2018 | 10:10 تموز 18 الأربعاء
ياسين جابر للـ"المستقبل": كلام جميل السيّد جاء في سياق طموحه لزيادة شعبيته بهدف تشكيل كتلة نيابية في الإنتخابات المقبلة | احصاءات التحكم المروري: قتيل و22 جريحا في 19 حادث سير خلال الـ 24 ساعة الماضية | موسكو: رفع المسؤولية عن كييف في قضية سقوط الطائرة الماليزية فضيحة | الشرطة المغربية اعتقلت مواطنا روسيا يبحث عنه الإنتربول بتهمة التورط في الإرهاب | الشرطة الهندية: مبنى من ستة طوابق انهار قرب موقع بناء في منطقة جريتر نوديا القريبة من العاصمة الهندية نيودلهي مما أدى إلى مقتل شخصين | "الميادين": توجه 30 حافلة أخرى من معبر العيس في ريف حلب الجنوبي إلى بلدتي كفريا والفوعة لإجلاء الأهالي | النائب نزيه نجم لـ"صوت لبنان" (100.5): نحن متفائلون والحريري لديه معطيات يمكن ان تؤدي الى تشكيل الحكومة | القناة الإسرائيلية العاشرة: المستوى السياسي في إسرائيل أبلغ المستوى العسكري بالتجهز لحملة عسكرية واسعة في غزة ما لم تتوقف عمليات إطلاق البالونات الحارقة | المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة طالب أكبر ائتلاف معارض في موريتانيا بإبعاد قادة الجيش عن ممارسة العمل السياسي | حكومة جنوب السودان والمتمردون توصلوا إلى اتفاق لتقاسم السلطة سيتم التوقيع عليه بصيغته النهائية قبل نهاية الشهر الجاري | ترامب: أسأت التعبير في هلسنكي حول التدخل الروسي | ترامب: سنمنع أي مخططات روسية للتدخل في الانتخابات المقبلة |

هكذا سيخلص لبنان نفسه من مأزق الإستقالة ولعبة المحاور... التفاصيل

خاص - الجمعة 24 تشرين الثاني 2017 - 06:10 - ليبانون فايلز

بعد عودة الرئيس سعد الحريري وإعلانه من قصر بعبدا انه سيتريث بالإستقالة، بدأ مسار سياسي جديد في لبنان قلب كل الموازين وفتح باب الحوار لحل المأزق السياسي الذي اوقع الحريري لبنان فيه من دون ان يكون له أي ذنب، بل ان الامور حصلت معه هكذا بلعبة دول ومحاور كبيرة، اما وبعد فشل المخطط السعودي وعزل الوزير ثامر السبهان عن ملف لبنان، عادت الحرية تعج من بيت الوسط.
واكد مصدر سياسي رفيع المستوى لموقع "ليبانون فايلز"، ان ما يحصل اليوم هو ان فرنسا تحاول ترطيب الاجواء في لبنان مع المحاور اي مع ايران ومع السعودية، مشيرة الى ان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون يتريت كثيرا وهو سيقرر موضوع الحوار سريعا بحد اقصى يوم الاثنين.
ودعا المصدر الى الابتعاد عن ملفات عدة في المنطقة وعزل لبنان عنها، لانها منطقة مشتعلة ومتحولة، والنأي بالنفس يجب ان يطال الجميع، والنأي بالنفس سيخلص لبنان وحزب الله مستعد للمساعدة في هذا الملف بما ان دوره بدأ ينتهي في سوريا، لافتا الى ضرورة تجنب الخلافات الاقليمية لان تجنبها هو المخرج الحالي للبنان واللبنانيين لعزل لبنان عن المحاور وخصوصا عن المحورين السعودي والايراني.
واعلن المصدر ان ما يحصل هو مخرج للجميع اقترحه الفرنسيون واطلع عليه المصريون والقبارصة، وهذا المخرج هو للحريري وللسعودية ايضا وللبنان، والنأي بالنفس سيكون جدياً هذه المرة ولمصلحة لبنان، ومن المرجح ان يعطي حزب الله الذي هو محور المشكلة جوابا جديا ونهائيا حول الأمر.
اضاف المصدر ان الحريري تريث من أجل الرئيس ميشال عون لانه كان عليه ان يكمل المسار الذي بدأه، والحريري يبدو انه تُرك بحرية سياسية لتحصيل النأي بالنفس، لأن السعودية ادركت ان اسقاط الحكومة لن يجدي نفعا في ضرب حزب الله. كاشفا عن ان الحريري استجاب لرئيس الجمهورية لان عون حرك العالم والدول كلها من اجله لإخراجه من السعودية، كم ان بري كفل للحريري ان يحصّل النأي بالنفس لحل المشاكل والحفاظ على الحكومة وتجنيب لبنان الإهتزازات السياسية.
وفي الأيام المقبلة ستحصل مشاروات والجميع قادر على حل المشكلة والسعودية ستتفهم موقف لبنان وموقف الحريري وستقبل بنأي لبنان بنفسه عن المحاور الايرانية والسعودية، والامور تبدلت سياسيا اليوم وهناك اتجاهات عربية لدعم لبنان وطريقة عمله. والعين الفرنسية على كل التفاصيل وباريس تتابع الامور عن قرب.