2018 | 12:42 أيار 27 الأحد
مسودة ثلاثينية للحكومة... ومصادر بيت الوسط تؤكد: "تفنيصة"! | الحريري امام وفد من نادي النجمة الرياضي: الحكومة المقبلة ستعمل ما في وسعها لتوفير كل مقومات النهوض بقطاع الرياضة | الديمقراطي: الحديث عن إقالات واستبعاد قيادات شائعات مغرضة | ميشال موسى: حكومة وحدة وطنية ترسخ التوافق أهم هدية في ذكرى التحرير | البيت الأبيض: فريق أميركي سيتوجه لسنغافورة للتحضير للقمة المحتملة بين ترامب وكيم | التحالف بقيادة السعودية يعلن إحباط محاولة هجوم بطائرة من دون طيار قرب مطار أبها السعودي | تحالف دعم الشرعية: مطار أبها جنوب السعودية يعمل بشكل طبيعي | سلطات أوكرانيا تعلن فتح 5 محطات مترو في كييف بعد انذار كاذب بوجود قنابل | طارق المرعبي للـ"ام تي في": الحريري ترك الخيار لنواب المستقبل باختيار نائب رئيس مجلس النواب مع أفضلية لمرشح القوات | جريصاتي لرياشي: فتش عن نمرود تجده تحت سقف بيتك (من وحي التاريخ القديم والواقع الاحدث) | إغلاق خمس محطات مترو في كييف في اوكرانيا بعد إنذار بوجود متفجرات | حسن فضل الله: نأمل انجاز الحكومة قريبا لتتمكن من تطبيق البرامج الانتخابية |

معارضة موريتانيا تهدد بخطوات تصعيدية "رفضا لسياسات النظّام"

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 24 تشرين الثاني 2017 - 10:34 -

احتجت أحزاب المعارضة الموريتانية، مساء الخميس، على رفض السلطات إصدار ترخيص لمهرجان كانت تعتزم تنظّيمه تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري؛ رفضا لسياسات النظّام الحالي.

وقال قادة أحزاب المعارضة، في مؤتمر صحفي مشترك بالعاصمة نواكشوط، إن رفض السلطات الترخيص للمهرجان "مؤشر واضح على تراجع الحريات في البلاد".

وقال رئيس حزب "التجمع الوطني للإصلاح والتنمية" (إسلامي)، محمد جميل ولد منصور، إن المعارضة ستتخذ في الأيام المقبلة خطوات تصعيدية ذات طابع احتجاجي، دون الكشف عن تفاصيل إضافية.

وأشار ولد منصور، إلى أن رفض السلطات الترخيص، للمهرجان كان بحجة أن "25 نوفمبر، يوم عيد القوات المسلحة الموريتانية".

وحذر قادة المعارضة، خلال المؤتمر من أن "الحريات العامة والخاصة في موريتانيا تشهد تراجعا خطيرا"، واعتبروا أن الوضع في البلاد متأزم بفعل ما سموه "تفشي البطالة وارتفاع الأسعار وتفاقم الأزمة السياسية".

وحضر المؤتمر الصحفي قادة "المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة" (تحالف من 14 حزبا معارضا)، إضافة لرؤساء أحزاب، "تكتل القوى الديمقراطية"، و"الصواب"، وقادة منظمات معارضة أخرى.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات الموريتانية بشأن تصريحات قادة المعارضة خلال المؤتمر.

وقبل أيام دعت أحزاب المعارضة الموريتانية، إلى "وثبة وطنية شاملة وانتفاضة شعبية" ضد رئيس البلاد محمد ولد عبد العزيز، الذي وصفت نظامه بـ"الحكم الفردي المتسلط".

وقاطعت الأحزاب، التي نظمت المؤتمر الصحفي اليوم، الاستفتاء الدستوري الذي جرى في آب/ أغسطس الماضي، وتم بموجبه إلغاء مجلس الشيوخ، وتغيير علم ونشيد البلاد الوطنيين، واستحداث مجالس جهوية (إدارية) للتنمية.

وتنظّم هذه الأحزاب منذ سنتين، مظاهرات ومهرجانات تنتقد أداء رئيس البلاد، وتدعوا للتعبئة من حين لآخر من أجل الضغط لإجبار ولد عبد العزيز، على عدم الترشح لولاية رئاسية ثالثة.