2018 | 02:51 تشرين الأول 24 الأربعاء
بومبيو: سألغي تأشيرات الدخول لمن تثبت مسؤوليتهم عن وفاة خاشقجي والمصالح الاستراتيجية المشتركة مع السعودية لا تزال قائمة | ترامب: أردوغان كان قاسيًا جدًا في تصريحاته عن السعودية | كنعان: العهد للانجاز لا للكلام وأمام الحكومة العتيدة مسؤولية كبيرة لمقاربة اولويات اللبنانيين واذا لم نضع اليوم المصلحة الوطنية فوق اي مصلحة اخرى بضوء التحديات التي تنتظرنا فمتى نقوم بذلك؟ | بولتون: الـ"FBI" لم ترصد حتى آلان ما يدل على تدخل موسكو في انتخابات الكونغرس النصفية | باسيل يلتقي الحريري في بيت الوسط بعيداً عن الاعلام | "ام تي في": موضوع تمثيل السنة المستقلين غير موجود على جدول أعمال الرئيس الحريري | مصادر بري للـ"ام تي في": العقدة الحكومية داخلية وليست خارجية وعن تمثيل السنة المستقلين طالب بري منذ اليوم الاول لعملية التشكيل بتمثيلهم بوزير واحدٍ | اوساط متابعة لعملية التأليف للـ"او تي في": لا نزال متفائلين بالتشكيل في الايام المقبلة لان هامش المناورة بات ضيقاً ولا حجج لوضع العراقيل في الايام المقبلة | مصادر القوات للـ"او تي في": تقدمنا بعدة طروحات للرئيس المكلّف وننتظر الاجابة حتى الساعة والامور ليست معقّدة بقدر ما هي متشابكة | "المستقبل": موضوع السنة المستقلين غير موجود على جدول اعمال الحريري ولا على جدول اتصالاته المتعلقة بتاليف الحكومة | مصادر الرئيس المكلف لـ"المستقبل": الحكومة ستتألف في غضون الايام المقبلة وان مساحة التجاذب السياسي تنحسر لمصلحة تأليف الحكومة | "ان بي ان": الحريري يمكن ان يتنازل عن حقيبة الاتصالات لصالح القوات اللبنانية لتسهيل ولادة الحكومة |

منذ دخوله البيت الأبيض.. ملايين ترامب تتبخر لهذه الأسباب

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017 - 08:16 -

يبدو حتى الآن أن دخول دونالد ترمب إلى البيت الأبيض لم يكن فأل خير عليه، فالرئيس الأميركي الـ45 تكبد خسارة ثقيلة هذا العام، وتقلصت ثروته بواقع 600 مليون دولار منذ توليه رئاسة أكبر اقتصاد في العالم.
فالصعوبات التي تواجه قطاع العقارات في نيويورك تحديداً، والملاحقات القضائية المكلفة، إلى جانب الفاتورة الباهظة لحملته الانتخابية، اقتطعت جميعها حصصاً كبيرة من ثروة الرئيس – رجل الأعمال الثري، لتهبط به إلى المرتبة 248 ضمن تصنيف أثرياء أميركا بثروة بلغت 3.1 مليار دولار، نزولا من 3.7 مليار كانت بحوزة ترمب قبل سنة، بحسب آخر بيانات نشرتها مجلة "فوربس" الأميركية.
وكانت محفظة ترمب العقارية أكبر الخاسرين بتركيزها على مدينة نيويورك، حيث هوت قيمة العديد من عقارات شارع "مانهاتن" الراقي، خاصة تلك القريبة من Fifth Avenue، مقتطعة قرابة 400 مليون دولار من ثروة الرئيس الأميركي.

وتراجعت أيضاً قيمة بعض عقارات الغولف المملوكة من قبل ترمب في كل من ميامي وأيرلندا واسكتلندا، مع تأثرها على ما يبدو بسياسات ترمب التي أدت إلى عزوف عدد من أهم ضيوف تلك العقارات.
ومن الصعوبة بمكان تحديد ثروة قطب العقارات السابق ونجم تلفزيون الواقع دونالد ترمب، إذ إن شركاته التي عهد إلى أبنائه بإدارتها خلال فترة رئاسته ليست مسعرة في البورصة، كما أنه ما زال يرفض نشر بياناته الضريبية، لكن "فوربس" ذكرت أن ثروته متصلة مباشرة بست ملكيات في وسط مانهاتن، حيث تراجعت أسعار المباني الفاخرة هناك في الفترة الأخيرة.
وقد سجلت أبرز التراجعات في العقارات المملوكة من قبل ترمب في Niketown بنيويورك، التي يتم تأجير مساحاتها لشركات التجزئة على رأسها شركة Nike، حيث انخفضت قيمتها بـ137 مليون دولار إلى 253 مليون دولار، خاصة في ظل شائعات بأن الشركة الأميركية قد تفسخ عقد الإيجار الذي من المفترض أنه يمتد على مدى 15 عاماً بقيمة 700 مليون دولار.
أما Trump towerالشهير فهوت قيمته بحوالي 118 مليون دولار إلى 253 مليون دولار.

وعلى الرغم من انتعاش العقارات الفندقية في الفترة الأخيرة إلا أن فندق TRUMP INTERNATIONAL WASHINGTON تراجعت قيمته بـ52 مليون دولار إلى 238 مليون دولار مقارنة مع قيمة العقار في 2016، فيما خسر Trump international hotel & tower Chicago 113 مليون دولار من قيمته نزولا إلى 6 ملايين فقط مقارنة مع 2016.

من ناحية أخرى، صرف ترمب حوالي 100 مليون دولار من أمواله السائلة في سنة واحدة فقط، خصص 66 مليون دولار منها لحملته الرئاسية بعد أن فضل التمويل الذاتي على الحصول على دعم أو تبرعات قال إنها سترهن قراراته كرئيس، إضافة إلى 25 مليون دولار دفعت لتسوية القضية الشهيرة التي رفعت ضد جامعة ترمب.


وكان عدد من أصول ترمب قد ارتفع خلال العام الماضي، بما في ذلك فندق لاس فيغاس إلى جانب حصته الأقلية في مبنى وسط مدينة سان فرانسيسكو، والتي لا تزال تستفيد من ارتفاع سوق العقارات هناك.

 

 

العربية