2018 | 08:59 تشرين الثاني 21 الأربعاء
نقولا نحاس لـ"صوت لبنان (93.3)": ما يهمنا من مؤتمر سيدر هي الإصلاحات الكفيلة بضخ السيولة في الاقتصاد اللبناني | وكالة عالمية: تمديد الحجز الاحتياطي لرئيس تحالف رينو - نيسان - ميتسوبيشي كارلوس غصن 10 أيام | قائد الجيش: الحالة الضبابية التي تلفّ المنطقة سيكون لها دون شكّ انعكاسات على بلدنا ما يحتّم عليكم البقاء في أعلى درجات اليقظة والاستعداد لمواجهة هذه المرحلة بمختلف أشكالها | قائد الجيش: اعلموا أنّ ما ننعم به من استقرار هو نتيجة عملكم الدؤوب في ملاحقة الخلايا الإرهابية وتفكيكها فلا مكان للمخلين بالأمن والجيش عازم على مطاردتهم | قائد الجيش: استمروا على ما دأبتم عليه متسلّحين بحقكم المقدس في الذود عن ترابكم وشعبكم بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة تطبيقاً للقرار 1701 ومندرجاته | قائد الجيش: في زمن الصراعات الدولية الكبرى تثابرون على جهوزيتكم عند الحدود الجنوبية لإحباط مخططات العدو الإسرائيلي ومحاولاته وضع اليد على جزء من أرضنا وثرواتنا النفطية | قائد الجيش للعسكريين: إن جيشكم الذي نشأ من رحم الاستقلال أثبت على أنه جدير بالحفاظ على هذه الأمانة فلم يبخل في بذل قوافل الشهداء والجرحى على مذبح الوطن دفاعا عن أراضيه | قائد الجيش في أمر اليوم: الاستقلال هو ثمرة نضال اللبنانيين في وجه الاحتلالات والوصايات الأجنبية وفعل إيمانهم بالوطن وسعيهم الدؤوب إلى تحقيق هوية وطنية جامعة | عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي: اذا كان حليفنا يقتل ويجوع الملايين فماذا نتوقع من العدو؟ | وزيرة الخارجية الكندية: ملف قضية مقتل خاشقجي لم يغلق وكندا تطالب السعودية بتحقيق شفاف وموثوق | أردوغان: نولي أهمية كبرى لسيادة واستقرار لبنان وتركيا ستواصل دعمها للشعب اللبناني | ترامب: سي.آي.إيه لم تتوصل إلى نتيجة مؤكدة مئة في المئة بشأن مقتل خاشقجي |

نقابة خبراء المحاسبة هنأت بالاستقلال: للتلاقي ونبذ الخلافات

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017 - 14:17 -

توجهت نقابة خبراء المحاسبة المجازين في لبنان، بالتهنئة الى اللبنانيين جميعا، في الذكرى السنوية الرابعة والسبعين للاستقلال، والى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، وقائد الجيش العماد جوزيف عون ولأبطال جيشنا الذين سجلوا أبهى الانتصارات في معركة الجرود مقدمين أرواحهم في سبيل الوطن، كي يبقى لبنان بلد الحياة والديمقراطية، والغنى في التنوع والقيم الإنسانية.

وجددت النقابة دعوتها الى كل الافرقاء السياسيين من أجل "التعالي على المصالح الحزبية والى التلاقي ونبذ الخلافات والنأي بالنفس رأفة بالوطن وأبنائه خاصة أننا نعيش في محيط تتآكله الحروب والازمات".

وأملت النقابة "أن تكون استقالة الرئيس الحريري أزمة عابرة يعود بعدها الانتظام الى مؤسساتنا الدستورية، ولعب دورنا الاستقلالي والجامع عربيا ودوليا وإجراء الإنتخابات النيابية في موعدها كي يكون لبنان عنوانا للثقة العربية والدولية مما يحفز الاستثمار فيه وتنشيط الحياة الاقتصادية والمعيشية لأبنائه".