2018 | 16:23 تشرين الأول 22 الإثنين
وزير الخارجية الفرنسي: مقتل خاشقجي جريمة خطيرة ينبغي الوصول إلى كبد حقيقتها | المتحدث باسم التحالف العربي تركي المالكي: نعمل من أجل تخفيف معاناة أهالي المهرة بسبب الإعصار | بولتون وباتروشيف يبحثان معاهدة الصواريخ وسوريا وإيران وكوريا الشمالية ومحاربة الإرهاب | الملك سلمان يأمر بإعادة صرف العلاوة السنوية لموظفي الدولة | المدير التنفيذي لشركة سينمس الألمانية يلغي مشاركته في المؤتمر الاستثماري بالسعودية | متحدث باسم الحزب الحاكم في تركيا: قضية خاشقجي جريمة قتل معقدة تم التخطيط لها بوحشية والكشف عن حقيقة مقتله مسؤوليتنا | باسيل: نشكر السيسي على العاطفة التي اظهرها للرئيس عون ولي وللبنان والاستعداد الذي ابداه للتعاون كهربائياً ونفطياً وفي التفاح ايضا | الشرطة التركية تعثر على سيارة دبلوماسية تابعة للقنصلية السعودية في منطقة بعيدة عن المبنى | اللجنة الفرعية المنبثقة عن اللجان النيابية المشتركة مجتمعة في هذه الاثناء لدرس مشروع القانون الذي يرعى شركات التوظيف الخاص | مراسلة الـ"ام تي في" من قصر بعبدا: جزم بأنّ حقيبة العدل من حصّة الرئيس ولا مباحثات حول هذا الأمر | الرئيس عون: الظروف الراهنة تفرض الإسراع في تشكيل الحكومة وتقديم المصلحة الوطنية العليا على ما عداها | التحكم المروري: تصادم بين مركبة و شاحنة على أوتوستراد انطلياس |

أبرشية مار مارون في كندا نظمت أسبوعا للتنشئة المتخصصة

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 23 تشرين الثاني 2017 - 09:40 -

نظمت أبرشية مار مارون في كندا أسبوعا للتنشئة المتخصصة والمخصصة للكهنة الذين يخدمون الرعايا المارونية في كندا، في جامعة سان بول في العاصمة اوتاوا، في حضور ومشاركة راعي الأبرشية المطران بول - مروان تابت وثمانية عشر كاهنا.

تمحور الأسبوع حول موضوع: "هوية ورسالة الكاهن"، فأشار البروفسور ايفان ماتيو الى "الركائز الإنجيلية للكهنوت واشعاعه من خلال هذه الركائز ليشكل دافعا للعمل الرسولي وايصال كلمة المسيح الى حيث يمكن ويجب أن تصل".

بدورها أشارت الدكتورة كاترين كليفورد الى "نصوص المجمع الفاتيكاني الثاني التي توقفت عند دور الكاهن"، محددة إطاره الديني والإنساني في محيطه والعالم، مشددة على الدور الطبيعي والطليعي الذي أكد عليه المجمع.

أما البروفسور الأب بيار إنغرام، فتحدث عن الركائز اللاهوتية للكهنوت، مفندا أطر العمل الكهنوتي كامتداد فعلي لهذا الكهنوت.

وفي ختام الاسبوع، حاضر المطران تابت عن الركائز المارونية للكهنوت، مشيرا الى محطات نشوء ومسيرة الكنيسة المارونية وتكاملها مع شعبها اكليروسا وعلمانيين، "مما خلق مناخا مختلفا وخلاقا أدى الى تعمق هذا الدور الكهنوتي المميز في لبنان وفي دول الانتشار، معتبرا أن "دور الكاهن في الإنتشار مضاعف إذ أنه يحمل الركائز المارونية والرسالة اللبنانية بحيث يربط الماضي المجيد بالمستقبل الواعد للكنيسة التي لا تتجدد باستمرار في العودة الى الجذور التي هي سبيل الخلاص والنجاح".