2018 | 10:17 تشرين الأول 21 الأحد
مصادر معنيّة لـ"المستقبل": التشاور بين الحريري وجعجع تناول اعادة صياغة التشكيلة الحكومية وتجاوز العقد المعلنة تحت سقف حكومة متوازنة | موغيريني: الاتحاد الأوروبي يصر على ضرورة إجراء تحقيق شامل وشفاف عن وفاة خاشقجي يضمن محاسبة كل المسؤولين عن موته | "بوكو حرام" تذبح 12 فلاحا بالمناجل في نيجيريا | ترامب: ولي العهد السعودي ربما لم يكن على علم بمقتل خاشقجي وإلغاء صفقة السلاح للسعودية سيضرنا أكثر مما يضرهم | مقتل 55 شخصاً في أعمال عنف في شمال نيجيريا | وزير الخارجية الالماني: ألمانيا يجب ألا توافق على مبيعات أسلحة للسعودية قبل اكتمال التحقيقات في مقتل خاشقجي | الاتحاد الأوروبي: ظروف مقتل خاشقجي تعد انتهاكا صارخا لاتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية | الولايات المتحدة و الصين تؤيدان مبادئ توجيهية لتفادي حوادث الطائرات العسكرية | الجيش اليمني يعلن عن اقترابه من إحكام سيطرته الكاملة على مديرية الملاجم في محافظة البيضاء وسط اليمن | الحكومة الأردنية: الإجراءات السعودية ضرورية في استجلاء الحقيقة حول ملابسات القضية وإحقاق العدالة ومحاسبة المتورطين | وزير الخارجية الفرنسي: الطريقة العنيفة لقتل خاشقجي تتطلب تحقيقاً عميقاً | أجهزة الطوارئ الروسية: ثلاثة من القتلى الأربعة جراء الانفجار في مصنع للألعاب النارية في مدينة غاتشينا شمال - غرب روسيا كانوا مواطنين أجانب |

ميركل تحضر أول قمة أوروبية بعد فشل مفاوضات تشكيل حكومة

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 23 تشرين الثاني 2017 - 22:17 -

لم يخف العديد من قادة أوروبا قلقهم بشأن الموقف في ألمانيا بعد فشل مشاورات تشكيل الحكومة، لهذه تأتي زيارة ميركل الأولى لبروكسل الجمعة بعد فشل المفاوضات فرصة لشرح موقفها من الأزمة في إطار طمأنة الشركاء الأوروبيين.تتوجه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل غدا الجمعة(24 تشرين ثان/نوفمبر 2017) إلى بروكسل لحضور أول اجتماع رسمي لها خارج بلادها، بعد فشل مشاورات تشكيل إئتلاف لحكومة جديدة بزعامتها أطلق عليها تسمية "ائتلاف جامايكا" بين أربعة من الأحزاب الألمانية.

وتجري ميركل خلال القمة الأوروبية في بروكسل مباحثات مع رؤساء دول وحكومات مجموعة الشركاء في شرق أوروبا.

لكن المراقبين ينتظرون بشغف كبير ما إذا كانت ميركل سوف تفصح عن كيفية مواصلة إجراءات تشكيل الحكومة في برلين أم لا، حيث أعلن العديد من السياسيين في دول الاتحاد الأوروبي عن القلق بشأن الموقف السياسي في ألمانيا.

وكان مفوض الاتحاد الأوروبي غونتر أوتينغر أعلن اليوم الخميس(23 تشرين ثاني/نوفمبر 2017) أن الحكومة الألمانية الحالية "محدودة القدرة التفاوضية"، محذرا من تعطل عدد من المشروعات الهامة بالاتحاد الأوروبي جراء ذلك.

وضرب أوتينغر أمثلة على تلك المشروعات، مثل التوسيع المزمع لنطاق العملة الأوروبية الموحدة وإصلاح قانون اللجوء وسياسة الهجرة.

كما حذر المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، كريسوف كاستانيه، بالأمس من أن ضعف موقف ألمانيا يمكن أن يمثل "ضربة قوية" للخطط الأوروبية ولفرنسا ذاتها.

وتدور مباحثات القمة الأوروبية بشأن دول الشرق بصورة أساسية حول كيفية توسيع التعاون مع ست دول من دول الشراكة في شرق أوروبا، وهي أرمينيا وأذربيجان وروسيا البيضاء وجورجيا ومولدوفا وأوكرانيا.

ولا يتوقع التوصل إلى نتائج كبيرة خلال هذه القمة، حيث لا تعتزم دول مثل ألمانيا منح عضوية الاتحاد الأوروبي حاليا لدول تأمل في ذلك مثل أوكرانيا، كما أن العلاقات مع دول مثل روسيا البيضاء ما تزال شائكة بسبب الروابط الوثيقة بينها وبين روسيا.

وعلى هامش القمة يمكن متابعة المفاوضات المتعثرة بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد، حيث لا يستبعد حضور رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي القمة لإجراء مباحثات مع القادة الأوروبيين في بروكسل.

ح.ع.ح/ع.أ.ج(د.ب.أ)