2018 | 00:47 تشرين الأول 24 الأربعاء
بومبيو: سألغي تأشيرات الدخول لمن تثبت مسؤوليتهم عن وفاة خاشقجي والمصالح الاستراتيجية المشتركة مع السعودية لا تزال قائمة | ترامب: أردوغان كان قاسيًا جدًا في تصريحاته عن السعودية | كنعان: العهد للانجاز لا للكلام وأمام الحكومة العتيدة مسؤولية كبيرة لمقاربة اولويات اللبنانيين واذا لم نضع اليوم المصلحة الوطنية فوق اي مصلحة اخرى بضوء التحديات التي تنتظرنا فمتى نقوم بذلك؟ | بولتون: الـ"FBI" لم ترصد حتى آلان ما يدل على تدخل موسكو في انتخابات الكونغرس النصفية | باسيل يلتقي الحريري في بيت الوسط بعيداً عن الاعلام | "ام تي في": موضوع تمثيل السنة المستقلين غير موجود على جدول أعمال الرئيس الحريري | مصادر بري للـ"ام تي في": العقدة الحكومية داخلية وليست خارجية وعن تمثيل السنة المستقلين طالب بري منذ اليوم الاول لعملية التشكيل بتمثيلهم بوزير واحدٍ | اوساط متابعة لعملية التأليف للـ"او تي في": لا نزال متفائلين بالتشكيل في الايام المقبلة لان هامش المناورة بات ضيقاً ولا حجج لوضع العراقيل في الايام المقبلة | مصادر القوات للـ"او تي في": تقدمنا بعدة طروحات للرئيس المكلّف وننتظر الاجابة حتى الساعة والامور ليست معقّدة بقدر ما هي متشابكة | "المستقبل": موضوع السنة المستقلين غير موجود على جدول اعمال الحريري ولا على جدول اتصالاته المتعلقة بتاليف الحكومة | مصادر الرئيس المكلف لـ"المستقبل": الحكومة ستتألف في غضون الايام المقبلة وان مساحة التجاذب السياسي تنحسر لمصلحة تأليف الحكومة | "ان بي ان": الحريري يمكن ان يتنازل عن حقيبة الاتصالات لصالح القوات اللبنانية لتسهيل ولادة الحكومة |

ألمانيا تفرج عن ستة سوريين لعدم كفاية الأدلة على صلتهم بالإرهاب

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 22 تشرين الثاني 2017 - 22:05 -

بعد يوم واحد من إعلان السلطات الأمنية عن اعتقال ستة سوريين كان يشتبه في تنظيمهم لهجمات مسلحة وانضمامهم لمنظمات إرهابية، أعلن الادعاء العام في فرانكفورت إطلاق سراحهم نظرا لعدم كفاية الأدلة.أعلن الادعاء العام الألماني في مدينة فرانكفورت اليوم الأربعاء (22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017) عن إطلاق سراح ستة سوريين اعتقلوا أمس للاشتباه في صلتهم بالإرهاب. وقال الادعاء إن قرار إطلاق سراحهم، صدر نظرا لعدم كفاية أدلة الاشتباه. وفي حديث لوكالة الأنباء الألمانية أكد متحدث رسمي أن "التحقيقات، البحث بمتعلقات المعتقلين، وبيانات هواتفهم الذكية لم تؤكد التهم التي تم الاشتباه بها، وذلك بعد ترجمتها من العربية، لذلك تم إطلاق سراحهم".

 

وتم اعتقال الرجال الستة الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 28 يوم الثلاثاء في مدن إيسن وكاسل وهانوفر ولايبزيغ. وكان يشتبه في انهم يعدون هجوما بأسلحة أو متفجرات على أهداف عامة في ألمانيا. كما كان يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش). وكان الموقوفون الستة وصلوا إلى ألمانيا بين كانون الأول/ديسمبر 2014 وأيلول/سبتمبر 2015 أي في خضم أزمة اللاجئين. وكانت ألمانيا استقبلت نحو 1,2 مليون شخص منذ العام 2015.

 

وكانت نيابة فرانكفورت قد صرحت في بيان أن عمليات التوقيف طالت ستة طالبي لجوء سوريين خلال مداهمات في الوقت نفسه لثماني شقق في أربع مدن. وتابع البيان أنه يشتبه بأن الموقوفين "أعدوا لتنفيذ اعتداء ضد مكان عام في ألمانيا بواسطة أسلحة أو متفجرات".

 

ولم يفصح البيان أية معلومات أخرى تفيد بماهية الأهداف المحتملة للهجوم لكن وسائل إعلام محلية أوردت أن المشتبه بهم خططوا لشن هجوم في أحد أسواق الميلاد في مدينة إيسن لكن النيابة لم تؤكد الخبر.ع.أ.ج/أ.ح (د ب أ)