2018 | 08:11 أيار 21 الإثنين
خفر السواحل الاسباني: السلطات انقذت 162 مهاجرا أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط | الدفاع الروسية: واشنطن تواصل إنتاج الصواريخ المحظورة | نقولا نحاس لـ"صوت لبنان (100.5)": التحالف في السياسة وارد مع فرنجية | رئيس وزراء اليابان شينزو آبي: مصير اليابان كدولة بحرية مهدد بدون خفر السواحل | اوساط ديبلوماسية سعودية لـ"الجمهورية": السفير القطري علي بن حمد المري سيقيم إفطاراً اليوم دعا اليه شخصيات وقيادات لبنانية وذلك في خطوة تأتي غداة الافطار السعودي | حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه النقاش وصولا الى جل الديب | "الميادين": احتفالات في المدن الفنزويلية بفوز الرئيس مادورو بولاية ثانية | "الجمهورية": اللقاء الذي كان منتظرا امس بين الحريري وجنبلاط لم يحصل كما كان متوقعا لأن الإتصالات التي اجريت لترتيب هذا اللقاء لم تؤد إلى النهاية المرجوة حتى ساعة متقدمة من ليل امس | "الجمهورية": العلولا لم يعقد أيّ لقاءات سياسية بعد في بيروت وقد ادّى الصلاة أمس في المسجد العمري في بيروت ثم تجوّل في وسط المدينة | جنبلاط لـ"الجمهورية": علاقتي مع الرئيس نبيه بري فوق كل اعتبار والانتخابات أصبحت خلفنا وأنا أقف إلى جانب خيار الرئيس بري في نيابة رئيس المجلس | أوساط لـ"الجمهورية": حزب الله سيتمسّك اكثر من اي وقت مضى بحضور وازن في الحكومة المقبلة لتحسين موقعه في معركة مكافحة الفساد | مادورو: أتطلّع للمستقبل وأدعو قادة المعارضة إلى اللقاء والتحاور بشكل ديمقراطي لحل مشاكل البلاد |

الجزائر.. بوتفليقة يدلي بصوته في الانتخابات المحلية

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 24 تشرين الثاني 2017 - 07:46 -

بدأت عملية فرز الأصوات في مجمل الولايات الجزائرية في الانتخابات المحلية بعد قرار وزارة الداخلية تمديد التصويت في عدد من الولايات للسماح للناخبين المتأخرين بالإدلاء بأصواتهم.

وصوت الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة برفقة شقيقيه السعيد وناصر في الانتخابات المحلية في الجزائر لاختيار ممثلي الشعب الجزائري في المجالس البلدية والولايات.

وأدلى بوتفليقة بصوته في مدرسة البشير الإبراهيمي بحي الأبيار في الجزائر العاصمة.

وبلغت آخر نسبة تصويت أعلن عنها حتى الخامسة مساء 46.34 بالمائة، ويتوقع أن تزيد نسبة التصويت النهائية، والتي سيعلن عنها إلى أكثر من النسبة التي سجلت في آخر انتخابات جرت في مايو/أيار الماضي، وتخص انتخاب البرلمان والتي بلغت 37 بالمائة.

وجرت الانتخابات المحلية في الجزائر في ظروف هادئة بالرغم من تنديد الأحزاب ببعض التجاوزات على مستوى العديد من مراكز الانتخاب في خمس ولايات جزائرية.

ويأمل العشرات من الشباب أن تتحسن ظروف المعيشة في الجزائر، خصوصا بعد الوعود، التي طرحها المرشحون السياسيون من خلال برامجهم خلال الحملة الانتخابية.

وطالب بعض المترشحين، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من المواطنين الإقبال على مراكز الانتخاب قبل إغلاقها.

وشددت مديرية الأمن المراقبة على العديد من الطرقات والمدن وخاصة في الولايات الكبرى، تفاديا لتجاوزات أمنية، كما كثفت الأجهزة الأمنية تواجدها في مختلف مراكز الاقتراع.