2018 | 01:32 أيلول 22 السبت
وزير خارجية إيران: إدارة ترامب تهديد حقيقي لمنطقتنا وللسلام والأمن الدوليين | وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو: أخبرنا الإيرانيين أننا سنتحرك فورا إذا تعرضنا لأي هجوم حتى لو من قبل وكلائهم وسنرد على الفاعل الأساسي | طعن ثلاثة رضع وبالغين اثنين في مركز لرعاية الأطفال في نيويورك | دونالد ترامب: سأترأس اجتماع مجلس الأمن الدولي حول إيران الأسبوع المقبل | رئيس موريتانيا: الإسلام السياسي أكبر مأساة للعرب وإسرائيل أكثر إنسانية منه | نيكي هايلي: إيران داست على سيادة لبنان | مستشار رئيس الحكومة لشؤون النازحين السوريين نديم المنلا للـ"ال بي سي": عقبات العودة هي في التمويل والضمانات التي على الحكومة السورية تأمينها | ممثلة مفوضية اللاجئين ميراي جيرار للـ"ال بي سي": العودة مرهونة بارادة النازحين السوريين انفسهم | جوني منير للـ"ام تي في": ليس هناك مبادرة فرنسية لحل العقدة الحكومية وانما تحرك للسفير الفرنسي الذي حمل رسالة من ماكرون إلى الرؤساء الثلاثة للاسراع بتشكيل الحكومة | ابي خليل للـ"ال بي سي" عن ازمة الكهرباء: وزارة المال حجزت الاموال وهي في اطار تحويل السلفة الى مؤسسة كهرباء لبنان | مصادر ديبلوماسية فرنسية للـ"ام تي في": فرنسا لا تملك خريطة طريق لحل أزمة التشكيل والرئيس ماكرون لن يلتقي الرئيس عون ضمن الجمعية العمومية للامم المتحدة | مصادر الـ"ام تي في": الرياشي لم يتناول موضوع تشكيل الحكومة مع الرئيس عون ولم يكن موفدا من جعجع ولم يحمل اي رسالة من معراب |

موسكو تسعى لتقليص قواتها في سوريا نهاية العام الجاري

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 24 تشرين الثاني 2017 - 13:10 -

أكدت هيئة الأركان العامة للجيش الروسي أن موسكو تعتزم تقليص قواتها في سوريا بحلول نهاية العام الجاري مع "اقتراب انجازها مهامها" هناك. غير أن روسيا تعتزم الإبقاء على قاعدتي حميميم وقاعدة الإمداد بطرطوس.قال فاليري غيراسيموف رئيس أركان القوات المسلحة الروسية للصحفيين إنه سيتم على الأرجح تقليص حجم القوة العسكرية الروسية في سوريا "بشكل كبير" وإن ذلك قد يبدأ قبل نهاية العام. وكان الدعم العسكري الروسي للرئيس السوري بشار الأسد، خاصة عبر الضربات الجوية، حاسما لهزيمة جماعات المعارضة المسلحة وتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وقال غيراسيموف للصحفيين على هامش اجتماع بين الرئيس فلاديمير بوتين وكبار قادة الجيش في منتجع سوتشي على البحر الأسود "لم يتبق الكثير من العمل قبل اكتمال الأهداف العسكرية. بالطبع سيتخذ القائد الأعلى القرار وسيتم خفض القوة" بشكل كبير، ليتابع أن روسيا شتبقي على قاعدتين عسكريتين ومركز لمراقبة وقف إطلاق النار و"عدد من المباني الضرورية لدعم الوضع الذي تطور" في سوريا.

واستضاف بوتين الأسد في سوتشي الاثنين الماضي وناقشا الانتقال من مرحلة العمليات العسكرية لمرحلة البحث عن حل سياسي للصراع السوري. وحظي بوتين بدعم تركيا وإيران لاستضافة مؤتمر سلام سوري مما أعطاه دورا محوريا في المساعي الدبلوماسية لإنهاء الحرب الأهلية السورية الدائرة منذ أكثر من ست سنوات.

وكان بوتين قد أعلن في مارس/ آذار من العام الماضي أن بلاده حققت أهدافها في سوريا وأمر بسحب "الجزء الأساسي" من القوات الروسية. لكن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة وينفذ عمليات في سوريا قال بعد هذا التصريح إن القوات القتالية الروسية لم تشهد تغييرا يذكر تقريبا.

ح.ز/ و.ب (رويترز، د.ب.أ)