2019 | 05:20 كانون الثاني 19 السبت
انتخاب زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي في السويد رئيسا للوزراء للمرة الثانية | إصابة ضابط و12 شخصا في أحداث شغب مباراة "الإسماعيلي" و"الإفريقي التونسي" | الرئاسة التركية: لن نتوقف لحين تجفيف مستنقع الإرهاب على حدودنا | موسكو: الاستراتيجية الأميركية الجديدة ستدفع إلى سباق تسلح فضائي | "صوت لبنان(93.3)": اطلاق نار في اشكال في منطقة حي السلم بالقرب من مجمع الباقر بين آلـ"زعيتر" وآلـ"ناصر الدين" | الشرطة السودانية تعلن سقوط قتيلين فقط خلال احتجاجات الخميس | محكمة أميركية تؤكد توقيف الصحافية الإيرانية مرضية هاشمي كشاهدة في تحقيق غير محدد | البيت الأبيض: ترامب سيعقد قمة ثانية مع زعيم كوريا الشمالية نهاية فبراير المقبل | وزير الدفاع التركي للسيناتور الأميركي غراهام: واشنطن لم تف بوعدها بخصوص منبج ولن نسمح بتشكيل ممر إرهابي في شمال سوريا | فادي كرم عبر "تويتر": علاقات لبنان الخارجية مسؤولية الحكومة مجتمعة وليس وزير الخارجية منفردا ولذلك نتمنى على الوزير باسيل عدم التفرد في مواضيع خلافية جدا | العثور على جثة طيار الـ "سو- 34" خلال عملية البحث والإنقاذ | "ال بي سي": لبنان رفض زيادة كلمة "طوعية" على ملف عودة النازحين السوريين |

التسول يتسبب في تخفيض المعونة الاجتماعية لعاطل ألماني

متفرقات - الأربعاء 22 تشرين الثاني 2017 - 07:30 -

بينما كان يتوخى ألماني عاطل عن العمل كسب مزيد من المال عن طريق التسول بعدما عجزت المعونات التي يحصل عليها من الدولة في سد حاجياته، وجد نفسه في مواجهة مع مركز التوظيف الذي قام بتخفيض حجم المعونة الاجتماعية.ذكر موقع "هانوفر ألغيماينه" أن أحد مراكز التوظيف (Job-Center) بمدينة دورتموند خفض مبلغ المعونة الاجتماعية التي يقدمها لأحد الأشخاص العاطلين عن العمل بعدما لمحته موظفة تعمل في المركز، وهو يتسول في أحد شوارع المدينة مع كلبه الصغير.

وأوضح الموقع الألماني أن هانسن (50 عاما) يتسول باستمرار في وسط مدينة دورتموند، لأن الأموال التي يتلقاها من مركز التوظيف تعويضا عن البطالة لا تكفي للعيش طوال الشهر وتنتهي بحلول النصف منه. وذكرت صحيفة "رور ناخريشتن" أن هانسن المولود في مدينة "هاغن" عاش ظروفاً صعبة منذ صغره، حيث تربى في أحد الملاجئ. ولم يقم هانسن بأي تأهيل مهني وراكم بدل ذلك سوابق عدلية. و يحصل العاطل الألماني على المعونات الاجتماعية منذ سنوات طويلة حسب ما أشار إليه موقع "فوكوس" الألماني.

وبحسب نفس المصدر لمحت موظفة في مركز التوظيف هانسن وهو يتسول في يناير/ كانون الثاني 2017، حيث توصل بعدها برسالة مفادها أن مركز التوظيف يُريد أن يعرف المداخيل التي يحصل عليها جراء التسول. بالإضافة إلى الإيرادات المالية التي يٌحتمل أن يجنيها حتى صيف العام القادم.

وبما أن مركز التوظيف يعتبر مهنة التسول وظيفة، خفض المركز المعونات الاجتماعية التي يقدمها لهانسن وزوجته، والتي تبلغ 760 يورو في الشهر إلى 300 يورو فقط. لكن هانسن لجأ إلى محامية للطعن في قرار مركز التوظيف، الذي استجاب لطلب محامية هانسن ليخصم 90 يورو فقط من معونة العاطل الألماني بدل 300 يورو.

وأثار قرار تخفيض المعونات المالية عن هانسن تفاعلا كبيرا داخل مواقع التواصل الاجتماعي، إذ كتب شخص يدعى مارتن كاوفمان تغريدة على موقع "تويتر" ينتقد فيها قرار مركز التوظيف: "تخونني الكلمات لوصف ما قام به مركز التوظيف...حتى ونحن على الأرض يتم الدوس علينا".

وفي نفس السياق، انتقدت امرأة تدعى، إنكه هانمان، تخفيض المعونة الاجتماعية لهانسن، وكتبت في تغريدة تقول: "حين يكون جنون البيروقراطية مقدما على لطافة الوجدان، فإن مركز التوظيف يُحاسب المتسولين على مايكسبونه".

ر.م/ا.ف