Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
انه ميشال اده
جوزف القصيفي

الوزير السابق ميشال اده، البطريرك المدني للموارنة في لبنان وسائر بلدان الانتشار، هو قامة مشرقية، مسكونية، زادها العلم والمعرفة وقبل اي شيء الثقافة الشاملة، والاحاطة المنهجية بقضايا الكون الكبرى. حضور يتجدد، وهمة لا تشيخ ولا تنال منها سنوات العمر المديد، ولا تفلها اسياف المرض الذي غزا منه الجسد،فقاومه بثبات وايمان ينقلان الجبال من مواضعها.
ان الذكريات والخواطر والآراء التي عرضها وسردها في اللقاء الذي دعت اليه مؤسسة "نينار"اخيرا في فندق "le Gabriel" - الاشرفية، اضاء على الخطر الذي تمثله اسرائيل والفكر الصهيوني على البشرية جمعاء، واضعا الحدود والفواصل بين هذه النزعة العنصرية وبين الديانة اليهودية وهي احدى الديانات الثلاث السماوية.
هذا الرجل الرؤيوي الطلاع، المستشرف، الذي يجيد القراءة في كف الغد، سكب معرفته الموسوعية في 37 حلقة بثتها قناة المنار وكانت تجذب اليها عشرات آلاف المتتبعين، وهي ارث ثمين، ومخزون غني بالمعلومات، ومرجع للباحثين، حبذا لو تفرغ في كتاب، واقراص مدمجة، لتوزع وتقتنى وتكون زادا شهيا ترصع المكتبات، وتتصدر موجودات مراكز الابحاث. فلماذا لا تتولى الامر وزارة الثقافة - وهو اول من تولاها ووضع اسسها- بالتعاون مع المحفوظات الوطنية في بادرة وفاء لهذا الهرم اللبناني،ولست اخال محطة"النار" الا مستجيبة.
ان ميشال اده هو رجل الخير يسعى اليه، والنموذج النوعي للمواطن الصالح، والمسؤول الذي عرف المسؤولية وخبرها ومارسها بشفافة قصوى، وسكب فيها- من خلال ادائه المميز- نفحات من ضميره الحي وقبسات من نصاعة كفه.
انه شرفة لبنان على العالم، ينشر الصور الزاهية عن تاريخه الحضاري، ويكرز بتراثه الانساني المثقل بالمعاني والعبر، مبشرا بثقافة الحياة الواحدة المركوزة في قيم التنوع التي تعمق اواصر اللحمة ولا تنفيها.
ميشال اده المثل والمثال هو واحد من ايقونات لبنان يستوي الى جانب الكبار ممن صاغوا وطنه رسالة تخطت حدوده الضيقة، ليصبح معها- على حد ما كان يقول موريس الجميل- الوطن المسكوني الذي يحتوي على غنى الانسانية النوعي.
انه الماروني، اللبناني، العربي، المشرقي، العالمي، المتنور، المؤمن، الذي يرتقي بالصلاة الى دنى تأخذه بعيدا من شيئيات المادة، وتقربه الى الذات الالهية ينبوع كل حق ومصدر كل جمال.
ميشال اده الذي يحمل صليبه بتجلد لانه يمثل فرح القيامة، يشرك آلامه، احزانه ومسراته، بآلام واحزان ومسرات آلاخرين، ولاسيما المعذبين والمهمشين منهم، انقيادا لمشيئة الاب السماوي بالانحياز الى المستضعفين ومنسحقي القلوب.
وجه ميشال اده لا يغيب، حضور ميشال اده لا ينكفيء، وهج ميشال اده لا يخبو. انه سراج موقد فوق منارة يضيء نوره، انى تكن حالات الزمان عليه، ومهما تتالت صروف الدهر .
ان آثاره تدل عليه، واعماله نواطق بما انطوت عليه نفسه الابية. خالدة آراؤه، حية مبادؤه، تليق به الحياة. والدعاء ان يزيد الله في عمره قدر ما جادت اياديه البيضاء، وما فاض فكره المتوثب ابدا نحو الكمال.
انه رجل من لبنان، انه لبنان الحقيقي في رجل ارزي الهامة والقامة. 

ق، . .

مقالات مختارة

17-12-2017 07:07 - العرب وإسرائيل 17-12-2017 07:06 - شكراً ترامب لقد وحّدت الصفوف..! 17-12-2017 06:58 - عيون وآذان "ماكرون ينفذ ما عجز ترامب عنه" 17-12-2017 06:57 - في أن الأساطير ليست واقعاً 17-12-2017 06:56 - موسم القدس الذي لا يُفوّت 17-12-2017 06:52 - ترامب يقود الجمهوريين إلى خسارة الكونغرس 17-12-2017 06:51 - الأمر الواقع ... في سوريا أيضاً! 17-12-2017 06:43 - قيادة المرأة والسينما ... ماذا بعد؟ 17-12-2017 06:42 - إدارة ترامب والكلام الجميل عن إيران 17-12-2017 06:41 - فلسطين ستتحرر بإذن الله!
16-12-2017 07:11 - أيقونة المطران أندره حداد 16-12-2017 07:10 - الحريري يعمل على تقريب وجهات النظر ولقاء بين فرنجية وباسيل 16-12-2017 07:06 - في فمه.... صخرة ! 16-12-2017 07:06 - روسيا عرابة التسويات 16-12-2017 07:05 - اشارة فرنسية ألزمت الحريري ابتلاع «البحصة» 16-12-2017 06:53 - تحالف رباعي 16-12-2017 06:46 - الحريري: «القوات» حليفتنا! 16-12-2017 06:44 - سياسات مُتضاربة بين «الفدرالي» والكونغرس 16-12-2017 06:43 - كيف يقبل لبنان «هِبَات» من دولة خسِرت صفة «العُظمى»!؟ 16-12-2017 06:42 - تسويةٌ حدودها عبور النهر 15-12-2017 07:16 - ما قبل عرسال ليس كما بعدها 15-12-2017 06:58 - قرار الحكومة بعدم التعاطي مع النظام السوري سقط 15-12-2017 06:56 - لبنان يتلقى «نصائح» أميركية «مسمومة» 15-12-2017 06:55 - الخيبة من بوتين بعد ترامب 15-12-2017 06:38 - الحريري: "القوات" حليفتنا! 15-12-2017 06:37 - الدول "التحريفيّة" و"المُتحايلة" في عقيدة ترامب 15-12-2017 06:35 - ترامْبْ: أوْ فَتى العروبة الأغرّ 15-12-2017 06:34 - قصة "نوم" جعجع على وسادة "كوابيس" الحريري 15-12-2017 06:28 - ما هي المكاسب التي حصَّلها لبنان في رخصتَي النفط؟ 15-12-2017 06:21 - جرعات دعم مستمرة للبنان السياسي و"العسكري" 15-12-2017 06:11 - بوتين الأميركي... 15-12-2017 06:10 - قِمَمْ ! 14-12-2017 06:59 - موسكو وباريس تتسابقان على "تركة" واشنطن 14-12-2017 06:51 - جُهود كثيفة لإنجاح تحالف «المُستقبل» و«الوطني الحُرّ» 14-12-2017 06:51 - الجبير «سرّب» لرئيس الحكومة معلومات عن «الخونة» 14-12-2017 06:48 - التحالف الخماسي لن يحصل لأن الحريري لن يجتاز الخط الأحمر لمحمد بن سلمان 14-12-2017 06:29 - الأوروبيّون للبنان: طبِّقوا الإلتزامات 14-12-2017 06:27 - لهذه الأسباب تأجَّل "بَق البحصة"! 14-12-2017 06:25 - السعودية ولبنان بعد الاستقالة وطيِّها 14-12-2017 06:22 - قمّة القدس... لماذا في بكركي؟ 14-12-2017 06:20 - هل يتم رفع السرِّية المصرفية عن قضايا الفساد؟ 14-12-2017 06:16 - عون "المسيحيّ".. كلمة العرب في "قِمة الإسلام" 14-12-2017 06:04 - "الدور" الأميركي! 13-12-2017 07:03 - ماذا يقول "الخونة والإنقلابيون" للحريري؟ 13-12-2017 07:01 - باسيل يَرسم سقفَ مواجهة تهويد القدس 13-12-2017 06:58 - الحريري "يبقّ البحصة"... ويبدأ التحوّل 13-12-2017 06:57 - متفقداً... 13-12-2017 06:56 - ما بعد الغضب 13-12-2017 06:52 - المخابرات الأميركية تنشر مذكرات بن لادن الخصوصية": علينا كأولوية اغتيال الرئيس علي صالح 13-12-2017 06:51 - قرار غريب في توقيت مريب
الطقس