2018 | 18:01 كانون الأول 14 الجمعة
شعر عدد من سكان بلدات وسط وساحل القيطع - عكار بهزة ارضية خفيفة ضربت المنطقة | قطع السير على بولفار زحلة بالاتجاهين من قبل بعض المحتجين وحركة المرور كثيفة في المحلة | شعبة المعلومات توقف 21 شخصاً في الصويري بجرم دخول خلسة‎ | مندوب هولندا في الأمم المتحدة: طرح قرار دعم مشاورات السويد للتصويت في مجلس الأمن الإثنين أو الثلاثاء | الرئاسة التركية: أردوغان وترامب اتفقا على التعاون بفاعلية أكبر في سوريا | التحكم المروري: سيتم اغلاق ساحة سراي الجديدة غداً امام السير بالاتجاهين صعوداً ونزولاً وذلك ابتداء من الساعة 16:30 حتى الساعة 22:00 كحد اقصى وذلك بسبب الاحتفال بعيد الميلاد الذي تنظمه البلدية | النائب العام الفرنسي يعلن ارتفاع عدد ضحايا هجوم ستراسبورغ إلى 4 قتلى | صوت لبنان (93.3): فرع المعلومات أوقف الناشط في أعمال السلب وسرقة السيارات محمد علي مظلوم الملقب بـ "محمد الشبح" على مفرق بلدة بريتال | الموسوي: قانون التجارة البرية يستجيب للتشريعات المعاصرة ويقدم نموذجا خاليا من التعقيدات البيروقراطية للنهوض باقتصاد لبنان | المحامي العام البيئي في زحلة القاضي أياد بردان أصدر قرارا بتوقيف صاحب احد المعامل وادعى عليه على أن ينظر قاضي التحقيق في ورقة الطلب والإدعاء الإثنين المقبل | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من شارل الحلو باتجاه الكرنتينا وصولاً الى نهر الموت | الصراف وقع اتفاقية تعاون مع وزير الدولة البرازيلي لشؤون الرئاسة: الجيش يحظى بالدعم السياسي المطلق للقيام بما يلزم للحفاظ على الأمن والاستقرار |

تتخلص من أطفالها وتحتفظ بهم في خزانتها 20 عاما

متفرقات - الخميس 23 تشرين الثاني 2017 - 09:02 -

عثر رجال الشرطة على بقايا بشرية في 4 دلاء داخل منزل سيدة تبلغ من العمر 53 عاما، في مدينة نياجاوا اليابانية.

كشفت الأم “مايومي سايتو”، من خلال اعترافها، أنها قتلت أربعة من أطفالها حديثي الولادة، ووضعتهم بدلو مملوء بالخرسانة، واحتفظت بهم لمدة 20 عاما في خزانتها.

الجدير بالذكر أن إحساسها بالذنب هو ما جعلها تعترف بجريمتها لرجال الشرطة، وفقا لما نشره موقع “ذا صن”.

وأكدت الأم أن ما دفعها لقتل أطفالها هو الفقر الشديد وعدم قدرتها على تربيتهم، فوضعتهم في دلو وسكبت الإسمنت عليهم.

وتعد اليابان من ثالث أقوى اقتصاد في العالم، لكن الفقر لا يزال يمثل أهم مشكلات المجتمع، لا سيما بين النساء.

وتقيم الأم من ابنها المراهق بإحدى الشقق، ولها ابن آخر يعيش بمفرده، وشعورها بالذنب في كثير من الأحيان يجعلها تفكر بالانتحار، لكنها لم تستطع أن تقتل نفسها خوفًا على مستقبل ابنها المراهق.