2018 | 15:09 أيار 26 السبت
جريصاتي لرياشي: فتش عن نمرود تجده تحت سقف بيتك (من وحي التاريخ القديم والواقع الاحدث) | إغلاق خمس محطات مترو في كييف في اوكرانيا بعد إنذار بوجود متفجرات | حسن فضل الله: نأمل انجاز الحكومة قريبا لتتمكن من تطبيق البرامج الانتخابية | بوتين: مستمرون في نقل الغاز الروسي عبر أوكرانيا | قائد الجيش: الأوضاع الأمنية جيدة والشؤون السياسية مستقرة بعد انتخاب رئيس للجمهورية وإجراء الإنتخابات النيابية مؤخراً | قائد الجيش من أستراليا: الإرهاب هو من أهم التحديات التي يواجهها العالم والجيش يتعاون مع جميع الدول الصديقة لمحاربته | حالة من الهلع والارتباك في صفوف الحوثيين جراء العمليات العسكرية المباغتة للمقاومة اليمنية في الساحل الغربي | الصين تقيم علاقات دبلوماسية مع بوركينا فاسو التي قطعت علاقاتها مع تايوان | المقاومة اليمنية تعثر على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر وآليات عسكرية تابعة للحوثيين بعد فرارهم من منطقة المغرس ومزارع في مديرية التحيتا | وسائل إعلام سعودية: مقتل 4 جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي | "سكاي نيوز": قوات التحالف العربي والمقاومة اليمنية على مشارف الحديدة بعد السيطرة على المشرعي ومفرق الجاح باشتراك ومساندة من القوات المسلحة الإماراتية | باسيل عبر "تويتر": "العزل" بات خبرية يلجؤون إليها للاستعطاف وللاستحصال على زوائد سياسية... و"لا في عزل ولا في شي" |

وزير الخارجية القطري لـDW: لا جديد في أزمة "الحصار"

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 22 تشرين الثاني 2017 - 07:24 -

على هامش زيارته لبرلين، قال وزير الخارجية القطري في مقابة مع DW إن دعوات قطر للجلوس مع الدول العربية الأربع إلى طاولة واحدة لم تلق تجاوباً. الوزير القطري افتتح مع نظيره الألماني غابرييل مركزاً للثقافة العربية في برلين.في مقابلة مع DW في برلين اليوم الثلاثاء (21 تشرين الثاني/نوفمبر 2017) اشتكى وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، من عدم حصول مفاوضات مباشرة بين بلاده والدول المقاطعة لها، مضيفاً أن دعوات قطر للجلوس معها (الدول) إلى طاولة واحدة لم تلق تجاوباً.

وحول اتهام الدول المقاطعة (السعودية والإمارات ومصر وغيرها) للدوحة بدعم تنظيمات إرهابية، ومنها تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، قال آل ثاني إن هذه الاتهامات "لا أساس لها من الصحة"، مشيرا إلى أن "قطر لاعب فاعل في الحرب على الإرهاب"، حسب تعبيره.

وتابع الوزير في مقابلته قائلاً: "نريد أن نعرف ما هي المخاوف التي تنتاب تلك الدول (دول المقاطعة). وفي حال كانت المسألة متعلقة بالأمن، عندها تكون مخاوفها هي مخاوفنا أيضاً"، مؤكداً على أنه لا بد من الجلوس على طاولة المفاوضات لفهم تلك المخاوف، ولكن بشرط "الندية".

وفي سياق متصل، افتتح آل ثاني ونظيره الألماني زيغمار غابرييل، اليوم، مركزاً للثقافة العربية في العاصمة الألمانية برلين. وأكد الجانبان خلال مراسم الافتتاح أنه المنتظر من المركز أن يزيل الجدران بين الثقافات المختلفة وأن يبني جسوراً جديدة بينها. وقال غابرييل إن "إزالة الجدران أمر مجهد لكن له جدواه".

ويحمل المركز اسم "ديوان" على اسم مجموعة قصائد "الديوان الشرقي الغربي" للشاعر الألماني الشهير يوهان فولفغانغ فون غوته. وقد تم إنشاء المركز في فيلا مبنية على الطراز الكلاسيكي الجديد، ومن المنتظر أن تقام ندوات ومؤتمرات في هذا المركز مستقبلاً.

خ. س/أ. ح (د ب أ، DW)