2018 | 19:10 كانون الأول 11 الثلاثاء
اللواء عباس ابراهيم للـ"ان بي ان": الأنفاق موجودة منذ زمن ولكن توقيت استخدامها من قبل الجيش الإسرائيلي يُسأل عنه | الرئيس عون سيلتقي نواب اللقاء التشاوري غدا عند الساعة الرابعة من بعد الظهر | تكتل الجمهورية القوية: نجدد الدعوة إلى ضرورة تأليف الحكومة وإذا تعذر ذلك تفعيل حكومة تصريف الأعمال بهدف إنتشال البلاد من التردي الإقتصادي الذي لم يعد محمولاً | "الوكالة الوطنية": تكتل الجمهورية القوية ملتئم في معراب برئاسة جعجع | ميركل تؤكد بعد زيارة ماي ان تغيير نص بريكست "ليس ممكناً" | "المنار": التقدم الحاصل هو في طرح أفكار وتحريك الملف الحكومي الذي كان جامدا | "المنار": الرئيس عون عرض لوفد :حزب الله" وجهة نظره والأفكار التي يطرحها وجرى في اللقاء طرح أفكار وخيارات عدة والوفد سينقل ما جرى بحثه الى قيادة "حزب الله" | مصادر حزب الله لـ"المركزية": اللعب بالشارع "ممنوع" ومن حاول اخيراً استخدامه لمآرب سياسية ادرك الى اين سيؤدي واتّخذنا قراراً منذ زمن بعدم اللجوء الى الشارع لتحقيق اهداف سياسية | مصادر لـ"المركزية": الفيتو الموضوع على تشكيل الحكومة طائفي سنّي ما دام سنّة 8 اذار يرفعونه غير انه في الواقع شيعي بامتياز اذ ان القاصي والداني يعرفان ان الحزب يقف خلف هؤلاء | مصادر لـ"المركزية": ما يدور على ارض الملعب الحكومي عبارة عن رغبات دفينة في نفس حزب الله حان وقت اخراجها الى العلن ولو تمويها فالحزب وضع معادلة لن يتراجع عنها "حكومة بشروطي او لا حكومة" | مصادر سياسية مراقبة لـ"المركزية": الخطوة الرئاسية تشير الى ان الوضع اللبناني بات حرجا ودقيقا ولم يعد يتحمّل مماطلة وتسويفا في ظل تكاثر التحديات الامنية منها والاقتصادية | مصادر سياسية مراقبة لـ"المركزية": الخطوة الرئاسية تدل الى ان كل المبادرات السابقة لتذليل العقد مُنيت بالفشل ولم تكن على قدر التوقعات |

"لوموند": هذه حقيقة مقابلة طليقة الوليد بن طلال

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 24 تشرين الثاني 2017 - 12:44 -

نفت صحيفة لوموند الفرنسية إجراء أي مقابلة خلال الفترة الماضية مع أميرة الطويل طليقة الملياردير والأمير المحتجز الوليد بن طلال والتي حملت اتهامات للسعودية باستشراء الفساد فيها والجرائم اللاأخلاقية.

واتهمت "لوموند" موقعا روسيا مغمورا يدعى "فورت روس" بالوقوف وراء المقابلة المفبركة المنسوبة إليها وحملت عنوان "العربدة مع القاصرات ومخدرات وكحوليات.. أميرة سعودية تكشف الجانب المظلم من المملكة".

وأوضحت الصحيفة الفرنسية "أن الموقع الإلكتروني الذي نشر المقابلة لم يتضمن أي اقتباس يشير إلى قيام لوموند بإجراء المقابلة والتي تناولت بشكل خاص اتهامات للمملكة بممارسة الرق عبر تأجير الأطفال من بلدان مختلفة".

وحمل "التقرير المفبرك" حديثا عن استفادة أمراء من العائلة الحاكمة وعدد من الأثرياء من انتشار الرق والعبودية والمتاجرة بنساء بيض واستغلالهن في أعمال لاأخلاقية واستخدام القاصرات بأعمال محرمة بحسب "لوموند".

وكانت العديد من المواقع نشرت تفاصيل من المقابلة المزعومة ونسبت فيها لطليقة الوليد قولها إن "150 شخصا احتفلوا بعيد الهالوين في مدينة جدة وشارك فيه موظفو إحدى القنصليات لدى الرياض".

ولفتت إلى أن مشهد الحفل كان أشبه بمكان خارج المملكة المحافظة من ناحية توفر الخمور ورقص الأزواج وارتداء الأزياء التنكرية.

وأشارت إلى أن ارتفاع الخمور المهربة يدفع منظمي الحفلات لإعادة ملء الزجاجات الأصلية بخمر محلي الصنع باسم "صديقي".

وبشأن عمليات شراء النساء والأطفال قالت: "يتم شراء أطفال يتامى أو من ذويهم من دول معدمة كسيريلانكا و بنغلادش والفلبين ودول إفريقية كجيبوتي والصومال وحتى نيجيريا وبعض دول شرق أوروبا كرومانيا وبلغاريا وهؤلاء الاطفال يعتبرون ملكا لمن يشتريهم".
"عربي 21"