2018 | 16:24 تشرين الأول 22 الإثنين
وزير الخارجية الفرنسي: مقتل خاشقجي جريمة خطيرة ينبغي الوصول إلى كبد حقيقتها | المتحدث باسم التحالف العربي تركي المالكي: نعمل من أجل تخفيف معاناة أهالي المهرة بسبب الإعصار | بولتون وباتروشيف يبحثان معاهدة الصواريخ وسوريا وإيران وكوريا الشمالية ومحاربة الإرهاب | الملك سلمان يأمر بإعادة صرف العلاوة السنوية لموظفي الدولة | المدير التنفيذي لشركة سينمس الألمانية يلغي مشاركته في المؤتمر الاستثماري بالسعودية | متحدث باسم الحزب الحاكم في تركيا: قضية خاشقجي جريمة قتل معقدة تم التخطيط لها بوحشية والكشف عن حقيقة مقتله مسؤوليتنا | باسيل: نشكر السيسي على العاطفة التي اظهرها للرئيس عون ولي وللبنان والاستعداد الذي ابداه للتعاون كهربائياً ونفطياً وفي التفاح ايضا | الشرطة التركية تعثر على سيارة دبلوماسية تابعة للقنصلية السعودية في منطقة بعيدة عن المبنى | اللجنة الفرعية المنبثقة عن اللجان النيابية المشتركة مجتمعة في هذه الاثناء لدرس مشروع القانون الذي يرعى شركات التوظيف الخاص | مراسلة الـ"ام تي في" من قصر بعبدا: جزم بأنّ حقيبة العدل من حصّة الرئيس ولا مباحثات حول هذا الأمر | الرئيس عون: الظروف الراهنة تفرض الإسراع في تشكيل الحكومة وتقديم المصلحة الوطنية العليا على ما عداها | التحكم المروري: تصادم بين مركبة و شاحنة على أوتوستراد انطلياس |

أزمات تطارد الصناديق السيادية.. سحبت مليارات الدولارات

أخبار اقتصادية ومالية - الجمعة 24 تشرين الثاني 2017 - 11:23 -

أظهرت بيانات حديثة، أن صناديق الثروة السيادية سحبت المزيد من الأموال من أسواق الأسهم والسندات الدولية في الربع الثالث من عام 2017 وإن كان ذلك بوتيرة أبطأ حيث بلغ صافي التدفقات النازحة 3.7 مليار دولار.

ويقل هذا الرقم عن 7.7 مليار دولار في الربع الثاني و22.7 مليار دولار في الربع الأول لكنه يمثل النزوح الفصلي الثالث عشر على التوالي.

وأشارت البيانات التي أعلنتها شركة الأبحاث "إي فيستمنت"، إلى أن صناديق الثروة السيادية المدعومة بالنفط تتعرض لضغوط منذ أن هبطت أسعار الخام من أعلى مستوى بلغته في منتصف عام 2014 عند 115 دولارا للبرميل إلى أقل من 30 دولارا للبرميل في كانون الثاني/ يناير من العام الماضي، ما اضطر الحكومات للبحث عن مصادر لتغطية عجز الموازنة.

وبدأت أسعار النفط تستقر منذ فترة ويجري تداولها حاليا عند نحو 60 دولارا للبرميل.

وطرقت بعض الدول الأكثر تضررا أبواب أسواق السندات العالمية للحصول على سيولة ما خفف بعضا من هذا الضغط عليها.

وأظهرت البيانات التي تجمعها "إي فيستمنت" من نحو 4400 شركة تدير الأموال لصالح مؤسسات مستثمرة، أن صافي التدفقات النازحة هو الأقل منذ الربع الثاني من عام 2014، وكان آخر ربع يشهد دخول تدفقات جديدة.

وبلغت نسبة انخفاض التدفقات النازحة 37% على أساس سنوي وجرى سحب نحو 34 مليار دولار من قبل طرف ثالث من مديري الأصول في الفصول الثلاثة الأولى انخفاضا من 53.9 مليار دولار خلال الفترة المقابلة من عام 2016.

وقال الرئيس العالمي للأبحاث لدى "إي فيستمنت"، بيتر لوريلي: "شعوري هو أنه أيا ما كان العامل المحرك الذي تسبب في سحب مديري الأصول لهذا القدر الكبير من أصول صناديق الثروة السيادية، فإنه قد استقر إلى حد بعيد".