2018 | 14:40 نيسان 26 الخميس
انتهاء جلسة مجلس الوزراء في قصر بعبدا | تعيين آن ماري عفيش رئيسة مجلس الادارة مديرة عامة للهيئة العامة للمتاحف وبسام سابا رئيسا لمجلس الادارة مديرا عاما للمعهد العالي للموسيقى | ابي خليل: تم التوافق على معظم الامور ونحن لم نعرض بواخر بل عرضنا العديد من المصادر لشراء الطاقة | حاصباني: تكليف وزيري المال والطاقة التفاوض لتحويل عقد معمل دير عمار من IPP الى BOT | مجلس الوزراء وافق على معظم بنود عرض وزير الطاقة والمياه للاجراءات الواجب اتخاذها لانقاذ خطة الكهرباء | "او تي في": الموافقة على تكليف الجيش مؤازرة قوى الامن الداخلي في حفظ امن مباراة كأس لبنان في كرة القدم الاحد في مدينة كميل شمعون الرياضية | حاصباني: طلبنا من وزير الطاقة ان يعود لمجلس الوزراء لاعداد تصور شامل للحلول للطاقة الاضافية | صوت لبنان (93.3): معلومات عن مغادرة 3 مطلوبين بارزين عين الحلوة الى تركيا اثنان منهم من انصار الاسير والثالث ينتمي الى كتائب عبد الله عزام | نائب قائد الحرس الثوري الإيراني: إيران قادرة على ضرب العمق الاستراتيجي لعدوها بالمنطقة | كنعان: "عندما يصبح تعليق موقت لمادة وحيدة من بين 55 مادة مطعون بها فهذا انتصار يعني بيصير تحصيل كم صوت باسم وهم المادة 49 اسمه استغلال لعقول الناس وقمة الانحدار" | القاضي عصام سليمان لـ"صوت لبنان" (93.3): المجلس الدستوري ينتظر التقرير الذي سيعده المقرر خلال 10 أيام والذي سيدرس المخالفات الدستورية التي ذكرها الطعن بشأن الموازنة | الأمين العام للحلف الأطلسي يدعو إلى إبقاء العقوبات على كوريا الشمالية بانتظار "تغير ملموس" |

التسول يتسبب في تخفيض المعونة الاجتماعية لعاطل ألماني

متفرقات - الأربعاء 22 تشرين الثاني 2017 - 07:30 -

بينما كان يتوخى ألماني عاطل عن العمل كسب مزيد من المال عن طريق التسول بعدما عجزت المعونات التي يحصل عليها من الدولة في سد حاجياته، وجد نفسه في مواجهة مع مركز التوظيف الذي قام بتخفيض حجم المعونة الاجتماعية.ذكر موقع "هانوفر ألغيماينه" أن أحد مراكز التوظيف (Job-Center) بمدينة دورتموند خفض مبلغ المعونة الاجتماعية التي يقدمها لأحد الأشخاص العاطلين عن العمل بعدما لمحته موظفة تعمل في المركز، وهو يتسول في أحد شوارع المدينة مع كلبه الصغير.

وأوضح الموقع الألماني أن هانسن (50 عاما) يتسول باستمرار في وسط مدينة دورتموند، لأن الأموال التي يتلقاها من مركز التوظيف تعويضا عن البطالة لا تكفي للعيش طوال الشهر وتنتهي بحلول النصف منه. وذكرت صحيفة "رور ناخريشتن" أن هانسن المولود في مدينة "هاغن" عاش ظروفاً صعبة منذ صغره، حيث تربى في أحد الملاجئ. ولم يقم هانسن بأي تأهيل مهني وراكم بدل ذلك سوابق عدلية. و يحصل العاطل الألماني على المعونات الاجتماعية منذ سنوات طويلة حسب ما أشار إليه موقع "فوكوس" الألماني.

وبحسب نفس المصدر لمحت موظفة في مركز التوظيف هانسن وهو يتسول في يناير/ كانون الثاني 2017، حيث توصل بعدها برسالة مفادها أن مركز التوظيف يُريد أن يعرف المداخيل التي يحصل عليها جراء التسول. بالإضافة إلى الإيرادات المالية التي يٌحتمل أن يجنيها حتى صيف العام القادم.

وبما أن مركز التوظيف يعتبر مهنة التسول وظيفة، خفض المركز المعونات الاجتماعية التي يقدمها لهانسن وزوجته، والتي تبلغ 760 يورو في الشهر إلى 300 يورو فقط. لكن هانسن لجأ إلى محامية للطعن في قرار مركز التوظيف، الذي استجاب لطلب محامية هانسن ليخصم 90 يورو فقط من معونة العاطل الألماني بدل 300 يورو.

وأثار قرار تخفيض المعونات المالية عن هانسن تفاعلا كبيرا داخل مواقع التواصل الاجتماعي، إذ كتب شخص يدعى مارتن كاوفمان تغريدة على موقع "تويتر" ينتقد فيها قرار مركز التوظيف: "تخونني الكلمات لوصف ما قام به مركز التوظيف...حتى ونحن على الأرض يتم الدوس علينا".

وفي نفس السياق، انتقدت امرأة تدعى، إنكه هانمان، تخفيض المعونة الاجتماعية لهانسن، وكتبت في تغريدة تقول: "حين يكون جنون البيروقراطية مقدما على لطافة الوجدان، فإن مركز التوظيف يُحاسب المتسولين على مايكسبونه".

ر.م/ا.ف