2018 | 21:49 آب 18 السبت
حكمت ديب عبر "تويتر": هل يعقل أن أدوية السرطان غير متوفرة ماذا يفعل المريض يا معالي وزير الصحة؟ هل ينتظر المرض الخبيث تأليف الحكومة؟ | مريض في مستشفى تل شيحا في زحلة بحاجة ماسة لدم من فئة O- للتبرع الاتصال على الرقم 03/231603 | وزير الدفاع التركي يؤكد إجراء تدريبات عسكرية تركية أميركية قريبا بشأن الدوريات في منبج | ميركل تؤكد قبل اجتماع مع بوتين انها ستناقش معه قضايا إيران وحقوق الإنسان والعلاقات الثنائية | ميركل: يجب تجنب حدوث أزمة إنسانية في سوريا | نائب الرئيس الإيراني: لسنا عند نهاية طريق مسدود سنقاوم الضغوط الناجمة عن العقوبات الأميركية لدى هذا البلد الكثير من الموارد البشرية والطبيعية التي يمكن الاعتماد عليها | وزارة الدفاع اليمنية في صنعاء: مقتل غالب الزايدي أمير القاعدة في مأرب وعشرات المسلحين في معارك مع الجيش واللجان | وصول الرئيس بوتين إلى برلين للقاء المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل | السفارة الأميركية: حكومتنا تدعم الجيش اللبناني بصفته المدافع الوحيد عن لبنان | مئات القتلى في فيضانات الهند وعمليات الانقاذ مستمرة تحت المطر الغزير | الرئيس عون ابرق الى الامين العام للامم المتحدة معزيا بكوفي انان: كان عاملا فاعلا في ارساء السلام في لبنان لاسيما في المحافظة على دور"اليونيفيل" في الجنوب | روحاني يعلن استعداد بلاده لتطوير العلاقات مع باكستان |

كن هادي دشنت حديقة في سن الفيل في اليوم العالمي لإحياء ضحايا تصادمات الطرق

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017 - 12:43 -

إفتتحت جمعية "كن هادي" بالتعاون مع بلدية سن الفيل "حديقة ضحايا تصادمات الطرق" وهي حديقة عامة قدمتها بلدية سن الفيل، في اليوم العالمي لإحياء ضحايا تصادمات الطرق الذي أقرته الأمم المتحدة في 26 تشرين الأول من العام 2005، ودعت من خلاله الحكومات إلى الاحتفال كل ثالث أحد من تشرين الثاني من كل عام.
وأوضحت الجمعية في بيان، أن "هذه الذكرى هي للفت انتباه الحكومة لعدد ضحايا تصادمات الطرق في لبنان الذي يفوق عددهم 850 سنويا تاركين وراءهم أسرهم ومجتمعاتهم. معظم الضحايا هم من الشباب، بين الفئة العمرية من 15 إلى 29 عاما، الذين يشكل وجودهم حاجة ماسة لأسرهم وقيمة مضافة لمجتمعهم".

وخلال حفل التدشين، قامت جمعية "كن هادي" بإهداء أغنية "رجاع لعنا" إلى جميع أهالي ضحايا حوادث السير تلتها كلمات لأهالي عائلات الضحايا، في حضور رئيس بلدية سن الفيل نبيل كحالة، عن طريق سردهم ذكريات تتعلق بأولادهم وكتبوا رسائل لهم على بالونات من الهيليوم أطلق في الهواء، وتم وضع لوحة تذكارية تحمل أسماء الضحايا.