المونسنيور أمين شاهين، رئيس رعية سانت جنفياف للطائفة الكاثوليكية المونسنيور شربل معلوف، رئيس "مركز الصحافة" الزميل ابراهيم الصياح، المدير التنفيذي لوكالة Brighten الزميل ايلي الصياح، إضافة الى مدير جامعة السوربون وممثلين عن الجمعيات المدنية الفرنسية-اللبنانية وشخصيات فرنسية كبيرة وأصدقاء لبنان و"مركز الصحافة" ووسائل إعلام فرنسية.

افتتحت المؤتمر الإعلامية ومقدمة البرامج الزميلة ايميه الصياح بكلمة قدمت فيها نبذه عن النشاطات والمؤتمرات التي نظمها "مركز الصحافة" منذ العام 2005 لغاية اليوم في فرنسا، والتي تم عرضها في فيلم قصير خلال الجلسة.
وتوالى على الكلام كل من المساعد الأول للعمدة بيار كازانوفا الذي رحب بالوفد اللبناني وتناول العلاقة التاريخية التي تربط فرنسا بلبنان وتحديدا باريس- 5، تلاه رئيس "مركز الصحافة" ابراهيم الصياح الذي تحدث عن القيم المشتركة بين لبنان وفرنسا، وعن النتائج التي أثمرتها المؤتمرات التي نظمها المركز في فرنسا من علاقات شراكة وتعاون وتوأمة بين بلديات فرنسية ولبنانية في مختلف المجالات، مشيرا إلى أن أكثر من 250 رئيس بلدية وعضو مجلس بلدي لبناني شاركوا في هذه المؤتمرات منذ عام 2005.
ثم تحدثت رئيسة البلدية فلورانس برتو عن مزايا لبنان وعلاقة باريس- 5 خصوصا بلبنان لما فيها من كثافة للوجود اللبناني حيث تحتضن الـ foyer franco- libanais وهي عضو في مجلس ادارته، إضافة الى كنيسة Ste Geneviève للروم الكاثوليك وكنيسة سيدة لبنان للموارنة، وأشارت الى علاقتها المتينة بالجالية اللبنانية المقيمة في دائرتها، وشكرت "مركز الصحافة" على اختياره بلدية باريس-5 لعقد هذا المؤتمر. اما سفير لبنان في باريس رامي عدوان فتناول العلاقات التاريخية اللبنانية-الفرنسية، إضافة الى اللامركزية الادارية. ودعا أبناء الجالية اللبنانية الى التسجيل للمشاركة في الانتخابات النيابية.

ثم كان تبادل للهدايا حيث قدمت برتو ميدالية البلدية الذهبية الى السفير اللبناني والزميل الصياح.

وتخلل المؤتمر ثلاث جلسات عمل ترأسها رئيس بعثة مجلس أوروبا والأمين العام للمدن المتحدة - فرنسا جان لوي تستو، الأولى بعنوان "البلديات الفرنسية- تحولات وتحديات" حاضرت فيها المديرة العلمية لمعهد الحكم الإقليمي واللامركزية Laurence LEMOUZY والتي أضاءت على المصاعب التي تواجهها اللامركزية في بلادها، مشيرة الى كيفية استفادة البلديات اللبنانية من خبرات المعهد في تقوية اللامركزية الإدارية في لبنان التي لم تقر بعد للأسف.

بعدها كانت مداخلة لرئيس بلدية شحيم السفير السابق زيدان الصغير تحدث فيها تجربته من السفارة الى البلدية والمصاعب التي لقيها في البداية وكيف أن أبناء بلدته في البلدة رأوا فيه شخصية جامعة كونه يخدم الجميع على قدم المساواة مستفيدا من علاقاته الخارجية لخدمة شحيم، كما عدد مزايا بلدته ونشاطات البلدية المختلفة.

ثم تحدثت ممثلة بلدية بعبدا- اللويزة سينتيا الأسمر عن اللامركزية والمشاكل، وعددت مزايا بعبدا- اللويزة والمشاكل التي يواجهونها في ادائهم البلدي كون المنطقة تحتضن أهم المؤسسات الرسمية، وفي مقدمها القصر الجمهوري، معربة عن مدى سرورهم كون بعبدا هي عاصمة جبل لبنان وكونهم يخدمون لبنان من خلال بلدية بعبدا- اللويزة.

وفي الجلسة الثانية التي حملت عنوان "لبنان في مواجهة التحدي الإنساني للنزوح السوري"، قدم المهندس الفرنسي اللبناني الأصل موسى غانم عضو مجلس بلديةPuteaux دراسة تضمنت إحصاءات عن النازحين السوريين الموجودين في لبنان بالأرقام وتطور أعدادهم، وطرح بعض الحلول التي تتيح، في حال توفرت الإرادة السياسية الطيبة، التخلص من مشكلة النزوح السوري الكثيف اضافة الى الوجود الفلسطيني بحيث أصبح نصف سكان لبنان من السوريين والفلسطينيين.

وفي ختام الجلسة، انتقل الجميع الى حديقة Square Paul-Langevin التابعة للبلدية حيث قام العمدة المساعد Alexandre Baetche ممثلا العمدة فلورانس برتو والسفير اللبناني رامي عدوان ورئيس "مركز الصحافة" ابراهيم الصياح وسيناتور الـ Rhône اليزابيت لامور بزرع أرزة لبنانية مكان ارزة تكسرت عام 1968 ايام الثورة الطلابية خلال ولاية الرئيس شارل ديغول، وذلك في حضور أعضاء الوفد اللبناني وحشد كثيف من اللبنانيين والفرنسيين، وبارك الأرزة الأب شربل معلوف رئيس الطائفة الكاثوليكية في المنطقة.

واستكمل المؤتمر أعماله بجلسة ثالثة بعنوان "البلديات والتراث.. آفاق مستقبلية" حاضر فيها نقيب المهندسين في بيروت جاد تابت. وتخلل الجلسة مداخلات لكل من رئيس بلدية يحشوش كارل زوين، ممثلة بلدية بعبدا- اللويزة سنتيا الأسمر ورئيسة جمعية المحافظة على تراث طرابلس السيدة جومانا الشهال تيمري ومداخلات اخرى عديدة.

ثم قام كل من السيناتور لامور والعمدة المساعد Baetche والزميل الصياح بتوزيع شهادات المشاركة على أعضاء الوفد اللبناني.

واختتم المؤتمر بزيارة رسمية للوفد اللبناني الى متحف البانتيون الذي هو مقبرة العظماء، رافقهم خلالها مدير المتحف دافيد ماديغ الذي كرمه "مركز الصحافة" في نهاية الجولة.