2018 | 18:42 تشرين الثاني 14 الأربعاء
باسيل: مباركة المصالحة بين المردة والقوات برعاية بكركي وكل مصالحة لبنانية اخرى فكيف اذا اتت لتختم جرحاً امتدّ 40 عاما ولتستكمل مساراً تصالحيّاً بدأ مع عودة العماد عام 2005 | "الوكالة الوطنية": طريق عيناتا - الأرز سالكة للسيارات المجهزة ورباعية الدفع بسبب تراكم الثلوج | حزب الله: انتصار غزة على العدو هو ثمرة لصمود الشعب الفلسطيني ووحدة فصائل المقاومة | الحريري: المصالحة بين القوات اللبنانية وتيار المردة صفحة بيضاء تطوي صفحات من الألم والعداء والقلق | بيان المصالحة: عزاؤنا الوحيد أن تضحيات الشهداء أثمرت هذا اللقاء التاريخي بعيداً عن أي مكاسب سياسية ظرفية | بيان المصالحة: يعلن تيار المردة وحزب "القوات" إرادتهما المشتركة في طي صفحة الماضي الأليم مع التأكيد على ضرورة حلّ الخلافات والتوجه إلى أفق جديد | بيان المصالحة: يلتقي في بكركي وبرعاية الراعي رئيس "تيار المردة" سليمان فرنجية ورئيس "القوات" سمير جعجع ترسيخاً لخيار المصالحة الثابت والجامع | كوريا الجنوبية تعلن انخفاض صادراتها النفطية من إيران إلى صفر في تشرين الاول الماضي مقابل 1.7 مليون برميل العام الماضي | مجلس الأمن يصوت بالاجماع لرفع العقوبات عن إريتريا | انتهاء اللقاء بين الراعي وجعجع وفرنجية في بكركي | خلوة في هذه الأثناء تجمع البطريرك الراعي وجعجع وفرنجية | البطريرك الراعي في كلمة خلال لقاء المصالحة بين فرنجية وجعجع في بكركي: ما أطيب وما أجمل أن يجلس الأخوة معاً |

المجلس الدانماركي للاجئين خرج طلاب المشاريع التجارية الصغيرة في طرابلس

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 24 تشرين الثاني 2017 - 11:09 -

احتفل المجلس الدانماركي للاجئين في لبنان، بالتعاون مع بلدية طرابلس بتخريج دفعة من الطلاب في دورة "مشاريع تجارية صغيرة واحلام كبيرة"، بالشراكة مع المجموعة وبدعم من الوكالة الدانماركية للتنمية الدولية، والتي جرت خلال ثلاثة اشهر في مركز رشيد كرامي الثقافي البلدي -نوفل في طرابلس.

اقيم الاحتفال في مركز رشيد كرامي الثقافي البلدي، بحضور نائب رئيس البلدية المهندس خالد الولي، مدير مشروع "سبل العيش" في المجلس الدانماركي للاجئين في طرابلس كيفين ميدوكروفت والخريجين البالغ عددهم 28 من بينهم تسع سيدات.

بعد النشيدين اللبناني والدانماركي، رحب الولي بالحضور، واكد حرص "المجلس البلدي على التعاون مع المؤسسات الاممية والمحلية لاسيما المجلس الدانماركي الذي وفر فرص عمل لمجموعة من الشباب والشابات عبر اكسابهم خبرات تقنية تمكنهم من افتتاح مشاريع تجارية صغيرة في مجموعة مهن، مثل: تحضير وبيع الطعام، خدمات التجميل، صناعة الملابس، وصيانة التلفونات".

وقال مدير المشروع كيفين ميدوكروفت:"لقد ساهم هذا المشروع في دعم المشاريع التجارية الصغيرة في طرابلس وتوفير فرص عمل للعاطلين عن العمل ولمن يعانون من بطالة جزئية وللمستضعفين".

وختم :"إن حماس المشاركين وإبداعهم شكلا مصدر إلهام لنا جميعا، وتكمن أهمية هذه المشاريع في توفير المزيد من فرص العمل للبنانيين ودعم التنمية الاقتصادية المحلية في البلاد".

وتحدث عدد من الخريجين عن "تجاربهم والمهارات التي اكتسبوها والفرصة التجارية التي اتيحت لهم بعد الدورة التي قدمت تدريبات مجانية على تطوير الأعمال وورش عمل خاصة بكل مشروع ومنح مادية بلغ معدلها 4250 دولارا لكل صاحب مشروع".

وتم توزيع شهادات وجوائز للخريجين من أصحاب المشاريع لإكمالهم البرنامج وتقديرا لجهدهم الكبير، واقيم حفل كوكتيل وقطع قالب حلوى بالمناسبة.