2018 | 21:41 حزيران 18 الإثنين
تركي المالكي: السيطرة على الحديدة ستقطع الأيدي الإيرانية في اليمن | المالكي: تحرير مدينة الحديدة حق أصيل وفق القرارات الدولية | الاتحاد السعودي لكرة القدم يرفع شكوى رسمية إلى "الفيفا" لاستغلال قنوات bein sports القطرية امتلاك حقوق نهائيات كأس العالم 2018 في بث رسائل سياسية تهدف للإساءة للمملكة | مصادر للـ"أم تي في": من المستبعد تلبية طلب باسيل توسيع الحكومة لتمثيل الاقليات | مصادر للـ"أم تي في": هناك حديث عن حصة للقوات اقلها 4 وزراء قد تصل الى 5 في حال لم تحصل على وزارات سيادية | مصادر للـ"أم تي في": الحريري سيلتقي عون لتثبيت تصوره لحكومة الـ30 وزيرا وقد وضع بعض المخارج للعقد | مصادر لـ"المنار": العقبة الفعلية في تشكيل الحكومة تكمن بمطالبة القوات بحقيبة سيادية ومنصب نائب رئيس الحكومة وبحصة موازية لحصة التيار الوطني الحر | مريض بحاجة ماسة الى دم من فئة O+ في مستشفى خوري في زحلة للتبرع الاتصال على:70041771 | أردوغان: وحدات حماية الشعب الكردية وقوات حزب الاتحاد الديمقراطي تبدأ الانسحاب من منبج | انطلاق المباراة بين بلجيكا وباناما في اطار المجموعة السابعة من بطولة كأس العالم | ماريو عون لـ"أخبار اليوم": تأليف الحكومة يرتكز على الأحجام وتخطينا مرحلة الإختلاف على تفسيرها | السويد تتقدم على كوريا الجنوبيه بهدف من ركلة جزاء في الدقيقة 64 من المباراة |

"لوموند": هذه حقيقة مقابلة طليقة الوليد بن طلال

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 24 تشرين الثاني 2017 - 12:44 -

نفت صحيفة لوموند الفرنسية إجراء أي مقابلة خلال الفترة الماضية مع أميرة الطويل طليقة الملياردير والأمير المحتجز الوليد بن طلال والتي حملت اتهامات للسعودية باستشراء الفساد فيها والجرائم اللاأخلاقية.

واتهمت "لوموند" موقعا روسيا مغمورا يدعى "فورت روس" بالوقوف وراء المقابلة المفبركة المنسوبة إليها وحملت عنوان "العربدة مع القاصرات ومخدرات وكحوليات.. أميرة سعودية تكشف الجانب المظلم من المملكة".

وأوضحت الصحيفة الفرنسية "أن الموقع الإلكتروني الذي نشر المقابلة لم يتضمن أي اقتباس يشير إلى قيام لوموند بإجراء المقابلة والتي تناولت بشكل خاص اتهامات للمملكة بممارسة الرق عبر تأجير الأطفال من بلدان مختلفة".

وحمل "التقرير المفبرك" حديثا عن استفادة أمراء من العائلة الحاكمة وعدد من الأثرياء من انتشار الرق والعبودية والمتاجرة بنساء بيض واستغلالهن في أعمال لاأخلاقية واستخدام القاصرات بأعمال محرمة بحسب "لوموند".

وكانت العديد من المواقع نشرت تفاصيل من المقابلة المزعومة ونسبت فيها لطليقة الوليد قولها إن "150 شخصا احتفلوا بعيد الهالوين في مدينة جدة وشارك فيه موظفو إحدى القنصليات لدى الرياض".

ولفتت إلى أن مشهد الحفل كان أشبه بمكان خارج المملكة المحافظة من ناحية توفر الخمور ورقص الأزواج وارتداء الأزياء التنكرية.

وأشارت إلى أن ارتفاع الخمور المهربة يدفع منظمي الحفلات لإعادة ملء الزجاجات الأصلية بخمر محلي الصنع باسم "صديقي".

وبشأن عمليات شراء النساء والأطفال قالت: "يتم شراء أطفال يتامى أو من ذويهم من دول معدمة كسيريلانكا و بنغلادش والفلبين ودول إفريقية كجيبوتي والصومال وحتى نيجيريا وبعض دول شرق أوروبا كرومانيا وبلغاريا وهؤلاء الاطفال يعتبرون ملكا لمن يشتريهم".
"عربي 21"