2018 | 11:03 تموز 17 الثلاثاء
جريح نتيجة حادث صدم على اوتوستراد الاوزاعي المسلك الغربي وحركة المرور ناشطة في المحلة | الرياشي من بعبدا: الرئيس عون اكد لي ان المصالحة المسيحية - المسيحية مقدسة وان ما نختلف عليه في السياسة نتفق عليه في السياسة ايضاً | الرئيس عون اطّلع من رياشي على نتائج لقاء الديمان الذي جمعه بالنائب ابراهيم كنعان بحضور البطريرك الراعي | الرئيس عون استقبل وزير الإعلام ملحم رياشي | جريح نتيجة تصادم بين شاحنة ودراجة نارية على طريق عام انطلياس باتجاه الرابية وحركة المرور كثيفة في المحلة | التحكم المروري: قتيل و14 جريحا في 8 حوادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | بلدية الدكوانة تعلّق خطة السير الجديدة | القوات: لا تقدّمَ حكومياً | علاقة الحريري ـ باسيل تهتز حكومياً ولا تسقط | بعثة مراقبة الانتخابات: تقويمنا إيجابي جداً | الإتفاق النهائي في انتخاب اللجان اليوم يحتاج اتصالات إضافية | خياران للتأليف |

أبعاد وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين: للتسريع بصياغة الخطة الوطنية

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 23 تشرين الثاني 2017 - 20:56 -

بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد النساء والفتيات الذي يصادف في 25 تشرين الثاني، نظمت أبعاد زيارة رسمية إلى أحد مراكز الإيواء الآمن للنساء والفتيات المعرضات للعنف التابعة للمنظمة، وذلك إنسجاماً مع شعار الحملة الدولية لهذا العام دون استثناء أحد Leaving No One Behind، وتأكيداً على إلتزام كل من أبعاد وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة بالعمل على الوصول إلى جميع النساء في لبنان دون أي إستثناء.

شارك في الزيارة مدير المكتب الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين محمد الناصري، إلى جانب رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية كلودين عون والإعلامية رابعة الزيات والمطربة رويدا عطيه والممثل عبدو شاهين، بحضور مديرة المنظمة غيدا أناني وفريق العمل.

"هدفت هذه الزيارة التضامنية إلى التشديد على حقّ جميع النساء بالحماية من كافة أشكال العنف والإستغلال، لا سيّما من الإنتهاكات الجنسية خلال أوقات الطوارئ الإنسانية والنزاعات المسلّحة والنزوح"، قالت غيدا عناني مديرة منظمة أبعاد.

وقد إستمع الوفد خلال الزيارة إلى النساء وتجربتهنّ والمتابعة التي يتلقّينها في مراكز الدار الآمنة التابعة لأبعاد، وكيفية تخطّين العنف الذي تعرّضن له، إلى جانب مشاركتهم في نشاطات مشتركة مع النساء والأطفال.

"هناك ضرورة كبيرة للتسريع في صياغة الخطة الوطنية حول قرار مجلس الأمن 1325 الخاص بحماية النساء والفتيات من العنف القائم على النوع الإجتماعي في أوقات النزاع وما بعده، ولتعزيز برامج الوقاية والإستجابة