2018 | 00:58 كانون الأول 10 الإثنين
مصادر في مطار دمشق: لا يوجد عدوان على المطار والحركة فيه طبيعية | إصابة 6 إسرائيليين بجروح بالغة في إطلاق نار بمستوطنة عوفرا بالضفة الغربية | اسرائيل استقدمت حفارة ضخمة بدأت العمل مقابل بوابة فاطمة | الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف جوية في محيط مطار دمشق الدولي | سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن لدى اليمن يؤكدون أن القرار رقم 2216 يمثل خارطة طريق لإنهاء الأزمة اليمنية | مصادر قريبة من النائب نديم الجميل للـ "أل بي سي": كان الجميل يقدم ملاحظات على أداء القيادة داخل اجتماعات مكتب الكتائب السياسي لكن هذه الملاحظات لم تكن تلقى آذان صاغية ما دفعه الى الخروج عن صمته | أوساط المستقيليين من حزب الكتائب للـ"أل بي سي": ما يحكى عن تشكيل لجان وتقديم تقارير غير دقيق لأن ما حصل لا يتعدى تسمية الحزب لمقرري لجان من دون أن يرتقي الأمر الى تشكيل هذه اللجان | اوساط من داخل حزب الكتائب للـ "أل بي سي": الحزب يتوجه الى تأسيس 6 لجان بهدف القيام بتحقيقات لمعرفة الأسباب التي أدت الى خسارة حزب الكتائب لمقاعد نيابية في الانتخابات | ألان عون للـ "أم تي في": حزب الله قال أنه لا يزعجه اعطائنا الثلث المعطل وأكثر أي 15 وزيرا لكن الصمد قال العكس وواضح ان حزب الله طرح ودعم العقدة السنية | ألان عون للـ "أم تي في": لا نريد أن يعتذر الحريري بل نريد ان يقترح شيئا ما ولم يكن هدفنا الحصول على 11 وزيرا وليس صحيحا أن الرئيس يرفض التنازل عن وزير من حصته كي لا يخسر الثلث المعطل | آلان عون للـ"أم تي في": قد يكون رفض إعطائنا الثلث المعطل جزءاً من التعقيدات الحكومية الحاصلة اليوم | مصدر وزاري في تيار المستقبل لـ"المنار": مقترح حكومة 32 وزيرا هو بدعة سياسية لن تمر في بيت الوسط |

الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة: الوحدة ضرورة وطنية والحرية المسؤولة حق وواجب

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017 - 08:33 -

تطلّ ذكرى عيد الإستقلال في لبنان هذا العام بفارق أسابيع قليلة عن الذكرى الأولى لقيام العهد الجديد الذي يزداد اللبنانيون يوما بعد يوم الإلتفاف حوله وحول نهجه القائم على مبادئ السيادة والحريّة والكرامة الوطنية والإستقلال. هذه المبادئ التي نحن أحوج ما نكون إليها اليوم من أيّ وقت مضى، في ظلّ الأزمات التي تتربّص بالوطن، وآخرها أزمة استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري وما تبعها من تداعيات، والتي أثبت اللبنانيون في مواجهتها وحدتهم الصلبة ضدّ محاولات التفرقة والشرذمة.

إنّ الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان، إذ يؤكد دائما تمسّكه بالحرّيّة كقيمة إنسانية وحق طبيعي لجميع الشعوب والأفراد، يأمل عودة الرئيس الحريري إلى وطنه وانتفاء كلّ ما يتمّ تداوله عن سلبه حريّته.

ويجدّد الإتحاد تمنّيّاته القلبيّة بأن يعيد الله هذا العيد على جميع اللبنانيين بمختلف طوائفهم وأطيافهم، بالخير والسلام، ودوام الوحدة والمحبة بين جميع أفراد الوطن، كما يهمّه التأكيد على وقوفه مع جميع اللبنانيين صفا واحدا خلف العهد الجديد وعلى رأسه فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، في سعيه الدائم والحكيم إلى الحفاظ على كيان لبنان وطناً لجميع أبنائه.

وفي "سنة الشهادة والشهداء"، يخصّ الإتحاد بالذّكر الجيش اللّبناني وشهداءه الذين بذلوا أرواحهم في سبيل الوطن في معركة تحريره من الإرهاب، كي يبقى بلد الحياة والحرية والديمقراطية، والحضارة والتنوّع والقيم الإنسانية، كما يخصّ بالذكر شهداء الصحافة، الذين دفعوا دماءهم ذودا عن الحقيقة والحرية والعيش معا، على أسس التوازن والعدالة بين الجميع، كي يبقى لبنان وطن الرسالة.

ويهيب الإتحاد بوسائل الإعلام كافة الإستمرار في العمل على تحصين القيم الوطنية والإنسانية، رغم كلّ "الألغام" التي يتمّ زرعها من الخارج في حقل الإعلام اللبنانيّ الحرّ.

إنّ ما يشهده لبنان في محيطه من حروب ودمار وعنصريّة وإجرام، ومحاولات توريطه في ما يجري حوله، يستدعي من الجميع، ومن الإعلام بشكل خاص، أقصى درجات الحذر في التعامل مع الأحداث واحترام الحقيقة والمصلحة الوطنية الإنسان كقيمة أساسية، في ظلّ الواقع المرير الذي يحيط بنا من ازدراء للحياة والقيم.

ويذكّر الإتحاد بأن الاستقلال الحقيقي لا يعني الانفصال عن الجوار الجغرافي، والتحرير من الاحتلال والوصايات فحسب، بقدر ما يعني تحرير الانسان من كل ما يهدّد وجوده وكرامته وحقوقه العادلة.

ولذلك يجدّد الإتحاد دعوة العهد إلى إيلاء الإعلام وتطويره عنايته القصوى، لأنّه لا حياة ديمقراطية حرّة وعادلة، من دون بيئة إعلامية حديثة وسليمة. كما يأمل من العهد العمل على إجراء الإنتخابات النيابية في موعدها كي تثمر مجلسا تشريعيا يعمل على تحديث القوانين، وعلى رأسها القوانين التي تنظّم الاعلام من دون أن تلغيه، وترسم له الأطر الاخلاقية والأدبية الصحيحة، بما يضمن الحفاظ على المستوى المطلوب من الرقيّ الإنساني والمواطنيّة والحرّيّة المسؤولة.