Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
عقد ترافق خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي
جهاد الخازن

عرض وزير الخزانة (المال) البريطاني فيليب هاموند أمس موازنة العام القادم على البرلمان، وهو يقول إنها ستكون «متوازنة» مع استثمار في الإسكان والبحث العلمي والخدمات العامة.

أكتب صباح الأربعاء وسيكون الوضع أوضح في المساء، وكان هاموند تعرّض لهجوم عندما قال إن لا عاطلين من العمل في بريطانيا، ثم صحّح كلامه قائلاً إنه لم ينسَ وجود 1.42 مليون عاطل من العمل، إلا أن هؤلاء نسبة قليلة جداً من عدد السكان.

الموازنة ستنال موافقة البرلمان، لكن الخلاف مستمر مع رئاسة الاتحاد الأوروبي على انسحاب بريطانيا من الاتحاد الذي يريد من بريطانيا دفع مبلغ عالٍ ثمناً للانسحاب، في حين تريد بريطانيا خفض المبلغ الى أقل رقم ممكن. المفاوض الأوروبي قال إنه إذا وافقت بريطانيا على شروط الاتحاد للانسحاب فسيعرض عليها معاهدة تجارية من أعلى مستوى.

الاتحاد الأوروبي يريد من بريطانيا دفع نحو مئة بليون جنيه ثمناً للانسحاب، لكن مصادر بريطانية تقول إن بريطانيا غير ملزمة بدفع أكثر من 32.6 بليون جنيه. تيريزا ماي مستعدة لتقديم 40 بليون جنيه، إلا أن الاتحاد لا يزال يريد صفقة طلاق تزيد على ما تريد بريطانيا أن تدفع للحصول عليها.

الاتحاد الأوروبي جعل الشهر القادم مسرح المفاوضات للانسحاب، وتيريزا ماي تصرّ على أن بريطانيا ستنسحب في 29 آذار (مارس) 2019. الموقفان لا يزالان بعيدين كثيراً أحدهما من الآخر والاتفاق في حاجة الى تنازلات من الطرفين.

في غضون ذلك، هناك ثورة داخل حزب المحافظين ضد الانسحاب ونفقاته. المعارضون احتجوا على وصف 10 داوننغ ستريت (مقر رئيسة الوزراء) لهم بأنهم «عصاة» وجريدة «الديلي تلغراف» اليمينية هاجمتهم وهم ردوا عليها. هذا يعني أن 20 نائباً محافظاً كانوا من معارضي الانسحاب، يهددون الآن بالتصويت ضد خطة الحكومة للانسحاب.

رجال أعمال أوروبيون استُقبلوا في مقر رئيسة الوزراء وهم حذروا من أن عدم الوصول الى اتفاق قبل نهاية هذا الشهر يعني انهيار الثقة الاقتصادية في بريطانيا. رجال الأعمال قالوا إن سنة مضت من دون تحقيق شيء يُذكر على طريق الانسحاب، وإذا حصل الطلاق في النهاية من دون اتفاق فإن ضرائب عالية جداً قد تُفرَض على إنتاج بريطانيا من السيارات والأدوية والطيران وغيرها.

كل ما سبق يُجرى وهناك مطالبات بريطانية بطرد وزير الخارجية بوريس جونسون من منصبه، لأنه «يتآمر» على رئيسة الوزراء. إثبات هذه التهمة صعب، وهناك تهم أخرى عن تواطؤ وزراء في حكومة تيريزا ماي ضدها لإخراجها من الحكم، إلا أن هذا أيضاً صعب أو أصعب من طرد جونسون من دون سبب واضح.

إذا كان كل ما سبق لا يكفي، فقد ثارت فجأة قضية تدخل روسيا في استفتاء السنة الماضية على الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، وأرسل مواطنون روس، لا بد أن الكرملين وراءهم، رسائل إلكترونية تحض البريطانيين على التصويت للانسحاب.

السيدة ماي كانت جريئة، فهي ألقت خطاباً في اجتماع لرجال الأعمال واتهمت روسيا فلاديمير بوتين بمحاولة إيذاء المجتمعات الحرة من طريق التدخل في سياساتها عبر الميديا. هي قالت: عندنا رسالة سهلة لروسيا، نحن نعرف ما تفعلون ولن تنجحوا.

كل ما سبق صحيح، ولكن، نحن بانتظار عودة المفاوضات للانسحاب من الاتحاد الأوروبي ونتائجها.
جهاد الخازن - الحياة

ق، . .

مقالات مختارة

12-12-2017 18:14 - مرتا مرتا ... المطلوب واحد 12-12-2017 07:03 - تسوية الحريري "2": "السعودية خط أحمر" و"فرنسا الأم الحنون" 12-12-2017 07:00 - "القوات" تحشد لمعركة بعبدا... و"التيار" يتمسّك بـ"ثلاثيّته" 12-12-2017 06:57 - هذا هو "جرم" الخزعلي... إن لم يخرق "النأي بالنفس"!؟ 12-12-2017 06:56 - إنتصار بوتين والعبادي... ومصير "الحرس" و"الحشد" 12-12-2017 06:54 - "داعش" تفرج بعد 5 سنوات عن شباب أقيمت مآتمهم... فهل من أمل للمطرانَين وكسّاب؟ 12-12-2017 06:48 - 12 عاماً على قَسَم جبران... ونبقى موحّدين 12-12-2017 06:45 - القدس تعيد للكوفية حضورها: وهج فلسطين العائد 12-12-2017 06:44 - "بحث" الحلّ السوري "ينطلق" في العام الجديد 12-12-2017 06:43 - إلى اللقاء في جنيف -9
12-12-2017 06:42 - "بابا نويل" الروسي! 11-12-2017 06:56 - "حزبُ الله"... خطّ ثانٍ أو تصرّف عفويّ؟ 11-12-2017 06:55 - أورشليمُ تـَرجُمُ بائعَها 11-12-2017 06:53 - بري: أغلقوا السفارات! 11-12-2017 06:52 - "فيديو الخزعلي" يتحدّى "فيديو الاستقالة"! 11-12-2017 06:49 - ما حقيقةُ التسجيلاتِ الصوتيّة التي نُشرت؟ 11-12-2017 06:48 - رصاصُ عين الحلوة يُرعب صيدا والجوار 11-12-2017 06:46 - غش وتلاعب في الأسعار في موسم الأعياد؟ 11-12-2017 06:36 - خمسينية احتلال القدس... حاولنا إغفالها واستفزّنا ترامب بها 11-12-2017 06:35 - جونسون في طهران! 11-12-2017 06:34 - من صنعاء... إلى جنوب لبنان 10-12-2017 06:51 - دول الخارج مطمئنة لكنها تراقب 10-12-2017 06:49 - حالة تأهب امنية رغم التطمينات الغربية 10-12-2017 06:46 - بعد القدس: حق العودة ـ التوطين ـ الوطن البديل 10-12-2017 06:41 - القدس تعزل ترامب 10-12-2017 06:40 - ترامب وسفارته "الرائعة" في القدس 10-12-2017 06:39 - ثلاثة أحداث متتالية 10-12-2017 06:20 - "لن" المخادعة 10-12-2017 06:19 - قضية فلسطين تستيقظ من سباتها 10-12-2017 06:18 - "الحالة اللبنانية" في أحدث تجلياتها 10-12-2017 06:01 - هل شملت التسوية الجديدة كل أطراف العقد الحكومي؟ 09-12-2017 07:09 - بين باسيل والقوات.. تحالف مستحيل 09-12-2017 07:07 - دول اوروبية مستعدة لاستقبال النازحين في لبنان 09-12-2017 07:05 - السعودية «فرملت تصعيدها»... وحربها اقتصادية وديبلوماسية 09-12-2017 07:03 - ترامب يزلزل الشرق الاوسط هرباً من ازمته القضائية 09-12-2017 07:03 - لبنان سيحذر في اجتماع وزراء العرب من امتداد «الغضب» الى دول العالم 09-12-2017 06:52 - «البتكوين».. ضيف ثقيل على النظام المصرفي 09-12-2017 06:52 - ترامب والقدس: تجاوز «خــصوم» الداخل فكيف سيواجه العرب؟ 09-12-2017 06:51 - التسوية المجَدّد لها تحت المراقبة 09-12-2017 06:50 - لنَنفض الغبار عن عدّة العمل 09-12-2017 06:50 - قرار ترامب يُشرّع أبواب الحرب 08-12-2017 07:04 - القدس: استعادة المعنى إلى القضية 08-12-2017 06:34 - القدسُ عاصمةٌ لإسرائيل؟ 08-12-2017 06:28 - نصائح للحريري لـ"تحصين موقعه" في المرحلة الجديدة 08-12-2017 06:27 - غموض القدس في مواقف ترامب بين الواقعيّة والشرعيّة 08-12-2017 06:25 - بعد القدس... ما الذي ينتظر سيناء؟ 08-12-2017 06:24 - شرق أوسط جديد؟ 08-12-2017 06:21 - التسرّع في إقرار قوانين النفط دونه مخاطر 08-12-2017 06:14 - مجموعة الدعم تنبّه إلى ضرورة الاستقرار... بانتظار التسويات الكبرى 08-12-2017 06:13 - ما يعرفه ترامب
الطقس