2018 | 15:48 نيسان 24 الثلاثاء
موغيريني: ندعو الدول الضامنة إلى المساعدة في التهدئة لإيصال المساعدات في سوريا | "صوت لبنان (93.3)": جلسة لمجلس الوزراء قبل ظهر الخميس في بعبدا برئاسة الرئيس عون | وفاة هنري ميشال المدرب السابق لمنتخب فرنسا في كرة القدم | "الجزيرة": الحكم بالسجن 5 سنوات على هشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات في مصر | الرئيس عون لوفد الجمعية الدولية لاخلاقيات علم الاحياء: المؤتمرات المشتركة بين الشعوب المختلفة تساعد على تبادل المعلومات | السفير الاماراتي من قصر بعبدا بعد لقائه الرئيس عون: نقف دائما الى جانب لبنان في كل الظروف والمناسبات | الرئيس عون يوجه رسالة الى اللبنانيين المقيمين والمنتشرين في الثامنة من مساء غد لمناسبة الاستحقاق الانتخابي وذلك عبر وسائل الاعلام المرئية والمسموعة | الجميّل: المجلس الدستوري امام فرصة تاريخية لاعادة الانتظام للمال العام ووضع الاسس الدستورية المطلوبة لحماية الناس من اي تجاوزات مالية | سامي الجميل: الهدف من الطعن هو ايقاف الخطأ الكبير الذي ارتكب بحق البلد في المادة 49 ووقف التعدي على اموال الدولة | أمين مجلس الأمن القومي الإيراني: سنتخذ إجراءات صادمة إذا انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي | سامي الجميل امام المجلس الدستوري: النواب الموقعون على الطعن هم نواب كتلة الكتائب وإيلي عون ودوري شمعون وجيلبيرت زوين ويوسف خليل وسيرج طورسركيسيان | الرئيس عون وجه رسالة الى مجلس النواب بواسطة بري متمنيا اعادة النظر بمضمون المادة 49 من قانون الموازنة المتعلقة بمنح إقامة لكل عربي أو أجنبي يشتري وحدة سكنية في لبنان |

يهرب ليلة الزفاف خوفا من طقوس العرس...

متفرقات - الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017 - 08:20 -

يبدو أن هذه العروس سيئة الحظ، حيث هرب عريسها الذي يدعى فرهاد بالبان يوم الزفاف واختفى عن الأنظار ليفلت من تعذيبه والسخرية منه على يد شباب قريته كتقليد متوارث لمباركة الزواج في قرية ياجيلار بمدينة مناصيا غربي تركيا.

ووفقاً لصحيفة «حرييت التركية» فإن فرهاد ترك عروسه بعدما انتهى حفل الزفاف وهرب باتجاه جهة مجهولة قبل أن يتجمع أهالي القرية أمام المنزل مطالبينه بالخروج لاستكمال التقاليد الخاصة بقريتهم.

وبعد لحظات أدرك الجميع هروب العريس وقرر بعض الشبان الإعلان عن مكافأة مالية قدرها 500 ليرة تركية لمن يبلغ عن مكان تواجده.

وظل الشباب يمزحون مع والدة العريس مطالبينها بالبوح عن مكانه ليقوموا بالانتقام منه كما فعل بهم في حفل زفافهم بالأعوام الماضية، ولكن والدته أكدت أنها لا تعلم أين هو وأعربت عن سعادتها بما فعله لأنها خائفة عليه من الطريقة التي سيعذب بها وطالبت الشباب بالبحث عنه.

ومن المعروف في هذه القرية أن الشبان يكبلون يد العريس ثم يرشون عليه الطلاء والماء البارد ومواد أخرى كما يضعون على ظهره سرج حصان.

وأكدت الصحيفة أن هناك طقوس أخرى للزفاف تتم في مختلف المدن التركية منها أن أهالي العروس يجبرون العريس على شرب قهوة بالملح حتى يبين استعداه أنه سيحبها ويحترمها في أسوأ الظروف.