2018 | 16:23 تشرين الأول 22 الإثنين
وزير الخارجية الفرنسي: مقتل خاشقجي جريمة خطيرة ينبغي الوصول إلى كبد حقيقتها | المتحدث باسم التحالف العربي تركي المالكي: نعمل من أجل تخفيف معاناة أهالي المهرة بسبب الإعصار | بولتون وباتروشيف يبحثان معاهدة الصواريخ وسوريا وإيران وكوريا الشمالية ومحاربة الإرهاب | الملك سلمان يأمر بإعادة صرف العلاوة السنوية لموظفي الدولة | المدير التنفيذي لشركة سينمس الألمانية يلغي مشاركته في المؤتمر الاستثماري بالسعودية | متحدث باسم الحزب الحاكم في تركيا: قضية خاشقجي جريمة قتل معقدة تم التخطيط لها بوحشية والكشف عن حقيقة مقتله مسؤوليتنا | باسيل: نشكر السيسي على العاطفة التي اظهرها للرئيس عون ولي وللبنان والاستعداد الذي ابداه للتعاون كهربائياً ونفطياً وفي التفاح ايضا | الشرطة التركية تعثر على سيارة دبلوماسية تابعة للقنصلية السعودية في منطقة بعيدة عن المبنى | اللجنة الفرعية المنبثقة عن اللجان النيابية المشتركة مجتمعة في هذه الاثناء لدرس مشروع القانون الذي يرعى شركات التوظيف الخاص | مراسلة الـ"ام تي في" من قصر بعبدا: جزم بأنّ حقيبة العدل من حصّة الرئيس ولا مباحثات حول هذا الأمر | الرئيس عون: الظروف الراهنة تفرض الإسراع في تشكيل الحكومة وتقديم المصلحة الوطنية العليا على ما عداها | التحكم المروري: تصادم بين مركبة و شاحنة على أوتوستراد انطلياس |

جمعية تجار النبطية هنأت بالاستقلال

مجتمع مدني وثقافة - الأربعاء 22 تشرين الثاني 2017 - 11:59 -

توجهت جمعية تجار محافظة النبطية، بالتهنئة الى جميع اللبنانيين، في الذكرى السنوية الرابعة والسبعين للاستقلال، ولهذه المناسبة هنأت رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، وقائد الجيش العماد جوزيف عون وضباط وجنود الجيش اللبناني "الذين سطروا الانتصارات في معركة تحرير الجرود وقدموا أرواحهم في سبيل عزة هذا الوطن وكرامته".

ودعا رئيس الجمعية جهاد جابر اللبنانيين الى "الإلتفاف حول الجيش الوطني والتمسك بالمعادلة التي حققت هذه الانتصارات الجيش والشعب والمقاومة".

وشدد على "أن الجيش اللبناني والمؤسسات الأمنية والمقاومة هم الذين حموا الوطن من المؤامرات التي تحاك له ونزعوا بسواعدهم الارهاب الذي كان يهدد لبنان وحرروا حدوده الشمالية من هذا الرجس"، وامل في "أن تكون استقالة الرئيس الحريري أزمة عابرة يعود بعدها الانتظام الى مؤسساتنا الدستورية، ولعب دورها الاستقلالي والجامع عربيا ودوليا وإجراء الإنتخابات النيابية في موعدها كي يكون لبنان عنوانا للثقة العربية والدولية ما يحفز الاستثمار فيه وتنشيط الحياة الاقتصادية والمعيشية لأبنائه".

كما طالب جابر ب "ادراج اسم ابن النبطية المنسي من التكريم في عيد الاستقلال محمد بك الفضل وهو احد رجالات الاستقلال وتوقيعه واضح على العلم اللبناني الاول، ورغم ذلك لم يدرج اسمه خلال العهود الماضية على لائحة تكريم رجالات الاستقلال كما تجري العادة بوضع أكاليل من الورد على اضرحة رجال الاستقلال وتنتهي مرحلة مؤلمة من تغييبه عن التكريم؟، ونضع هذه المظلومية برسم رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء، ونطالب كأبناء المدينة برفع الغبن عن هذا الرمز المنسي والمغيب عن التكريم".

هذا وتأتي الذكرى الرابعة والسبعون لاستقلال لبنان والذكرى الواحدة والثلاثون لرحيل رجل الاستقلال محمد فايز بك الفضل.