2018 | 17:46 آب 16 الخميس
وزارة التربية: نتائج الشهادة المتوسطة للدورة الاستثنائية ستصدر يوم الاثنين في 20 آب | انقلاب سيارة على طريق بلونة وزحمة سير خانقة من السهيلة (صورة في الداخل) | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه النقاش وصولا الى الزلقا | ادغار طرابلسي لـ"أخبار اليوم": التيار الوطني الحر وتكتل لبنان القوي لا يتحدثون عن الثلث الضامن | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من النقاش باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب | المديرية العامة للجمارك وباشراف رئيس اقليم جمارك بيروت ضبطت مستودعا ضخما من الالبسة المزورة والمهربة | ماكرون يؤكد في اتصال هاتفي مع أردوغان على أهمية الاستقرار الاقتصادي لتركيا بالنسبة لبلاده | نقابة عمال بلدية طرابلس تعلن الاضراب المفتوح ابتداء من الاثنين المقبل لحين اعطاء العمال حقوقهم | وسائل إعلام إسرائيلية: بنود مقترح الاتفاق تتحدث عن وقف شامل للنار وفتح المعابر وتوسيع مناطق الصيد | جنبلاط عبر "تويتر": ما اجمل البناء الابيض الغير شاهق قرب البحر.. كم فوتنا من فرص في لبنان لان الفلسفة القائمة في العمار هي استثمار المال على حساب كل شيء | "العربية": الجيش اليمني بدعم التحالف يسيطر على حيران في حجة | وكالة عالمية: اعادة انتخاب ابراهيم أبو بكر كيتا رئيسا لمالي لولاية من خمس سنوات |

وزير الخارجية القطري لـDW: لا جديد في أزمة "الحصار"

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 22 تشرين الثاني 2017 - 07:24 -

على هامش زيارته لبرلين، قال وزير الخارجية القطري في مقابة مع DW إن دعوات قطر للجلوس مع الدول العربية الأربع إلى طاولة واحدة لم تلق تجاوباً. الوزير القطري افتتح مع نظيره الألماني غابرييل مركزاً للثقافة العربية في برلين.في مقابلة مع DW في برلين اليوم الثلاثاء (21 تشرين الثاني/نوفمبر 2017) اشتكى وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، من عدم حصول مفاوضات مباشرة بين بلاده والدول المقاطعة لها، مضيفاً أن دعوات قطر للجلوس معها (الدول) إلى طاولة واحدة لم تلق تجاوباً.

وحول اتهام الدول المقاطعة (السعودية والإمارات ومصر وغيرها) للدوحة بدعم تنظيمات إرهابية، ومنها تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، قال آل ثاني إن هذه الاتهامات "لا أساس لها من الصحة"، مشيرا إلى أن "قطر لاعب فاعل في الحرب على الإرهاب"، حسب تعبيره.

وتابع الوزير في مقابلته قائلاً: "نريد أن نعرف ما هي المخاوف التي تنتاب تلك الدول (دول المقاطعة). وفي حال كانت المسألة متعلقة بالأمن، عندها تكون مخاوفها هي مخاوفنا أيضاً"، مؤكداً على أنه لا بد من الجلوس على طاولة المفاوضات لفهم تلك المخاوف، ولكن بشرط "الندية".

وفي سياق متصل، افتتح آل ثاني ونظيره الألماني زيغمار غابرييل، اليوم، مركزاً للثقافة العربية في العاصمة الألمانية برلين. وأكد الجانبان خلال مراسم الافتتاح أنه المنتظر من المركز أن يزيل الجدران بين الثقافات المختلفة وأن يبني جسوراً جديدة بينها. وقال غابرييل إن "إزالة الجدران أمر مجهد لكن له جدواه".

ويحمل المركز اسم "ديوان" على اسم مجموعة قصائد "الديوان الشرقي الغربي" للشاعر الألماني الشهير يوهان فولفغانغ فون غوته. وقد تم إنشاء المركز في فيلا مبنية على الطراز الكلاسيكي الجديد، ومن المنتظر أن تقام ندوات ومؤتمرات في هذا المركز مستقبلاً.

خ. س/أ. ح (د ب أ، DW)