2018 | 21:34 تشرين الأول 15 الإثنين
الحكومة الألمانية: نحن بحاجة لأدلة واضحة من تركيا والسعودية حول ما جرى لخاشقجي | عماد واكيم للـ"ان بي ان": خطاب باسيل يرتكز على اعادة ملفات الحرب اللبنانية بشكل أعور سؤاله لفرنجية عن امكانية مصالحة قاتل ابيه فيه اتهام مباشر لجعجع ونية واضحة بضرب المصالحة | مصادر القوات لـ"الجديد": اذا لم تكن الاشغال من حصة "المردة" فلن تكون لغير "القوات" والاخيرة لن تقبل بحقيبة العدل اذا ما آلت الاشغال الى التيار الوطني الحر | مصادر "الجديد": اذا لم يحمل لقاء عون- الحريري انفراجات هذا الاسبوع فستطول عملية تأليف الحكومة | الان عون لـ"الجديد": كل كتلة لديها الحق بالمطالبة بأي وزراة والرئيس المكلف يحسم لمن يعطيها | طوني فرنجية للـ"الجديد": نطالب بالطاقة أو الاشغال وليس مطروحا تبديل الحقائب مع حزب الله ونحن على تنسيق مع حلفائنا وهم يعرفون ان ما نطالب به حق لنا | كنعان عن التوظيف العشوائي للـ"ال بي سي": التقرير يضع الادارات والوزارات امام واقع قانوني لا يمكن لأحد تجاوزه | معلومات الـ"ام تي في": لن يكون هناك ولادة للحكومة هذا الاسبوع على الاقل وموعد لقاء الحريري بعون لم يعلن بعد | معلومات الـ"ال بي سي": حراك جدي ولقاءات منها معلن ومنها بعيد عن الاضواء يتعلق بالملف الحكومي وقد يفضي الى فتح كوة في جدار العراقيل التي تؤخر تشكيل الحكومة | الكنيسة الارثوذكسية الروسية تعلن قطع علاقاتها مع بطريركية القسطنطينية | ابي رميا لـ"المنار": نحن في المربع الاخير من تشكيل الحكومة والدخان الابيض اصبح قريبا من التصاعد في الحوار الجدي بين الرئيسين عون والحريري | معلومات للـ"ال بي سي": لقاء الحريري - ارسلان اتسم بالايجابية رغم تسجيل الاخير عتبه على الحريري في بداية اللقاء على انقطاع التواصل الذي كان حاصلا بينهما |

باكستان تطلق سراح "إرهابي مومباي"

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 24 تشرين الثاني 2017 - 11:06 -

أطلقت باكستان سراح حافظ سعيد، مؤسس "جماعة الدعوة" المحظورة الذي يعتبر العقل المدبر لهجوم مومباي الذي وقع عام 2008، وذلك بناء على أمر من المحكمة.

سعيد، المطلوب من الولايات المتحدة مقابل مكافأة قدرها 10 ملايين دولار، والمصنف من قبل وزارة العدل الأميركية كإرهابي، أفرج عنه قبل فجر الجمعة، حسبما أكد المتحدث باسمه يحيى مجاهد.

ويرأس سعيد "جماعة الدعوة"، التي يعتقد أنها تابعة لجماعة "عسكر طيبة" المسلحة المتورطة في هجوم مومباي في الهند، الذي أسفر عن مقتل 168 شخصا.

وضعت باكستان سعيد و4 من مساعديه قيد الإقامة الجبرية في لاهور في يناير الماضي، ثم جاء الإفراج عنه بعد رفض لجنة من 3 قضاة طلب الحكومة استمرار إقامته الجبرية التي انتهت الخميس، علما أن مساعديه أطلق سراحهم في وقت سابق.

وقال المتحدث باسم "جماعة الدعوة" نديم عوام لـ"رويترز": "إنه حر ونحن سعداء. الحمد لله لن تكون هناك قيود بعد الآن".