Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مجتمع مدني وثقافة
تحديات المهنة والإصلاح التربوي موضوع مناقشة في رابطة التعليم الأساسي الرسمي

شهد مقر رابطة معلّمي التعليم الأساسي الرسمي في لبنان مناقشة كتاب : المعلّم تحديّات المهنة والإصلاح التربوي ، لكاتبه الأستاذ عدنان البرجي.
 حضر المناقشة وزير التربية والتعليم العالي الأستاذ مروان حماده ممثّلا بالمستشار الأستاذ محي الدين كشلي، ورئيس المؤتمر الشعبي اللبناني الأستاذ كمال شاتيلا، والنائب سامي الجميّل ممثّلا بالأستاذ مجيد العيله، ورئيس دائرة التعليم الرسمي في لبنان الأستاذ هادي زلزلي، وأعضاء من الهيئة الإداريّة في أتحاد الكتّاب اللبنانيّين، وممثّلين عن المجلس الإقتصادي الإجتماعي، ورئيس رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي الأستاذ نزيه جبّاوي ورئيس رابطة التعليم الأساسي الرسمي الأستاذ محمود أيوب، وممثّلين عن المكتب التربوي لحركة أمل والتعبئة التربويّة ورابطة اساتذة التعليم المهني وهيئات انسانية وشبابية ونسائيّة ، وحشد من مدراء المدارس والمعلّمين.

ادارت المناقشة عضو الهيئة الادارية للرابطة، مديرة روضة عمر الأنسي الرسمية، الأستاذة ميرفت شميطلي ، وشارك في النقاش العميد الدكتور اسعد السكّاف والنقابي الأستاذ محمد قاسم والإعلامي الأستاذ عماد الزغبي.
العميد الدكتور أسعد السكاف قدّم لمداخلته بالقول أن الكاتب بنى على ركائز متينه، وهي الصدق في العمل وليس في القول فقط، والثورة في الفكر وفي العمل وفي التغيير الذي لا يمكن أن يكون إصلاحيّاً اذا كان ترميماً، والجرأة التي أدّرع بها ووقف في الساح يقاتل وهو عارف بأنه لا بد أن يتصدى لما هو قائم، والإيمان الذي كان عضداً ورابطاً متيناً للركائز الثلاث السابقة.
أمّا الصدق فيلمسه القارئ من باب الكتاب حتى محرابه، فالتعليم هو مهنة وليس رسالة، فقد شبعنا من خَدَر الرسالات التي هي للرسل. وأضاف نحن معلّمون توكل إلينا مهنة التعليم، وهذه المهنة لها شروط ومتطلبّات، وللذين يقومون بها حقوق، على أنها مهنة شريفة سامية تستمدّ رفعتها من غاياتها النبيلة.
والجرأة تمثلت بدعوة الكاتب الى توحيد الحركة النقابية بين التعليم الرسمي والخاص والثانوي والأساسي، وإلزام المعلّمين بإذن مزاولة المهنة تمنحها إياهم النقابة الموحّدة. كما تمثلت الثورة بمناداته بالقضاء على المسكّنات، ومحاولات الترميم العقيمة التي تقدّمها الوزارات المتعاقبة، فهو طالب بإبطال المركز التربوي للبحوث والإنماء، وإعادة ما سُلب من كليّة التربية في الجامعة اللبنانيّة، وإنشاء أمانة عامّة لوزارة التربية والتعليم العالي، وإبطال كثير من المديريّات في وزارة التربية لتناقض وتضارب مهامها في أحيان كثيرة.

النقابي الأستاذ محمد قاسم استعرض أبواب الكتاب وفصوله، وهي تحديّات مهنة التعليم، والدليل التربوي المُبسّط لكل معلّم ، ومداخل الإصلاح التربوي المنشود في الإدارة التربويّة وفي المناهج والبرامج، وفي تطوير العمل النقابي لاسيما التجربة الوليدة لرابطة التعليم الأساسي الرسمي الموحًّدة،واقتراحات تطوير هذا العمل.
ثم قال أن غياب الفلسفة التربويّة والسياسة التربويّة الوطنيّة هي سبب التراجع التربوي، وقد كان مؤمّلاً الإستفادة من خطّة النهوض التربوي التي بدأت قبل عقدين من الزمن، إلاّ أن المعنيّين ركّزوا على محور واحد من أصل تسعة محاور، هو محور المناهج التي جاءت مشوّهة، وتم تجاهل الخريطة المدرسيّة التي كان يُعوّل عليها للبناء الوطني السليم.
واستطراداً تساءل عن أسباب فقدان الثقة بالتعليم الرسمي، مُحمًلا المسؤوليّة بالدرجة الأولى الى غياب الإهتمام الرسمي في هذا ، وحرمانه من المقوّمات الأساسيّة لنهوضه وتعزيز ثقة المواطن به، مشيراً الى أن موازنة وزارة التربية تراجعت من 22% الى 7% من الموازنة العامّة.

الأستاذ عماد الزغبي قال:
الحديث عن المعلّم أمر يطول، وتجربة الأستاذ عدنان برجي غنيّة وواسعة وإن كان قد وضعها في عدد من الصفحات، إلا أنه فضّل عدم التوسّع فيها لتصل الرسالة مباشرة إلى القارئ وإلى المعلّم ليكون على معرفة بالواقع التربويّ الذي يعاني.
وأضاف: إشكالات كثيرة تراكمت عن صورة المعلّم في المدرسة الرسميّة، الذي بات مفروضاً عليه أن يعيش صراع الأجيال داخل الصفوف، حيث متوسّط أعمار المعلّمين 55 عاماً، ومتوسّط أعمار المتعلّمين 12 عاماً. كذلك يعيش المعلّم تعدّد الجهات التعليميّة من وسائل إعلام ووسائل تواصل إجتماعي، وسهولة الوصول الى المعلومة عبر الأنترنت فيما المناهج مجمّدة تعود الى ماقبل عقود.
وختم نجح الكاتب في إلقاء الضوء على مورد أساسي من موارد لبنان، ألا وهو المعلّم والطالب، ووضع الإصبع على جرح أزمة التعليم في المدرسة الرسميّة.
ختاماً اقامت الرابطة خفل كوكتيل حيث وقّع الأستاذ عدنان البرجي الكتاب، واعداً بكتاب قريب يتناول الأحكام القانونيّة للمعلّمين.

 

ق، . .

مجتمع مدني وثقافة

16-12-2017 11:07 - اطلاق كتاب اللواء ابو ضرغام 16-12-2017 09:47 - افتتاح المعرض الميلادي في نهر ابراهيم 16-12-2017 09:41 - العشاء السنوي لمركز لندن - منسقية بريطانيا في "القوات" 16-12-2017 09:19 - رسيتال ميلادي لـ"القوات" - كفرحونة 16-12-2017 08:31 - ندوة في حاصبيا حول سرطان الثدي والتشخيص المبكر 15-12-2017 22:22 - بلدية دير الأحمر اضاءت شجرة الميلاد 15-12-2017 19:53 - بلدية صيدا إستضافت إطلاق مشروع الخطة الإستراتيجية لإتحاد بلديات صيدا الزهراني 15-12-2017 17:50 - AUL كرمت اعلاميين في المؤتمر الدولي 29 لعلم الالكترونيات الدقيقه 15-12-2017 17:21 - ألفا تقيم المعرض الثالث لمنحوتات من صنع تلامذة المدرسة اللبنانيّة للضّرير والأصمّ 15-12-2017 17:20 - قداس احتفالي لراحة نفس المطران حداد شارك فيه طلاب زحلة
15-12-2017 16:24 - رودز فور لايف تسلم شهادات لاطباء ومسعفين وممرضين شاركوا بدورات تدريبية 15-12-2017 15:18 - اختتام دورة شهداء الجيش لكرة القدم في طرابلس وفريق الجيش اول 15-12-2017 14:54 - افتتاح مسرحية PUPPET MARYAM على مسرح الاوديون برعاية وزير الاعلام 15-12-2017 14:45 - يوحنا العاشر من أوستراليا: نحن بناة حضارة مشرقية مسيحيين ومسلمين 15-12-2017 14:29 - مؤتمر للمركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة حول أمن وثائق السفر 15-12-2017 13:53 - المطران مطر: المسيح مات من أجل كلّ الأديان وكلّ الناس 15-12-2017 13:09 - العشاء السنوي للجامعة اللبنانية الاميركية 15-12-2017 12:52 - "حقوقهم حبر على ورق"... حلقة حوارية لفيستا بالتعاون مع "أكيد فينا سوا" 15-12-2017 12:31 - تعاون بين التنمية الادارية والبنك الاوروبي في مجالات الصفقات العمومية والتوريد الإلكتروني 15-12-2017 11:42 - أعمال الصليب الأحمر اللبناني لشهر تشرين الثاني 2017 15-12-2017 11:25 - تاتش ومركز سرطان الأطفال في لبنان يطلقان "Be Their Light" 15-12-2017 11:13 - دورات توعية حول السلامة المرورية في مدارس جنوب لبنان 15-12-2017 10:45 - نشاطات ميلادية في الكورة بمناسبة الاعياد 15-12-2017 10:38 - اللجنة الدولية لحقوق الانسان تعقد ورشة عمل حول فلسطين 15-12-2017 10:16 - نائب وزير الدفاع الكازاخستاني زار مواقع الكتيبة الهندية 15-12-2017 09:52 - نقيب المحررين وناريمان عبود في صالون ضيف الضيف 15-12-2017 09:42 - هيئة الإغاثة سلمت بلدية المنية مولدا كهربائيا لضخ مياه الشفة 14-12-2017 21:18 - كاريتاس اقليم المتن الثالث أقامت غداء للمسنين في عين سعاده 14-12-2017 20:56 - قاسم هاشم تفقد مراكز استلام محاصيل التبغ في ميس الجبل 14-12-2017 18:28 - الكتلة الشعبية: حزينة هي زحلة اليوم على غياب "سيدنا اندريه"‎ 14-12-2017 16:17 - ورشة في المجلس لإطلاق الجمعية الدولية برلمانيون من أجل السلام 14-12-2017 15:28 - احتفالا بموسم الاعياد تجربة استثنائية نجمها خبير الشوكولا العالمي ماثيو ميولر 14-12-2017 15:07 - موظفو الضمان في النبطية اعتصموا احتجاجا على عدم شمولهم بسلسلة الرتب والرواتب 14-12-2017 14:09 - المركز الطبي في الـAUB يستخدم منصة "بروكسيمي" التفاعلية بتقنية الواقع المعزز مع الجراحة الروبوتية 14-12-2017 13:51 - المرنم أيمن كفروني يصدر ألبوم ترانيم جديدة بعنوان "من حقك" 14-12-2017 13:48 - اجتماع لمجلس الأمن الفرعي في الجنوب بمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة 14-12-2017 13:35 - جوان حبيش: نتعهد بنشر رادارات للسرعة على طول طريق كسروان 14-12-2017 12:47 - تنظيم "Christmas in Action 2017" 14-12-2017 12:46 - ندوة عن مشاركة المرأة في التنمية المحلية في سير الضنية 14-12-2017 11:27 - وفد من بلدية نيس الفرنسية زار اتحاد بلديات قضاء صور 14-12-2017 11:07 - ورشة ثالثة لجمعية منكبر سوا تحضيرا لإعداد الدليل التوجيهي للمسن 14-12-2017 10:57 - ندوة عن "التنشئة الوطنية الإنسانية" لمركز البحوث والدراسات الاستراتيجية في الجيش 14-12-2017 10:49 - الرهبانية اللبنانية المارونية احتفل بعيد القديس نعمة الله في دير كفيفان 14-12-2017 10:39 - نادي الشقيف اضاء شجرة الميلاد 14-12-2017 10:33 - محاضرة عن تطبيق علوم الإيزوتيريك في معرض بيروت العربي الدولي 14-12-2017 10:28 - بلدية البحيري في قضاء زغرتا أضاءت شجرة العيد 14-12-2017 10:11 - نبذة عن حياة المطران اندره حداد 14-12-2017 09:58 - المؤتمر الدولي الإسلامي الأول في سيدني عن الاعتدال والوسطية 14-12-2017 09:57 - حملة توعية لمكافحة المخدرات في طرابلس 14-12-2017 09:56 - ريسيتال ميلادي في رحبة بمناسبة الاعياد
الطقس