Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
من يملأ الفراغ في سوريا؟
محمد علي فرحات

بدأت أمس الخطوة الأولى في مسيرة الألف ميل نحو سلام سورية، فقد اجتمعت المعارضة في الرياض للتداول في تأليف وفد موحد يمثلها في أي مفاوضات مقبلة، وفي اليوم ذاته قمة روسية- تركية- إيرانية في سوتشي لتقويم مسار آستانة لخفض التصعيد والتوصل إلى موقف مشترك من محادثات جنيف المقبلة التي يتفاءل فلاديمير بوتين بتوصلها إلى حل نهائي.

وفي مكان آخر، حقق المرشد علي خامنئي انتصاراً على قوى سياسية داخل النظام الإيراني كانت ترفض التدخل العسكري في العراق وسورية ضد «داعش» و «النصرة»، لكن الاحتفالات التي أقامها ومناصريه تَنسب إليه وحده الضربات التي تلقاها «داعش»، وفي حين تذكر على استحياء دور الطيران الروسي، تهمل دور التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، وتصل إلى اتهام واشنطن بحماية «داعش» أو عرقلة هزيمته.

وإذا كانت للعراق حكومة تحصد هزائم التنظيم الإرهابي، فإن سورية قائمة في الفراغ، تستوي في ذلك المناطق التي يحكمها النظام وحلفاؤه وتلك التي يتوزع حكمَها الأتراك والأميركيون والأكراد ومجموعات متنازعة ترفع شعارات إسلامية.

سورية الباقية دولة واحدة برغبة أبنائها المخلصين، ولكن أولاً بتوافق كبار الإقليم والعالم، هي مجتمع أو مجتمعات تعي تعددها الديني والطائفي والعرقي، على رغم تعميمات البعث العروبية المتصلبة ورد الفعل من إسلاميين متصلبين، لذلك وصلت بعد عسكرة المعارضة واستيلاء «القاعدة» ثم «داعش» على معظم «الجيش الحر»، إلى حال من الفراغ. وإذا كان الشعب السوري ارتاح من وطأة «داعش» وجرائمه الغرائبية وإنكاره التراث بوجوهه التاريخية والطقسية والفولكلورية، فلن يجد راحته بالتأكيد في شعارات «حزب الله» و «الفاطميين» و «الزينبيين» الذين تفتخر إيران بمساهمتهم في هزيمة «داعش»، ولن يجد راحته أيضاً في تسيّد النظام على مناطق سورية مجدداً. راحة الشعب السوري أن يستعيد معناه الثقافي والاجتماعي والإنساني لا أن يستبدل فراغاً بآخر من نوعه.

من هنا اتفاق القوى الإقليمية والدولية التي تنازعت في خلفية الحروب السورية، على أن هذا البلد إذا كان مقدراً أن تحكمه دولته الواحدة، فهذه الدولة بالضرورة علمانية، والمقصود دولة قانون واحد لشعب واحد تقف على مسافة واحدة من الجماعات العرقية والدينية والطائفية، وتحترم الخلفيات الثقافية لهذا الشعب الذي تختزن ذاكرته الجماعية حضارات عريقة.

دولة هذه صفاتها الواجبة لحكم سورية لا تشبه النظام المنكفئ على عسكرة أواسط القرن العشرين، ولا تشبه المعارضات العسكرية الشعبوية الحاملة أيديولوجيات الكراهية ورفض الآخر. ولأن هذه الدولة لم تتحقق، فإن ما يلمسه السوريون ويدركه العالم هو أن سورية في حال فراغ.

خطوة أولى في مسيرة الألف ميل لملء الفراغ في سورية بسلامٍ يحمل ملامح أهلها، ورغبة محيطها والدول الكبرى في بلد متعدد مفتوح على دول ذات حضارات متعددة.

وللاستدراك على جهود توحيد المعارضة وقمة سوتشي، لا بد من موافقة الولايات المتحدة على مسار السلام السوري، فلها، فضلاً عن نفوذها في العالم والإقليم، وجود عسكري على الأرض وحلفاء معلنون وغير معلنين، كما لا بد من قبول عربي بصورة سورية المستقبل، فلا تكون كياناً قلقاً تتجاذبه إيران وتركيا، خصوصاً إذا تذكرنا إجماع الاستراتيجيين على أن استقرار سورية علامة استقرار العرب، والعكس صحيح.

وللمعارضين السوريين الذين ابتعدوا من اجتماع الرياض، سواء بالاستقالة أو بتوقيع العرائض، أن يرسلوا إلى الرياض وموسكو وواشنطن تصورهم لسورية المستقبل، علّ في ذلك فائدة تتجاوز الحزن والغضب وتدخل في صلب السياسة.

خطوة أولى في رحلة الألف ميل. ثمة ظلال كثيرة في أول الطريق قد تؤدي إلى تيه السالكين. سورية تستحق سلاماً بالسياسة الصعبة لا بالقتل والخراب، وما أهونهما لدى ضيّقي الأفق، إن لم نقل المجرمين.
محمد علي فرحات - الحياة

ق، . .

مقالات مختارة

14-12-2017 06:59 - موسكو وباريس تتسابقان على "تركة" واشنطن 14-12-2017 06:51 - جُهود كثيفة لإنجاح تحالف «المُستقبل» و«الوطني الحُرّ» 14-12-2017 06:51 - الجبير «سرّب» لرئيس الحكومة معلومات عن «الخونة» 14-12-2017 06:48 - التحالف الخماسي لن يحصل لأن الحريري لن يجتاز الخط الأحمر لمحمد بن سلمان 14-12-2017 06:29 - الأوروبيّون للبنان: طبِّقوا الإلتزامات 14-12-2017 06:27 - لهذه الأسباب تأجَّل "بَق البحصة"! 14-12-2017 06:25 - السعودية ولبنان بعد الاستقالة وطيِّها 14-12-2017 06:22 - قمّة القدس... لماذا في بكركي؟ 14-12-2017 06:20 - هل يتم رفع السرِّية المصرفية عن قضايا الفساد؟ 14-12-2017 06:16 - عون "المسيحيّ".. كلمة العرب في "قِمة الإسلام"
14-12-2017 06:04 - "الدور" الأميركي! 13-12-2017 07:03 - ماذا يقول "الخونة والإنقلابيون" للحريري؟ 13-12-2017 07:01 - باسيل يَرسم سقفَ مواجهة تهويد القدس 13-12-2017 06:58 - الحريري "يبقّ البحصة"... ويبدأ التحوّل 13-12-2017 06:57 - متفقداً... 13-12-2017 06:56 - ما بعد الغضب 13-12-2017 06:52 - المخابرات الأميركية تنشر مذكرات بن لادن الخصوصية": علينا كأولوية اغتيال الرئيس علي صالح 13-12-2017 06:51 - قرار غريب في توقيت مريب 13-12-2017 06:50 - بأيّ معنى "تمّت الحجّة" على عملية التسوية في المنطقة؟ 13-12-2017 06:47 - كيف سيتعامل لبنان مع تحويله "مُقاوَمة لاند" لمِحور إيران؟ 12-12-2017 18:14 - مرتا مرتا ... المطلوب واحد 12-12-2017 07:03 - تسوية الحريري "2": "السعودية خط أحمر" و"فرنسا الأم الحنون" 12-12-2017 07:00 - "القوات" تحشد لمعركة بعبدا... و"التيار" يتمسّك بـ"ثلاثيّته" 12-12-2017 06:57 - هذا هو "جرم" الخزعلي... إن لم يخرق "النأي بالنفس"!؟ 12-12-2017 06:56 - إنتصار بوتين والعبادي... ومصير "الحرس" و"الحشد" 12-12-2017 06:54 - "داعش" تفرج بعد 5 سنوات عن شباب أقيمت مآتمهم... فهل من أمل للمطرانَين وكسّاب؟ 12-12-2017 06:48 - 12 عاماً على قَسَم جبران... ونبقى موحّدين 12-12-2017 06:45 - القدس تعيد للكوفية حضورها: وهج فلسطين العائد 12-12-2017 06:44 - "بحث" الحلّ السوري "ينطلق" في العام الجديد 12-12-2017 06:43 - إلى اللقاء في جنيف -9 12-12-2017 06:42 - "بابا نويل" الروسي! 11-12-2017 06:56 - "حزبُ الله"... خطّ ثانٍ أو تصرّف عفويّ؟ 11-12-2017 06:55 - أورشليمُ تـَرجُمُ بائعَها 11-12-2017 06:53 - بري: أغلقوا السفارات! 11-12-2017 06:52 - "فيديو الخزعلي" يتحدّى "فيديو الاستقالة"! 11-12-2017 06:49 - ما حقيقةُ التسجيلاتِ الصوتيّة التي نُشرت؟ 11-12-2017 06:48 - رصاصُ عين الحلوة يُرعب صيدا والجوار 11-12-2017 06:46 - غش وتلاعب في الأسعار في موسم الأعياد؟ 11-12-2017 06:36 - خمسينية احتلال القدس... حاولنا إغفالها واستفزّنا ترامب بها 11-12-2017 06:35 - جونسون في طهران! 11-12-2017 06:34 - من صنعاء... إلى جنوب لبنان 10-12-2017 06:51 - دول الخارج مطمئنة لكنها تراقب 10-12-2017 06:49 - حالة تأهب امنية رغم التطمينات الغربية 10-12-2017 06:46 - بعد القدس: حق العودة ـ التوطين ـ الوطن البديل 10-12-2017 06:41 - القدس تعزل ترامب 10-12-2017 06:40 - ترامب وسفارته "الرائعة" في القدس 10-12-2017 06:39 - ثلاثة أحداث متتالية 10-12-2017 06:20 - "لن" المخادعة 10-12-2017 06:19 - قضية فلسطين تستيقظ من سباتها 10-12-2017 06:18 - "الحالة اللبنانية" في أحدث تجلياتها
الطقس